Responsive image

-2º

15
نوفمبر

الخميس

26º

15
نوفمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • إصابة شرطيين إسرائيليين اثنين في عملية طعن شرقي القدس (إعلام عبري)
     منذ 8 ساعة
  • عملية طعن عند مركز للشرطة الإسرائيلية في القدس
     منذ 8 ساعة
  • تشاووش أوغلو: لا نرى أن سياسات الممكلة العربية السعودية والإمارات لمحاصرة الجميع في اليمن صحيحة
     منذ 8 ساعة
  • أنباء عن عملية إطلاق تجاه قوة من جيش الاحتلال قرب مستوطنة في البيرة
     منذ 9 ساعة
  • يديعوت أحرونوت تؤكد استقالة وزير الدفاع الإسرائيلى بسبب "غزة"
     منذ 14 ساعة
  • بينيت يهدد نتنياهو: إما وزارة الجيش أو تفكيك الحكومة
     منذ 14 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:49 صباحاً


الشروق

6:14 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

معاريف.... نتنياهو لا يخشى سوى الحملات العسكرية

منذ 95 يوم
عدد القراءات: 476
معاريف.... نتنياهو لا يخشى سوى الحملات العسكرية

كتب المحلل "بن كسبيتفي" في صحيفة معاريف مقالاً يوضح فيه أن خوف رئيس وزراء الاحتلال "نينيامين نتنياهو" من الهزيمة جعل حركة حماس تنتصر عليه.

وأضاف بن كسبيتفي: "رئيس الوزراء الإسرائيلي لا يخشى شيئا سوى الحملات العسكرية، وكذلك يخاف نتنياهو من الأحزاب المتدينة، ويعمل على الحفاظ على الوضع القائم بغزة، حتى لا يؤثر ذلك عليه في الانتخابات القادمة".
إسرائيل مردوعة أمام حماس، هذه الدولة العظمى، التي تمتلك كل شيء ، وتتحكم بكل شيء بالعالم، تخاف من حركة حماس، ويأتي هذا الخوف بالذات، في الوقت الذي تعاني منه حركة حماس من حالة ضعف.

ضعف حركة حماس، هو الذي يسبب الخوف لحكومة نتنياهو، لأن حماس ليس لديها ما تخسره الآن، وقد تسعى الى تطوير أي ردود او تصعيد الى حالة حرب موسعة.


لم يحدث هذا الخوف لحكومة إسرائيل عندما كانت حماس قوية، واليوم وفي ظل حالة الضعف التي تعاني منها، يخشى نتنياهو القيام بحملة عسكرية ضدها في غزة.
حماس الآن لديها قيادة قادرة على اتخاذ القرارات، على عكس حكومة نتنياهو، التي لا تمتلك أي خيارات وليس لديها أي قرارات استراتيجية تجاه قطاع غزة.
حكومة نتنياهو تخاف من حماس، وهذا دليل يفسر عدم وجود الامن بالجنوب، ورئيس الوزراء يحاول الحفاظ على الوضع القائم، بسبب الانتخابات القادمة.
بعد مرور أربع سنوات على حملة الجرف الصامد، حماس ليست مردوعة، والهدوء والتصعيد مرتبط بها، كل شيء أصبح بيد حماس الآن، وهذا أمر لا يصدق.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers