Responsive image

15º

22
أبريل

الإثنين

26º

22
أبريل

الإثنين

 خبر عاجل
  • .قوى الحرية والتغيير: إجبار البشير على التنحي كان أول مطالبنا ولكن طريق ثورتنا ما زال طويلا حتى الوصول إلى الحرية والعدالة
     منذ 12 ساعة
  • رئيس المجلس العسكري الانتقالي في #السودان: نناشد القوى السودانية الاستعجال للوصول إلى توافق سياسي لبدء تشكيل الحكومة الانتقالية
     منذ 16 ساعة
  • تحالف إعلان الحرية والتغيير بالسودان: المجلس العسكري يحاول الانفراد بالسلطة وإعادة إنتاج النظام السابق.
     منذ 18 ساعة
  • تجمع المهنيين يتهم المجلس العسكري بالحيلولة دون تسليم السلطة للمدنيين ويدعو إلى الاحتشاد في ميدان الاعتصام في الخرطوم .
     منذ 19 ساعة
  • تحالف إعلان الحرية والتغيير في السودان يحذر من محاولات الالتفاف على مكتسبات الثورة وإعادة إنتاج النظام السابق.
     منذ 19 ساعة
  • تحالف إعلان الحرية والتغيير بالسودان: المجلس العسكري يحاول الانفراد بالسلطة وإعادة إنتاج النظام السابق.
     منذ 19 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:50 صباحاً


الشروق

5:17 صباحاً


الظهر

11:53 صباحاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:30 مساءاً


العشاء

8:00 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"بلاها شنطة مدرسة".. 50 % ارتفاع في الأسعار والتجار: "مفيش إقبال"

منذ 233 يوم
عدد القراءات: 3034
"بلاها شنطة مدرسة".. 50 % ارتفاع في الأسعار والتجار: "مفيش إقبال"

أيام وينطلق العام الدراسي الجديد 2018 - 2019، وكعادة كل عام دراسي، فإن الأسرة المصرية تتأهب وتحسب حسبتها مرارا وتكرارا استعدادا للعام الدراسي الجديد، الذي تصادف خلال السنوات الأخيرة، أنه يأتي دوما إما بالتزامن مع موسم العيد، أو بعده، ما يزيد من الأعباء على كاهل الأسرة المصرية.

وقبيل انطلاق العام الدراسي، تبدأ رحلة الأسرة المصرية مع معاناة شراء أدوات المدرسة، التي شهدات ارتفاعا جنونيا بسبب انهيار العملة المصرية، حيث ارتفعت أسعار الورق 25%، ما تبعه ارتفاع أسعار الكشاكيل والكراريس، وهو ما سبق ونشرنا عنه من قبل في تقرير سابق.

استعدادات الأسر المصرية للعام الدراسي لا تقتصر فقط على الكشاكيل والكراريس، بل تشمل العديد من الالتزامات، منها مثلا "شنطة المدرسة" التي نالت نصيبها من الزيادة في الأسعار، بشكل جعلها مطلبا صعبا عزيز المنال على الأسرة المصرية.

خلال جولة في الأسواق، يتضح لنا أن أسعار شنط المدرسة شهدت ارتفاعا كبيرا هذا العام بالمقارنة بأسعار العام الماضي، وترواح هذا الارتفاع بين 20 و30% ، وأكد بعض التجار ان الزيادة بلغت 50 %.

أسعار الشنط المدرسية

واختلفت أسعار الشنط المدرسية تبعا لاختلاف جودتها، وترواحت بين 90 جنيها و400 جنيه، ويمكن تقسيم أسعار الشنط حسب الجودة كالتالي:

- شنط المدرسة ذات الجودة العالية: يتراوح سعرها بين 280 جنيه و400 جنيه.

- شنط المدرسة ذات الجودة المتوسطة: تبدأ أسعارها من 220 جنيها وتصل إلى 270 جنيه.

- شنط المدرسة ذات الجودة الأقل: تتراوح الأسعار بين 180 جنيه و220 جنيه.

- شنط المدرسة صغيرة الحجم: يتراوح سعرها بين 90 و 150 جنيه.

- شنط المدرسة المزودة بعجلات: تبدأ أسعارها من 300 جنيه.

التجار: "مفيش إقبال"

وفي سياق متصل، أجمع التجار  على ضعف كبير جدا في حركة الشراء بسبب زيادة الأسعار التي قال بعض التجار إنها بلغت 50 %، وأرجعوا هذه الزيادة إلى ارتفاع تكلفة الخامات المستخدمة في تصنيع الشنط، وكذلك زيادة تكاليف النقل، بالإضافة إلى العمال الذين رفعوا أجورهم لمسايرة حالة الغلاء.

وأضاف التجار أن الأسر في إطار محاولتها للتكيف مع حالة الغلاء وارتفاع أسعار الحقائب المدرسية، فإنها لجأت إلى الحقائب القديمة وحقائب العام الماضي، مشيرين إلى أن الأسر التي كانت لديها اي حقائب بها بعض التمزيق او العيوب، فإنها لجأت إلى إصلاحها، لإكمال العام الجديد بها.

وأوضح بعض التجار أن ضعف الإقبال يرجع أيضا إلى تزامن موسم العام الدراسي مع موسم عيد الأضحى، بالإضافة إلى ضعف القدرة الشرائية للمواطنين بسبب الغلاء.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers