Responsive image

26º

22
أغسطس

الخميس

26º

22
أغسطس

الخميس

خبر عاجل

رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد يفوض صلاحياته لوزير الوظيفة العمومية كمال مرجان مؤقتا للتفرغ للحملة الانتخابية الرئاسية

 خبر عاجل
  • رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد يفوض صلاحياته لوزير الوظيفة العمومية كمال مرجان مؤقتا للتفرغ للحملة الانتخابية الرئاسية
     منذ دقيقة
  • روحاني: الامن لن يستتب في المنطقة الا اذا كان الجميع مشاركا في الحفاظ عليه
     منذ 11 ساعة
  • روحاني: نحن جاهزون للدفاع وللصداقة وايضا مستعدون للوقوف بوجه اي اعتداء ولدفع هذا الاعتداء بقوة
     منذ 11 ساعة
  • روحاني للاميركيين: ان اردتم الامن والاستقرار للمنطقة وعدم دفع اموال اكثر غيروا سياستكم وارفعوا العقوبات
     منذ 11 ساعة
  • روحاني للاميركيين: نحن لسنا أمة تستسلم أمام الضغوط والتهديدات وهذا الامر تدركونه جيدا
     منذ 11 ساعة
  • روحاني:مستعدون لحفظ الامن في الممرات المائية ولكن عليكم عدم تشجيع اصدقائكم في المنطقة على الاساءة للعلاقة معنا
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:53 صباحاً


الشروق

5:21 صباحاً


الظهر

11:58 صباحاً


العصر

3:33 مساءاً


المغرب

6:34 مساءاً


العشاء

8:04 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

المرزوقي: "تركيا دولة مُستقلة لن تقبل أن تكون تابعة للولايات المُتحدة"

منذ 368 يوم
عدد القراءات: 1850
المرزوقي: "تركيا دولة مُستقلة لن تقبل أن تكون تابعة للولايات المُتحدة"

قال "منصف المرزوقي" الرئيس التونسي السابق، أن الشعوب العربية بأسرها تُساند تركيا، في معركتها الاقتصادية مع أمريكا.

جاء ذلك في مقابلة مع وكالة الأناضول، أوضح خلالها المرزوقي أن " الشعوب العربية خاضت معركة تحرر وطني من الاستعمار في منتصف القرن الماضي وهي تخوض الآن معركة استقلال ثان أو تحرر وطني ثان بقيادة الرئيس التُركي اردوغان ضد الاستبداد والتخلف ".

وأشار المرزوقي إلى أن "محاولة الانقلاب على أردوغان عام 2016، مُرتبطة بمخططات دولية تقودها واشنطن ودولة الاحتلال".
وتابع الرئيس التونسي السابق قائلاً: "الولايات المتحدة تُريد توابع لها ولا تريد حلفاء، وتركيا دولة مستقلة لن تجد فيها الإدارة الامريكية ما تُريده".

و رجح المرزوقي أن عالما آخر "قد يكون بصدد التشكّل تحت أعيننا، لكنّ الفاعل الرئيسي في هذا التغيير ليس العالم العربي ولا الإسلامي وإنما الصين وغدا الهند".

هذا التوجه اعتبره الرئيس التونسي السابق، "أعمق من أن توقفه مناورات ترامب ولا عقوباته الاقتصادية التي تعود على بلاده بالضرر أكثر مما تعود بها على الصين".


وبالحديث حول الدور الصيني والروسي في بروز قطب آخر يحقق التوازن أمام الهيمنة الأمريكية، قال المرزوقي: "إذا نظرت للتاريخ الإنساني، سترى أن أمما وحضارات هيمنت على العالم أحيانا لقرون طويلة: الإمبراطورية الرومانية، الفارسية، العربية، العثمانية، البريطانية".
واختتم  المرزوقي حديثه موجهاً نصيحة للعالم الإسلامي والعربي قائلاً: "على أن العالم العربي والإسلامي يجب أن يأخذ حظه في الفترة الحالية من أجل أن يسيطر على مقدّراته".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers