Responsive image

25º

25
سبتمبر

الثلاثاء

26º

25
سبتمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • ارتفاع معدل التضخم في السعودية
     منذ حوالى ساعة
  • ليبيا.. سحب التشكيلات العسكرية من جنوب العاصمة "طرابلس"
     منذ حوالى ساعة
  • ليبيا.. سحب التشكيلات العسكرية من جنوب العاصمة "طرابلس"
     منذ حوالى ساعة
  • الصين تُعلنها صريحة لا مفاوضات مع أمريكا "تحت التهديد"
     منذ حوالى ساعة
  • مصرع تلميذة وإصابة 8 آخرين في حادث ميكروباص بالإسماعيلية
     منذ 4 ساعة
  • انهيار عقار وتصدع 3 مبان مجاورة فى كرموز بالإسكندرية
     منذ 4 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:17 صباحاً


الشروق

6:39 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:14 مساءاً


المغرب

6:54 مساءاً


العشاء

8:24 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

ديلي ميل البريطانية: "الموساد الصهيوني نفذ نحو 800 عملية اغتيال خلال العقد الماضي"

منذ 59 يوم
عدد القراءات: 531
ديلي ميل البريطانية: "الموساد الصهيوني نفذ نحو 800 عملية اغتيال خلال العقد الماضي"

نفذ جهاز الاستخبارات الصهيوني "الموساد"، نفذ نحو 800 عملية اغتيال خلال العقد الماضي، حسب تقرير نُشر على صحيفة "ديلي ميل" البريطانية اليوم السبت.
واستندت الصحيفة في هذا التقرير إلى كتاب "انهض واقتل أولا"، وهو كتاب يسرد التاريخ السري للاغتيالات المستهدفة للاحتلال، كتبه الصحفي الصهيوني "رونين بيرغمان".

وتقول "الديلي ميل" أن "الموساد استخدم أساليب عديدة في تنفيذ عمليات الاغتيال، من ضمنها، تدبير عمليات تفجيرية، واستهداف أشخاص بعينهم ودس السم في متعلقاتهم الشخصية مثل أنابيب معجون الأسنان".


 
وتناول التقرير شرحاً لعمليتين:

العملية الأولى هي عملية اغتيال محمود المبحوح في يناير 2010 في دبي.

وأوضح التقرير أن عملاء الموساد وصلوا إلى المبحوح في غرفته بأحد الفنادق، ودسوا له السم في رقبته عبر جهاز موجات فوق صوتية عالي التقنية، دون أن يتم اختراق جلده، ليلفظ أنفاسه الأخيرة بعدها بدقائق.

 

أما العملية الثانية كانت محاولة اغتيال الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات عندما كان رئيسا لمنظمة التحرير الفلسطينية عام 1968.
وأوضح المصدر أن العملية تمت "من خلال أسير فلسطيني بعد إخضاعه لعملية غسيل دماغ"، مبينا أن الموساد استعان بطبيب نفسي سويدي المولد للقيام بعملية "غسل الدماغ" لأسير كشف الكتاب اسمه الأول وهو "فتحي"


وبحسب الصحفي "بيرغمان"، تم إخضاع الأسير لهذه العملية لمدة ثلاثة أشهر، تم تدريبه خلالها على إطلاق النار على صور عرفات
وفي 19 ديسمبر 1968، قاموا بتهريب "فتحي" عبر "نهر الأردن" أملا أن يصل إلى مقر إقامة عرفات، لكنه خيب أملهم حين ذهب مباشرة إلى قسم للشرطة الأردنية، واتهم الموساد بمحاولة غسل دماغه، وانتهت العملية بالفشل، بحسب المصدر نفسه.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers