Responsive image

17º

22
سبتمبر

السبت

26º

22
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • ظريف: "نحمل داعمي الإرهاب في المنطقة والأمريكان مسئولية هجوم الأهواز"
     منذ 17 دقيقة
  • طهران تغلق معبرين حدوديين مع العراق عقب هجوم الأهواز
     منذ 17 دقيقة
  • مقتل 8 أطفال وإصابة 6 آخرين إثر انفجار قنبلة في أفغانستان
     منذ 17 دقيقة
  • عاجل| قتلى فى هجوم استهدف عرضاً عسكرياً بإيران
     منذ حوالى ساعة
  • ابو زهري: تصريحات عباس بشأن المفاوضات "طعنة"لشعبنا
     منذ 14 ساعة
  • بحر: مسيرات العودة مستمرة ومتصاعدة بكافة الوسائل المتاحة
     منذ 14 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:16 مساءاً


المغرب

6:57 مساءاً


العشاء

8:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

حكم وفضل بر الوالدين في الإسلام

منذ 71 يوم
عدد القراءات: 1064
حكم وفضل بر الوالدين في الإسلام


حكم بر الوالدين بر الوالدين فرض عين على كل مسلم ومسلمة، فقد اهتم الإسلام بالوالدين اهتماماً كثيراً، فجعل طاعتهما والبر بهما من أفضل الأعمال تقرباً من الله سبحانه وتعالى، ونهى عن عقوقهما. 
فقد أمر الله سبحانه وتعالى ببر الوالدين، وقرنه بعبادته وتوحيده سبحانه، قال الله سبحانه وتعالى: وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا، والقضاء في الآية الكريمة بمعنى الأمر، والوجوب، وقد قرن الله سبحانه وتعالى شكر الوالدين بشكره؛ قال الله سبحانه وتعالى: ..أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ.

فضل بر الوالدين: 
لبر الوالدين فضائل كثيرة وعظيمة، منّها:
 1-يُعتبر بر الوالدين أفضل من الجهاد في سبيل الله. يُعتبر بر الوالدين من أفضل الأعمال وأقربها لدخول الجنة. 
2-يُعتبر بر الوالدين من أسباب نيل رضا الله سبحانه وتعالى. 
3-حرّم الله سبحانه وتعالى دخول الجنة على من عقّ والديه.
 4-أكرم الله سبحانه وتعالى مَن برّ بوالديه بإجابة دعواته. 

كيفية بر الوالدين:

1-الاستماع إلى توجيهات الوالدين ونصائحهما، وطلب الاستشارة منهما في الأمور، والأخذ برأيهما، وعدم الإظهار لهما الاستغناء عن رأيهما ومشورتهما. 2-إظهار عدم الاستغناء عن حاجتهما، حتى مع كبرهما وعدم قدرتهما على خدمة نفسيهما، لأنّ في هذا تقوية للعلاقات بينهم وزيادة للمحبة والمودة. 
3-تلمّس حاجة الوالدين، ومعرفة رغباتهما، وما يتمنيان وتلبيتها لهما بكل فرح وسرور. الصبر على تغيّر نفسية الوالدين، وتغير طباعهما في حال الكبر، ومراعاة نفسيتهما ومداراتهما.
 4-تقديم الهدايا للوالدين، فبها تبتهج صدورهما، ويدخل الفرح والسرور إلى قلبيهما. التلطف، والأدب، والاحترام عند التحدث إليهما. 
5-عدم التضجر والغضب، وعدم التلفظ بكلمة (أف) عند طلبهما لأمر من الأمور. 
6-الإكثار من الدعاء لهما في الصلاة وفي الأوقات التي يُستجاب فيها الدعاء؛ بأن يطيل الله عمرهما على طاعة الله، ويُحسن خاتمتهما. 
4-سؤال الله سبحانه وتعالى الإعانة والتوفيق إلى بر الوالدين ونيل رضاهما.
5-احترام الوالدين وعدم رفع الصوت عليهما، ومناداتهما بأحب الأسماء إليهما. 
6-الإحسان والبر بأصدقاء الوالدين وصلة أقاربهما. النزول عند رغبات الوالدين ولو كانت مخالفة لما تحب النفس وتهواه. سرعة الإجابة لأوامر الوالدين، وتلبية طلباتهما ورغباتهما. 
7-عدم تقديم وتفضيل أحد عليهما في الإحسان والرعاية والاهتمام. 

أمّا في حال موت الوالدين:
 فإنّ من برِّهما الدعاء لهما، وصلة رحمهما؛ كأخوات الوالدين، وأخوالهما، وأعمامهما وخالاتهما، ووصل ما يحبان من الناس، والتصدق عنهما ما أمكن ذلك، سواء كانت الصدقة صغيرة أم كبيرة، ومن أفضل الصدقات الصدقات الجارية؛ كحفر الآبار، والاستمرار بعدهما بالالتزام في الاستقامة على طريق الهداية. 
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers