Responsive image

14
نوفمبر

الأربعاء

26º

14
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • الاعلام العبري: رغم وقف اطلاق النار لن تستأنف الدراسة في اسدود وبئر السبع ومناطق غلاف غزة
     منذ 7 ساعة
  • مسيرة جماهيرية فى رام الله منددة بالعدوان الإسرائيلى على غزة
     منذ 9 ساعة
  • إصابة 17 طالبة باشتباه تسمم غذائى نتيجة تناول وجبة كشرى بالزقازيق
     منذ 9 ساعة
  • الاحتلال الإسرائيلى يمنع أهالى تل ارميدة بالخليل من الدخول لمنازلهم
     منذ 9 ساعة
  • التعليم: عودة الدوام المدرسي في كافة المدارس والمؤسسات التعليمية غداً
     منذ 9 ساعة
  • جيش الاحتلال: اعترضنا 100 صاروخ من أصل 460 صاروخاً أطلق من غزة
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:48 صباحاً


الشروق

6:12 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:05 مساءاً


العشاء

6:35 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

انتخابات النقابات العمالية بين "الشطب والاستبعاد"

منذ 164 يوم
عدد القراءات: 2871
انتخابات النقابات العمالية بين "الشطب والاستبعاد"

شهدت الساحة العمالية ، انتخابات نقابية هي الأولى منذ 12 عامًا من التصحر الذي أصاب النقابات التي سيطرت عليها شخصيات بعينها تابعه للنظام البائد والحالي ، ولا تزال تُسيطر وفقًا للأجواء التي سيطرت على الانتخابات التى انتهت امس 31  مايو 2018، واعلنت اخر نتائجها عصر يوم 1 يونيو 2018  في ظل اللائحة التنفيذية لقانون النقابات العمالية رقم 213 لسنة 2017 ،والذي شكك فيه بعض المراقبون . اما قانون النقابات العمالية فقد حرم نحو 90 في المئة من العمال من التمثيل النقابي، وبالتالي من المشاركة أو المنافسة"، لانه اشترط أن تتكون «المنشأة العمالية» من 150 عضواً، في حين أن عدد أعضاء غالبية المنشآت الموجودة بالفعل أقل من 100 عضو. , حتى النقابات العمالية المستقلة التي استطاعت تجاوز الشروط العددية التي وضعها القانون، لاقت تعنتاً في التطبيق، إذ ترفض اللجان المعنية قوننة أوضاعها". ولم يكن النظام الحالى ، مختلفًا عن سابقه (نظام مبارك) ، فقد شهدت أجواء ما قبل الانتخابات ،

بعض المشاهد التي تؤكد اعتزام النظام سيطرته على النقابات كما هو الحال منذ 12 عامًا ، حيث تعمدت سلطات النظام تأخير إجراءات اعتماد أوراق بعض المرشحين المحسوبين على أحزاب معارضة ثم بدأ الشطب للنقابيين غير المرغوب فيهم سواء من النقابات المستقلة التي استطاعت توفيق أوضاعها، أو من نقابات قاعدية تابعة للاتحاد العام حتى وصل عدد الطعون المقدمة فى منحافظة القاهره وحدها 1500 طعن

شهدت انتخابات النقابات العمالية عدة انسحابات قبل بدا العملية الانتخابية كان اشهرها انسحاب العاملين بأندية قناة السويس و «النقل العام»وهى من اكبر النقابات المستقل وأندية قناة السويس: نعلن انسحابنا بسبب تعنت الجهة الإدارية


” . وقد دفعت امانة عمال حزب "الاستقلال" ببعض مرشحيها للتقدم للمنافسة على بعض المقاعد في عدة نقابات ، الأمر الذي لم ترغبه فيه السلطات ، فتم وضع عراقيل إجرائية أمام بعض مرشحي الامانة في عدد من النقابات .

وليد عوض مرشح الشباب والرياضة فى السويس، أثناء تقديمه للأوراق تعمد الموظفين تأخيره ثم استدعوه لداخل المكتب ، حتى جاءه مندوب من "الأمن الوطني" اصطحبه الى مكتب الامن الوطنى وظل به يوم كامل حتى انتهت فترة التقديم في الانتخابات . و أكد المرشح لنقابة الشباب والرياضة بالسويس "وليد عوض" تعرضه لتأخير متعمد من جانب مسؤولي اعتماد الأوراق ، بالإضافة إلى احتجازه لمدة يوم كامل فى الأمن الوطني الذي يُجري التحريات عن المرشحين .

بينما أشار مرشح الحزب "محمد متولي" في محافظة الإسماعلية ، إلى إنه تفاجئ برفض المسؤولين إعطاءه الشهادة الصحية التي تثبت إهليته للترشح للانتخابات ، مما تسبب في تأخيره عن موعد تقديم أوراقه كاملة للترشح .

ولم يكتفي النظام بوضع العراقيل في محاولة لإزاحة مرشحي امانة العمال بحزب الاستقلال من الانتخابات النقابية ، فقد تفاجئ مرشحي امانة العمال بحزب الاستقلال الذين تم اعتماد أوراق ترشحهم في الانتخابات النقابية ، بعدم وجود أسمائهم في كشف المرشحين يوم بدء الاقتراع في الانتخابات النقابية.

اكد محمد مراد امين العمال بحزب الاستقلال انه فوجي بعدم وجود اسمه فى كشف مرشحى نقابة السكك الحديدة بعد كل العذاب الذى لاقاه اثناء تقديم الاوراق ففى كل مره يتقدم بها بالاوراق يطلب اوراق جديدة حتى اللحظات الاخيرة , وانه تمكن من اكمال الاوراق وتقدم بها بالفعل الى اللجنة , وفى النهاية فوجت بعدم وجود اسمى ومرشحين اخرين كنت قد تحالفت معهم

اما محمد فؤاد فيقول : الظاهر انهم اكتشفوا فجاة انى خطير على العمل النقابى العمالى على الرغم من نشاطى فى العمل النقابى لمدة 22 عام كاملة كنت فيها عضو مجلس ادارة الاتحاد العام لنقابات عمال مصر , ونائب لرئيس النقابة العامة للسكك الحديدية ومن قبل كنت رئيس اللجنة النقابية للسكة الحديد بمنطقة وسط الدلتا واضاف فؤاد يبدو انهم لا يريدون اى صوت حقيقى فى النقابات يعمل لصالح العمال والمؤسسات التابعين لها خاصة ان هناك بوادر لبيع هذه المؤسسات لصالح القطاع الخاص

اما جمال خطاب ورافت السيد فلم يجدوا اسمائهم اساسا فى كشوف الجمعية العمومية على الرغم من تقديمهم لمستندات تثبت سدادهم من اصل مرتبهم

جمال خطاب مرشح الشباب والرياضة بشبين الكوم يقول لم اجد اسمى ضمن كشوف الجمعية العمومية من اساسه واسرعت باستخراج كل ما يثبت ان رسوم النقابه تخصم من رتبى , لكن اجابة لجنة استلام الاوراق كانت من كلمه واحده "" اشتكى

رغم هذا التعنت ضد القيادات العمالية بالحزب تمكن بعض أعضاء الحزب من خوض الانتخابات والنجاح فيها فى بعض النقابات منها مصانع السكر وشركة الكهرباء والغزل والنسيج


قال صابر أبو الفتوح القيادي العمالي فى تصريحات تلفزيونية أن الانتخابات العمالية التي تجري الآن في ظل الانقلاب العسكري لا تعبر عن حال العمال أو حال الوطن المسروق والمسلوب.
وأضاف ابوالفتوح , أنشطب 26 ألف مرشح من الانتخابات العمالية ليست المرة الأولي فقد تم شطب 30 ألف مرشح في الانتخابات العمالة في 2006 واعترفت حينها عائشة عبد الهادي وزيرة القوى العاملة بأن الأمن هو من يقف خلف الأمر.
وذكر أن الأمن يريد النقابات العمالية منبطحة بعد اعتقال أكثر من 13 ألف عامل من بينهم رموز العمل العمالي.

وأكد أن الأمن هو الذي يسيطر على كل شيء في مصر وهو من يعد قائمة الأسماء التى سيعلن عن فوزها بالانتخابات العمالية
كما شهدت انتخابات النقابات العمالية عدة انسحابات قبل بدا العملية الانتخابية كان اشهرها انسحاب العاملين بأندية قناة السويس و «النقل العام»وهى من اكبر النقابات المستقل وأندية قناة السويس: نعلن انسحابنا بسبب تعنت الجهة الإدارية

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers