Responsive image

21
أغسطس

الثلاثاء

26º

21
أغسطس

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • اشتباكات في العاصمة الأفغانية بعد هجوم صاروخي على الحي الدبلوماسي
     منذ 6 ساعة
  • مصرع 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث تصادم بالمنيا
     منذ 6 ساعة
  • ارتفاع أسعار النفط فى تعاملات أول أيام عيد الأضحى
     منذ 6 ساعة
  • هنية: رفع الحصار عن غزة بات "قاب قوسين أو أدنى"
     منذ 6 ساعة
  • طالبان تفرج عن 160 مدنيا وتبقي على 20 رهينة من الأمن
     منذ 6 ساعة
  • تعيين "محمد بنشعبون" وزيرا للاقتصاد والمالية بالمغرب
     منذ 6 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:52 صباحاً


الشروق

6:21 صباحاً


الظهر

12:58 مساءاً


العصر

4:34 مساءاً


المغرب

7:35 مساءاً


العشاء

9:05 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

أين نقابة الصحفيين من ممارسات التمويل العقاري؟!

منذ 72 يوم
عدد القراءات: 2813
أين نقابة الصحفيين من ممارسات التمويل العقاري؟!


البنك يفرض على الموعودين بشقق أكتوبر توقيع شيكات على بياض, وتوكيل في الشهر العقاري لبيع الشقة لآخرين!! بعد مشوار طويل من المعاناة وتجهيز الأوراق التي يطلبها التمويل العقاري لبنك مصر(إسكان النقابات- الإسكان الاجتماعي)، يختار بعض شباب الصحفيين ممن يحلمون بشقة صغيرة يستقرون فيها مع أسرهم، وتأتي مرحلة تخصيص الشقة في مدينة أكتوبر التي تبعد مكانا وزمانا عن العمران. يخترع البنك شروطا غريبة وعجيبة.
 لم تعد له ثقة بنقابة الصحفيين ولا جهة العمل، ولا الإقرارات أو الشروط المجحفة التي وقع عليها الصحفي صاحب الشأن، بل يزيد في عسفه وإجحافه بإرغام المستفيد بتوقيع مجموعة من الشيكات على بياض، وطلب توكيل مسجل في الشهر العقاري ليبيع الشقة لآخرين عندما يتراءى له ذلك أو يرى أن الصحفي تباطأ أو لم يقم بتسديد قسط من الأقساط بسبب ظرف طارئ ليذهب به إلى السجن مباشرة! ثم لا يكتفي البنك بذلك بل يفرض رسوما كل ثلاثة أشهر يسميها مصاريف دمغة نسبية (؟) يقال إنها تصل إلى مائة وخمسين جنيها.

وأيضا لا يذكر قيمة الفائدة المطلوبة مما يعني زيادتها بالطريقة التي تروق البنك عند ما يشاء!! إن معاملة الصحفي بهذه الطريقة التي تضعه في خانة النصاب أو اللص لا تليق، علما أن النقابة تضمنه والأوراق التي وقعها تجعله تحت إرادة القانون، فضلا عن المقدم الكبير الذي دفعه ويقارب ستين ألفا من الجنيهات.. أما الشيكات على بياض والتوكيل المسجل للبيع فهذا سلوك لا يقره الدستور ولا القانون ولا الأخلاق. 
نأمل من نقابتنا- نقابة الصحفيين العريقة- أن تساند أعضاءها، ولا تتركهم لقمة سائغة للبنك الذي يستغل حاجتهم ووضعهم الاجتماعي في إرغامهم على التوقيع والتعامل معهم بمنطق المرابي في مشروع يفترض أنه يسهم في حل مشكلة اجتماعية، نأمل أن تطالب النقابة برد الشيكات على بياض والتوكيلات المسجلة إلى أصحابها، وتحديد الفائدة، وإلغاء الدمغة النسبية المزعومة، وتيسير الدفع والتسليم. إن هؤلاء الشباب ليسوا قادمين من عرض الطريق، إنهم من نقابة عريقة ذات تاريخ ومواقف

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers