Responsive image

18
فبراير

الإثنين

26º

18
فبراير

الإثنين

 خبر عاجل
  • حريق في فندق بمحيط الحرم المكي
     منذ 41 دقيقة
  • قاسمي: ليس بوسع أوروبا المماطلة في تنفيذ آلية التبادل
     منذ 10 ساعة
  • قاسمي: على اوروبا أن تدرك ضرورة تنفيذ آلية التبادل
     منذ 10 ساعة
  • قاسمي: لم تحقق آلية التبادل مع أوروبا شيئا حتى الآن
     منذ 10 ساعة
  • قاسمي: الضغوط الأميركية متواصلة ضد ايران وواشنطن ترفض استمرار العلاقات بين ايران والدول الأوروبية
     منذ 10 ساعة
  • الاحتلال الصهيوني يشن غارة علي موقع للقسام
     منذ 21 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:06 صباحاً


الشروق

6:28 صباحاً


الظهر

12:09 مساءاً


العصر

3:19 مساءاً


المغرب

5:49 مساءاً


العشاء

7:19 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

شخصنة وغرور عادل حموده فى مذكراته تتطلب قرار من اخبار اليوم بايقاف نشرها

بقلم: على القماش

منذ 209 يوم
عدد القراءات: 2048
شخصنة وغرور عادل حموده فى مذكراته تتطلب قرار من اخبار اليوم بايقاف نشرها

فيما ينشره عادل حموده من مذكراته بأخبار اليوم قال عن قانون الصحافة رقم 93 عام 1995 : فى اليوم التالى لعودتى من لبنان دعانى وزير الاعلام صفوت الشريف فى أول احتفال يقيمه لعيد الاعلاميين ، وكانت هدية مبارك للصحفيين فى الكلمة التى ألقاها يومها هى التصديق على قانون يقيد حرية الصحافة أقره بليل مجلس الشعب وعندما وجد فى لحظتها من يطالب بالغائه قال مبارك بطريقته الخاصة فى التعبير : احنا ما بنبعش ترمس
واضاف حموده : ووصفت القانون بقانون اغتيال الصحافة وشاع الوصف فيما بعد وان لم ينسب لنا ، وتبنيت فى روز اليوسف حملة للتخلص منه "
" وبدأت محاولات غير معلنة تولاها الدكتور اسامه الباز والتقيت به مع وحيد حامد اقترحت عليه ان يقنعع الرئيس بالكف عن التصريحات المستفزة حول القانون وان تشكل لجنة من كبار الصحفيين تعيد صياغة القانون اعتذرت عن المشاركة فيها "
ما هذا الغرور الذى اصاب عادل حموده ليتجاهل المرحوم جلال عيسى وكيل النقابة وقتذاك والذى كان لديه الشجاعة والجرأه ليقف فى مواجة الحضور بما فيهم الرئيس ووزير الاعلام ويعلن رفضه للقانون !
وكيف يقصر رفض القانون على تبنيه فى روز اليوسف بينما لم تكن هناك جريدة واحدة فى مصر الا وهاجمته ومنها الصحف القومية والكل يذكر ما كان يكتبه احمد رجب ويرسمه مصطفى حسين وعشرات المقالات والحملات فى كل الصحف ، وشاركت بقوة صحف المعارضة التى كانت على الساحة " الشعب والوفد والاحرار والاهالى " ولم تهدأ النقابة ساعة واحدة وفى مقدمتها نقيب النقباء كامل زهيرى الذى قدم كل تعاون مع النقيب ابراهيم نافع ومجلس النقابة والجمعية العمومية
حتى وصف القانون باغتيال الصحافة وهو وصف دارج استأثر عادل حموده ليقصره عليه !
ولماذا اختارك اسامه الباز دون غيرك من الصحفيين بما فيهم النقيب ابراهيم نافع ولماذا اختار معك وحيد حامد فقط رغم ان وحيد ليس عضوا بالنقابة ؟! . ان المنطق البسيط اذا كان التقى بك وبوحيد فانه ايضا التقى بعشرات الكتاب والصحفيين غيرك خاصة من مجلس نقابة الصحفيين وشيوخ المهنة
ثم اذا كان لديك الشجاعة وقتها للطلب من مبارك ان يكف عن التصريحات المستفزة ، فلماذا لم تنصحه وقت ثورة يناير ؟ او حتى فى اجتماع مبارك بالكتاب فى افتتاح معرض الكتاب حيث لم يظهر شجاعة الاختلاف سوى الدكتور محمد السيد السعيد رحمه الله ، ولماذا لم نسمع لك صوتا لتخاطب الرئيس السيسى او حتى مكرم فى مواد قانون الصحافة الجديد !
نصيحة مخلصة لتكرار تهاوى المذكرات للشخصنة . ايقاف النشر عند هذا الحد فهذا أرحم لك ولنا

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers