Responsive image

16º

22
سبتمبر

السبت

26º

22
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • ارتفاع عدد قتلى الهجوم على العرض العسكري للحرس الثوري الإيراني في الأهواز إلى 29 شخصا
     منذ 4 ساعة
  • بوتين يؤكد لروحاني استعداد موسكو لتطوير التعاون مع طهران في مكافحة الإرهاب
     منذ 4 ساعة
  • عون: اللامركزية الإدارية في أولويات المرحلة المقبلة بعد تأليف الحكومة الجديدة
     منذ 4 ساعة
  • تقرير أمريكي يتوقع تراجع إنتاج مصر من الأرز 15% خلال الموسم الجاري
     منذ 5 ساعة
  • "النقض" تقضي بعدم قبول عرض الطلب المقدم من الرئيس الأسبق المخلوع مبارك ونجليه في "القصور الرئاسية"
     منذ 5 ساعة
  • تنظيم "النضال" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على العرض العسكري بإيران
     منذ 6 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:16 مساءاً


المغرب

6:57 مساءاً


العشاء

8:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

إطلاق اسم "شمعون بيريز" على مفاعل ديمونا النووي

منذ 29 يوم
عدد القراءات: 577
إطلاق اسم "شمعون بيريز" على مفاعل ديمونا النووي

قرر رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، إطلاق اسم الرئيس الراحل شمعون بيريز، على المفاعل النووي المقام في مدينة ديمونا، بحسب الإعلام العبري.

ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية اليوم الجمعة 24 أغسطس، عن نتنياهو قوله في الاجتماع الأخير للحكومة، الأحد، "لقد عمل بيريز جاهدا على تأسيس هذا المشروع الهام، وهو مشروع مهم لأمن إسرائيل وللأجيال القادمة، وأعتقد أنه من المناسب إطلاق اسمه عليه".

وذكرت "معاريف" أنه من المقرر أن يتم نهاية الأسبوع القادم الكشف عن اللوحة التي تحمل اسم بيريز على المفاعل بالتزامن مع الذكرى السنوية الثانية لرحيله.

ويقف بيريز خلف إقامة المفاعل الذي يتكتم الكيان الصهيوني بشكل مطلق على ما يجري فيه وتسميه "مركز الأبحاث النووية".

وقالت الصحيفة: "كان بيريز يعتبر الذراع التنفيذية لأول رئيس وزراء دافيد بن غوريون، لبناء المفاعل، وكان يعتقد أن إسرائيل المحاطة بالأعداء بحاجة إلى قوة ردع، وبعد تعيينه في سن التاسعة والعشرين، عمل بيريز سراً، وبشكل رئيسي مع فرنسا، لإنشاء مركز الأبحاث النووية في ديمونا".

وأضافت: "بدأ إنشاء المفاعل في منتصف الخمسينات، عندما تم تقديم طلب مساعدة لفرنسا في إنشائه، واعتبر الطلب استثنائيًا، لأنه من غير المقبول أن تتقاسم دولة نووية تملك المعرفة في مجال البحوث النووية مع بلد صغير".

وتابعت: "اعتبر بيريز الشخصية الرئيسية في إقامة المشروع بفضل الصلة الشخصية التي أقامها مع رئيس الوزراء الفرنسي آنذاك موريس بورجيه".

وأوضحت: "ففي اجتماع بينهما (بيريز وبورجيه) عام 1956 في باريس، قدم بيريز بالتفصيل المساعدة التي تسعى إليها إسرائيل لإنشاء مركز أبحاث نووية، وقد أدى الاجتماع إلى عقد اجتماعات بين الرتب المهنية، والاتفاقات العملية مهدت الطريق لإقامته".

ويرفض الكيان الصهيوني الكشف عن الأسلحة النووية التي تمتلكها، ولكن تقارير غربية عديدة قالت على مدى السنوات إن تل أبيب تمتلك رؤوسًا نووية كثيرة.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers