Responsive image

13
نوفمبر

الثلاثاء

26º

13
نوفمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • أبو عبيدة: مليون صهيوني سيكونون بانتظار الدخول في دائرة صواريخنا
     منذ 7 ساعة
  • قصف مقر الأمن الداخلي (فندق الامل) من قبل طائرات الاستطلاع غرب مدينة غزة
     منذ 7 ساعة
  • إعلام العدو: ارتفاع عدد الجرحى الإسرائيليين إلى 50 بسبب القصف الصاروخي من غزة على المناطق الحدودية
     منذ 7 ساعة
  • استهداف عمارة الرحمة في شارع العيون غرب مدينة غزة بصاروخين
     منذ 8 ساعة
  • الغرفة المشتركة للمقاومة: المقاومة توسع دائرة قصفها رداً على العدوان الإسرائيلي
     منذ 8 ساعة
  • ماس: إستمرار القصف الإسرائيلي الهمجي على #غزة وتدمير البيوت والمقرات والمؤسسات الإعلامية تخطي لكل الخطوط الحمراء ،و رسالة تصعيد وعدوان، سيصل للاحتلال جواب المقاومة وردها وبما يتوازى مع حجم هذه الجرائم .
     منذ 8 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:48 صباحاً


الشروق

6:12 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:05 مساءاً


العشاء

6:35 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

8 منظمات حقوقية تستنكر إحالة ناشطة إلى محكمة الجنح: النظام يُنكل بالحقوقيين

منذ 93 يوم
عدد القراءات: 907
8 منظمات حقوقية تستنكر إحالة ناشطة إلى محكمة الجنح: النظام يُنكل بالحقوقيين


أصدرت 8 منظمات حقوقية ، بيانًا مشترك تستنكر فيه إحالة الناشطة "أمل فتحي" (زوجة الإنسان محمد لطفي، المدير التنفيذي للمفوضية المصرية لحقوق الإنسان) ، إلى محكمة جنح المعادي .

ولفتت المنظمات في بيانها ، إلى أن التهم الموجهة إلى "أمل فتحي" في  في القضية 621 لسنة 2018 ، وفي القضية التي نظرت أمس ، تكشف مساعي النظام للتنكيل بالمدافعين عن حقوق الإنسان . 

وأضافوا: "الأسوأ هذه المرة أن تتعامل الدولة مع أهالي وذوي الحقوقيين باعتبارهم رهائن وأدوات ضغط، من خلال تلفيق الاتهامات الباطلة لهم، وإخضاعهم لتحقيقات صورية، بهدف ترهيب المدافعين، وإجبارهم على التوقف عن نشاطهم". 
 
وأكدوا أن "هذه الأفعال المشينة التي تتساوى فيها الدولة مع العصابات المسلحة، فتتخذ الرهائن لليّ أذرع معارضيها أو منتقديها، لن تؤد إلا إلى مزيد من العار والخزي في سجل الدولة المصرية الحافل بانتهاكات حقوق الإنسان".
 
وأشاروا إلى أن "أمل فتحي تعرضت لضغوط مهولة أثناء فترة احتجازها؛ لانتزاع معلومات تخص عمل زوجها وأنشطته الحقوقية، ووصل الأمر حد تهديدها باستخدام العنف معها، والزج بها في السجون لفترات طويلة، وحرمانها من ابنها".
 
ولفتوا إلى أن "أمل عانت تدهورا حادا في حالتها الصحية والنفسية أثناء فترة احتجازها، ما أدى لإصابتها بشلل نصفي مؤقت في القدم اليسرى، بحسب تقرير طبيب سجن القناطر، الذي أوصى بتلبية طلب فريق الدفاع عنها، وتحويلها لطبيب استشاري في هذا النوع من الأمراض، بعدما شهدت حالتها تدهورا مقلقا قد يصعب تداركه".
 
وتعود وقائق القضية ، إلى بث الناشطة أمل فتحي فيديو على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ، تعرب فيه عن استنكارها واستيائها من واقعة تحرش تعرضت لها من جانب موظف دولة .

ووقع على البيان كل من: مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، ومركز النديم، والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، ومؤسسة حرية الفكر والتعبير، ومبادرة الحرية، وكومتي فور چستس، ومركز عدالة للحقوق والحريات، والجبهة المصرية لحقوق الإنسان.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers