Responsive image

18
فبراير

الإثنين

26º

18
فبراير

الإثنين

 خبر عاجل
  • حريق في فندق بمحيط الحرم المكي
     منذ حوالى ساعة
  • قاسمي: ليس بوسع أوروبا المماطلة في تنفيذ آلية التبادل
     منذ 10 ساعة
  • قاسمي: على اوروبا أن تدرك ضرورة تنفيذ آلية التبادل
     منذ 10 ساعة
  • قاسمي: لم تحقق آلية التبادل مع أوروبا شيئا حتى الآن
     منذ 10 ساعة
  • قاسمي: الضغوط الأميركية متواصلة ضد ايران وواشنطن ترفض استمرار العلاقات بين ايران والدول الأوروبية
     منذ 10 ساعة
  • الاحتلال الصهيوني يشن غارة علي موقع للقسام
     منذ 22 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:06 صباحاً


الشروق

6:28 صباحاً


الظهر

12:09 مساءاً


العصر

3:19 مساءاً


المغرب

5:49 مساءاً


العشاء

7:19 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"غزة" بين الحصار والتصعيد

منذ 193 يوم
عدد القراءات: 1105
"غزة" بين الحصار والتصعيد

تعرض قطاع غزة ليلة أمس الأربعاء 8 أغسطس لتصعيد صهيوني جديد؛ حيث قامت طائرات الاحتلال بقصف مواقع للمقاومة وأراض زراعية في القطاع، ما أدى إلى ارتقاء 3 فلسطينيين بينهم سيدة حامل وطفلتها، بالإضافة إلى عشرات المصابين.

من جانبها أعلنت وزارة الصحة بقطاع غزة، عن استشهاد إيناس محمد خماش وهي حامل (23 عاما) وطفلتها بيان خماش (عام ونصف) وإصابة زوجها محمد خماش بجراح متوسطة جراء استهداف الاحتلال منطقة الجعفراوي وسط قطاع غزة

كما وأعلنت عن استشهاد على الغندور (30 عاما) خلال استهداف لطائرات الاحتلال في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، فيما أعلنت عن إصابة 6 آخرين جراء الغارات على القطاع.

ومن جانبها، نعت كتائب القسام المجاهد "علي يوسف الغندور" من معسكر جباليا الذي استشهد إثر قصف صهيوني أثناء تأديته واجبه الجهادي.

المقاومة ترد

ونتيجة هذه التصعيد ردت المقاومة بإطلاق الصواريخ تجاه مستوطنات غلاف غزة ما أدى لإصابات في صفوف المستوطنين.

ودوّت صافرات الإنذار في مستوطنات الاحتلال لعدّة مرات، بالتزامن مع إطلاق الصواريخ، فيما حاولت القبة الحديدية اعتراض الصواريخ في شمال القطاع.

 من جانبه حمّل سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة حماس الاحتلال عن مسئولية ما يجري في القطاع.

وشدد "أبو زهري" في تغريدة له على تويتر، "على دور المقاومة البطلة في حماية الشعب الفلسطيني وعلى المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته تجاه العدوان والحصار الذي قد يؤدي استمراره الي انفجار كبير في الأوضاع".

في السياق ذاته أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أمس الأربعاء في بيان لها، أن "المقاومة الفلسطينية تصر بكل شموخ وإباء وتحمل للمسئولية الكبرى على قلب موازين المعركة مع الاحتلال الإسرائيلي".

وأضافت أنه "وبعزيمة الرجال وبإرادة الأبطال كان الوعد وحان الوفاء لدماء الشهداء".

وتابعت: "فها هي المقاومة الباسلة تصر وبكل شموخ وإباء وتحمل للمسئولية الكبرى على قلب موازين المعركة مع العدو وتخوضها بكل ثقة واقتدار".

وأوضحت أن "شعبنا الذي احتضن المقاومة وما يزال وخرج هؤلاء الرجال يستحق كل هذه التضحيات وأكثر".

كما أكدت سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أمس الأربعاء، أنها لن تسمح للاحتلال بأن يغير قواعد المواجهة مهما كلف المقاومة ذلك من ثمن.

وقالت السرايا في تصريح مقتضب:" نؤكد على تمسكنا بالرد على كل عدوان ينفذه الاحتلال ضد شعبنا الفلسطيني تثبيتاً لقاعدة القصف بالقصف".

وجددت سرايا القدس ومعها كافة قوى المقاومة التزامها بالدفاع عن أبناء شعبنا ومواجهة هذا العدوان الصهيوني المتواصل.

الاحتلال يحذر

من جانبه قال حذر جيش الاحتلال المقاومة الفلسطينية على لسان متحدثه أفيخاي أدرعي الذي أكد أن "حماس تحاول من جديد امتحان تصميمنا. فما قمنا به الليلة الماضية هو جزء يسير من قدرتنا والقادم أعظم إن استمرت في تماديها" على حد قوله.

جدير بالذكر أن هذا التصعيد جاء بعد قصف مدفعية الاحتلال لموقع لكتائب القسام ما أدى لاستشهاد فردين من الحركة.

وادعى الاحتلال أن الشهيدين كانا يطلقان النار على قواته المتاخمة لقطاع غزة، قبل أن يصرح بأن عملية استهدافهم كانت بالخطأ وأنهم كانوا في مناورة تدريبية.   

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers