Responsive image

21º

24
سبتمبر

الإثنين

26º

24
سبتمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • البطش للأمم المتحدة: شعبنا الفلسطيني لن يقبل الاحتلال ولن يعترف بشرعيته
     منذ حوالى ساعة
  • إصابة فلسطنيين عقب إطلاق الاحتلال النار علي المتظاهرين قرب الحدود الشمالية البحرية
     منذ حوالى ساعة
  • مندوب قطر في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة: استهداف المتظاهرين في غزة جريمة حرب
     منذ 3 ساعة
  • قوات الأمن تقتحم جريدة "المصريون" وتعتقل الصحفيين وتصادر الأجهزة
     منذ 3 ساعة
  • النقض تؤيد أحكام الإعدام لـ20 معتقلًا والمؤبد لـ80آخرين بـقضية"مركز شرطة كرداسة"
     منذ 5 ساعة
  • تأييد حكم المؤبد على المعتقل "سامية شنن" بقضية "مركز شرطة كرداسة"
     منذ 5 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:16 صباحاً


الشروق

6:39 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:14 مساءاً


المغرب

6:55 مساءاً


العشاء

8:25 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

المفوض السامي يحث مجلس الأمن على إحالة "ميانمار" إلى المحكمة الجنائية

منذ 80 يوم
عدد القراءات: 529
المفوض السامي يحث مجلس الأمن على إحالة "ميانمار" إلى المحكمة الجنائية


حث مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين ، مجلس الأمن إلى إحالة دولة ميانمار إلى المحكمة الجنائية الدولية، بسبب عمليات التطهير التي تقودها الحكومة والجيش ضد أقلية الروهينجا المسلمة ، مشيرًا إلى إن "على ميانمار أن تشعر بالعار بعد محاولة إقناع العالم بأنها مستعدة لاستعادة مئات الآلاف من اللاجئين الذين فروا من حملة التطهير العرقي العام الماضي، بالنظر إلى أنه لم يعد واحد منهم."

وعلق المفوض السامي لحقوق الإنسان على تعليقات ممثل ميانمار بأنه بلاده "ملتزمة بالدفاع عن حقوق الإنسان"، قالًا : "خلال السنوات الأربع التي أمضيتها في منصب المفوض السامي، استمعت إلى العديد من الادعاءات المنافية للعقل. ولكن هذا الادعاء الذي ذكرته للتو يكاد يخلق فئة جديدة من العبث. عليك أن تشعر بالعار يا سيدي. عليك أن تشعر بالعار."

وتابع : "على الرغم من مرور عام تقريبا على بدء أعمال العنف التي اندلعت بعد 25 آب / أغسطس، لم يعد لاجئ روهينجي واحد في إطار العمل الرسمي المتفق عليه مع بنغلاديش. لقد تم اعتقال العديد - إن لم يكن جميع – ممن عادوا من تلقاء أنفسهم."

وأضاف المفوض السامي أنه "لا يمكن لأي قدر من الخطابات أن يبيض هذه الحقائق. لا يزال الناس يفرون من الاضطهاد في راخين وهم على استعداد للمخاطرة بالموت في البحر للهروب."

وأكد  أن "صدق ميانمار تجاه عملية الإعادة إلى الوطن لن يقاس بعدد الاتفاقات التي توقعها واللجان التي تنشئها، ولكن باعترافها بأن الروهينغا مواطنون، يتمتعون بنفس الحقوق التي يتمتع بها المواطنون الآخرون، بما في ذلك الحق في الحياة." وذلك في إشارة إلى إعلان ميانمار مؤخرا عن نيتها إنشاء "لجنة تحقيق مستقلة" للتحقيق في انتهاكات حقوق مزعومة من جانب الروهينغا.

وقال محذرا: "إذا تمكنت دولة عضو في هذه المنظمة من تهجير 700 ألف شخص في غضون ثلاثة أسابيع تقريبا، مع استجابة محدودة من جانب المجتمع الدولي، فكم من الآخرين في هذه القاعة يداعبون فكرة فعل شيء مماثل؟".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers