Responsive image

15º

21
أبريل

الأحد

26º

21
أبريل

الأحد

 خبر عاجل
  • مقتل سبعة أشخاص في هجوم على وزارة الاتصالات الأفغانية‎
     منذ 5 ساعة
  • رويترز: اعتقال رئيس حزب المؤتمر الوطني أحمد هارون وعلي عثمان النائب الأول السابق للرئيس السوداني المعزول
     منذ 6 ساعة
  • استدعاء رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد اويحي ووزير المالية الحالي لوكال للتحقيق في قضايا فساد
     منذ 7 ساعة
  • استدعاء رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد اويحي ووزير المالية الحالي لوكال للتحقيق في قضايا فساد
     منذ 7 ساعة
  • النائب العام السوداني يأمر بتشكيل لجنة للإشراف على التحقيق في بلاغات الفساد وإهدار المال العام
     منذ 8 ساعة
  • مصادر سودانية: إحالة عدد من ضباط جهاز الأمن من رتبة فريق للتقاعد
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:51 صباحاً


الشروق

5:18 صباحاً


الظهر

11:54 صباحاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:29 مساءاً


العشاء

7:59 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

كل ما تريد معرفته عن أحداث ميت سلسيل.. (تسلسل زمني)

منذ 235 يوم
عدد القراءات: 2024
كل ما تريد معرفته عن أحداث ميت سلسيل.. (تسلسل زمني)

 

لجأت قوات الأمن إلى استخدام الغاز المسيل للدموع لفض تظاهرات أهالي ميت سلسيل بمحافظة الدقهلية، الرافضة للتحقيقات الجارية مع والد طفي الدقهلية الذين عثر على جثتهما في إحدى الترع.

وألقت قوات الأمن القبض على 40 شخصا من أهالي القرية، بعد تظاهرات حاشدة رافضة لسير التحقيق مع محمود نظمي والد الطفلين ريان ومحمد، وسط اتهامات من المتظاهرين لقوات الأمن بإجبار والد الطفلين على الاعتراف بقتلهم، لحماية "ناس كبار" تورط معهم محمود في تجارة الآثار.

وردد المتاظهرون هتافات تطالب بالحرية لمحمود نظمي، وتؤكد براءته من كل ما نسب إليه، وإجباره على الاعتراف بقتل طفليه، مرددين: "محمود برئ".

وفيما يلي التسلسل الزمني لتصاعد وتيرة الأحداث في ميت سلسيل:

1- 21 أغسطس: في أول أيام عيد الأضحى المبارك، بلاغ من محمود نظمي "33 سنة" باختطاف نجليه محمد وريان، مضفا أنه ذهب مع الطفلين ريان "5 سنوات" ومحمد "سنتين ونصف"، عقب اداء صلاة العيد، للاحتفال بالعيد داخل الملاهي، وبعد ساعات، توجه الأب إلى مركز الشرطة وأبلغ باختفائهما، قائلا إن أحد الأشخاص استوقفه داخل الملاهي وأقنعه بأنه زميل دراسة له ليلهيه عن الأطفال حتى جرت عملية الخطف.

2- 22 أغسطس: بعد مرور 18 ساعة من البحث، عثرت القوات على جثتي الطفلين طافيتين فوق المياه بترعة فارسكور، وانتشلت جثتي الطفلين وبالعرض على النيابة العامة قررت تشريحهما لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث، لتحديد مرتكبي الواقعة، وشيعت القرية جنازة الطفلين.

3- 24 أغسطس: الإعلان عن اعتراف الأب بقتل طفليه، وسط تناقض غريب في الإعلان عن الاعتراف

4- 25 أغسطس: أعلن أهالي ميت سلسيل رفضهم للتحقيقاتـ واتهموا أجهزة الأمن بإجبار محمود والد الطفلين على الاعتراف بقتلهم، لحماية "شخصيات كبيرة" متورطة معه في تجارة آثار، وسط احاديث عن أحد اللواءات وعضو برلماني.

5- 28 أغسطس: تجمهر الأهالي رفضا لسير التحقيقات والإصرار على رواية قتل الطفلين على يد والدهم

6- 28 أغسطس: قوات الأمن تفض التظاهرة بالقوة ولاغاز المسيل للدموع، وتعتقل 40 شخصا من أهالي القرية.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers