Responsive image

23º

19
سبتمبر

الأربعاء

26º

19
سبتمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • "الجنائية الدولية" تعلن فتح تحقيق أولي في عمليات ترحيل اللاجئين الروهنجيا من ميانمار
     منذ 13 ساعة
  • اعتقال مقدسي عقب خروجه من المسجد "الأقصى"
     منذ 13 ساعة
  • داخلية غزة تعلن كشف جديد للمسافرين عبر معبر رفح
     منذ 13 ساعة
  • مؤسسة: إسرائيل تكرس لتقسيم الأقصى مكانيا
     منذ 13 ساعة
  • آلاف المستوطنين يستبيحون "باحة البراق" عشية "عيد الغفران"
     منذ 13 ساعة
  • لبنان: الحريري يبحث مع وفد من البرلمان الأوروبي أزمة النزوح السوري
     منذ 13 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:13 صباحاً


الشروق

6:36 صباحاً


الظهر

12:49 مساءاً


العصر

4:18 مساءاً


المغرب

7:01 مساءاً


العشاء

8:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

300 طفل فلسطيني أسير يُحرمون من الالتحاق بالعام الدراسي الجديد

منذ 21 يوم
عدد القراءات: 494
300 طفل فلسطيني أسير يُحرمون من الالتحاق بالعام الدراسي الجديد

قال مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة إن ما يقارب من 300 طفل فلسطيني يقبعون في سجون الاحتلال، بينهم (3) فتيات قاصرات حُرموا، اليوم الأربعاء 29 أغسطس، من التوجه لمدارسهم كنظرائهم الطلبة، مع بدء العام الدراسي الجديد 2018-2019.

وأوضح حمدونة في بيان صحفي، أن إدارة مصلحة السجون الاسرائيلية والحكومة الاسرائيلية تجاوزت خصوصية هؤلاء الأطفال المعتقلين ومتطلباتهم التي أكدت عليها الاتفاقيات والمواثيق الدولية والقانون الدولي الإنساني.

ودعا المنظمات الحقوقية الخاصة بالطفل إلى متابعة أوضاع المعتقلين القاصرين في المعتقلات الاسرائيلية، والضغط على الاحتلال من أجل تأمين حريتهم والالتحاق بمدارسهم لتلقى تعليمهم كباقي الأطفال في العالم.

وأشار إلى أن ما يقارب من مليون وثلاثمائة ألف طالب وطالبة توجهوا للمدارس صباح اليوم في كافة أرجاء الوطن، وتم حرمان ما يقاب من (300) طفل بينهم (3) فتيات قاصرات، من التوجه لمدارسهم.

وأضاف أن سلطات الاحتلال ترتكب بحقهم الأطفال عشرات الانتهاكات كالتعذيب النفسي والجسدي، واستغلال بنية الطفل الضعيفة، والتركيز على التعذيب والتهديد والتنكيل والترويع أحيانًا بالكلاب، واستخدام وسائل غير مشروعة كالخداع والوعود الكاذبة، والمعاملة القاسية، والمحاكم الردعية العسكرية والقوانين الجائرة، والعزل الانفرادي واستخدام القوة، والاحتجاز في أماكن لا تليق بهم وبأعمارهم، والتفتيشات الاستفزازية.

وأشار إلى المعاملة القاسية التي يتعرضون لها والمخالفة لكل الأعراف والمواثيق الدولية التي تكفل حماية هؤلاء القاصرين وتأمين حقوقهم الجسدية والنفسية والتعليمية وتواصلهم بأهليهم ومرشدين يوجهون حياتهم والتعامل معهم كأطفال بعيدًا عن سياسة الترهيب بهدف تدمير الطفولة الفلسطينية، والالحاق بها الآثار الصحية والنفسية والجسدية والاجتماعية.

ودعا حمدونة المنظمات الحقوقية الخاصة بالطفل إلى سماع شهادة المعتقلين القاصرين في السجون الاسرائيلية، ومحاسبة الاحتلال على جرائمه بحقهم، وتأمين الحماية لهم.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers