Responsive image

23
سبتمبر

الأحد

26º

23
سبتمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • 11 إصابة برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة
     منذ 11 ساعة
  • ارتفاع عدد قتلى الهجوم على العرض العسكري للحرس الثوري الإيراني في الأهواز إلى 29 شخصا
     منذ 18 ساعة
  • بوتين يؤكد لروحاني استعداد موسكو لتطوير التعاون مع طهران في مكافحة الإرهاب
     منذ 18 ساعة
  • عون: اللامركزية الإدارية في أولويات المرحلة المقبلة بعد تأليف الحكومة الجديدة
     منذ 18 ساعة
  • تقرير أمريكي يتوقع تراجع إنتاج مصر من الأرز 15% خلال الموسم الجاري
     منذ 19 ساعة
  • "النقض" تقضي بعدم قبول عرض الطلب المقدم من الرئيس الأسبق المخلوع مبارك ونجليه في "القصور الرئاسية"
     منذ 19 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:15 مساءاً


المغرب

6:56 مساءاً


العشاء

8:26 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الجندي الصهيوني قاتل الشهيد "الشريف" يهدد بإعدام المزيد

منذ 25 يوم
عدد القراءات: 1048
الجندي الصهيوني قاتل الشهيد "الشريف" يهدد بإعدام المزيد

أعرب الجندي الصهيوني "اليؤور أزاريا" قاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف في الخليل، عن رضاه حيال جريمته.

وقال "الجندي القاتل": إنه تصرف كما يجب ووفق التدريبات التي تلقاها في الجيش، وإنه ليس نادمًا على جريمة القتل التي ارتكبها في مارس 2016.

وكان أزاريا قد أطلق النار من مسافة قريبة على الشاب الفلسطيني عبد الفتاح الشريف في تل ارميدة وسط مدينة الخليل، بينما كان الشريف مصابًا وملقًى على الأرض ولا يقوى على الحَراك أو الدفاع عن نفسه.

وأضاف الجندي القاتل، في مقابلة مع صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، أنه "منسجم تمامًا مع نفسه، وتصرف كما يجب"، منددًا بعقوبة السجن المخففة التي فرضت عليه بسبب جريمته.

وأكد أزاريا أنه "ليس نادمًا على ما فعل، وأنه سيعيد الكرة لو عاد به الزمن إلى الوراء، باعتبار أنه هكذا يجب العمل"، على حد قوله.

وأشار في المقابلة التي نشرتها الصحيفة العبرية إلى التعاطف الكبير معه من المستوطنين اليهود، مبينًا "شعب إسرائيل توحّد، ووقف خلفنا كل الوقت".

وشدد على أنه "تصرف وفق التدريبات التي تلقاها في الجيش"، مشيرًا إلى أنه بعد ارتكابه جريمة القتل، واصل العمل في حراسة مسيرة ما يسمى عيد المساخر اليهودي في الخليل لمدة 4 ساعات، بينما كان يحمل السلاح.

يشار إلى أن أزاريا كان قد زار مكان ارتكابه الجريمة بعد إطلاق سراحه، حيث نظم المستوطنون له حفل استقبال كبير في المكان.

وكان تسجيل مصور قد أظهر إقدام الجندي الصهيوني اليؤور أزاريا على إعدام الفلسطيني عبد الفتاح الشريف قبل نحو عاميْن (24 مارس 2016) وسط مدينة الخليل، بإطلاق النار مباشرة من مسافة قريبة على رأسه وهو ملقى على الأرض، وقتله متعمدًا.

وبيّن التسجيل ذاته امتناع طواقم الإسعاف الصهيونية عن علاج الشاب الفلسطيني الذي كان في حينه ملقى على الأرض، والذي أطلقت النار عليه بوجود الطواقم الطبية الصهيونية، وعدد من الجنود والمستوطنين بالمكان.

ورغم أن الشريط يظهر إعدام الجندي للشهيد عن سبق وإصرار وترصّد؛ إلا أن النيابة العسكرية التابعة لجيش الاحتلال، خفّفت لائحة الاتهام الموجهة ضدّه من "القتل المتعمد" إلى "القتل غير المتعمد وتجاوز الصلاحيات"، وذلك للتستر على الانتهاكات وسياسة الإعدامات الميدانية التي يمارسها جنود جيش الاحتلال في مواجهة الانتفاضة الفلسطينية.

وأدين أزاريا من محاكم الاحتلال بـ"القتل غير المتعمد"، وحكم عليه بالسجن لمدة 18 شهرًا، جرى تخفيضها إلى 9 أشهر، وأطلق سراحه في مايو الماضي.

وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو والعديد من المسؤولين الصهاينة وجماعات اليمين الصهيوني والمستوطنين أعربوا عن تأييدهم للجريمة التي ارتكبها أزاريا، داعين إلى إعدام كل فلسطيني حتى لو كان جريحًا في حال حاول مهاجمة مستوطنين أو جنود صهاينة.

 

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers