Responsive image

23º

25
سبتمبر

الثلاثاء

26º

25
سبتمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • صلاح يحصد جائزة أفضل هدف في العالم
     منذ 7 ساعة
  • الدفاع الروسية: معطياتنا الجديدة تثبت مسؤولية الطيران الصهيوني الكاملة عن إسقاط الطائرة "إيل20"
     منذ 8 ساعة
  • استشهاد فلسطيني واصابة 10 برصاص قوات الاحتلال الصهيونية شمال قطاع غزة
     منذ 11 ساعة
  • البطش للأمم المتحدة: شعبنا الفلسطيني لن يقبل الاحتلال ولن يعترف بشرعيته
     منذ 12 ساعة
  • إصابة فلسطنيين عقب إطلاق الاحتلال النار علي المتظاهرين قرب الحدود الشمالية البحرية
     منذ 12 ساعة
  • مندوب قطر في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة: استهداف المتظاهرين في غزة جريمة حرب
     منذ 13 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:17 صباحاً


الشروق

6:39 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:14 مساءاً


المغرب

6:54 مساءاً


العشاء

8:24 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

آخرها أمير قطر.. تاريخ التعاون الإماراتي الصهيوني للتجسس في المنطقة

منذ 23 يوم
عدد القراءات: 1958
آخرها أمير قطر.. تاريخ التعاون الإماراتي الصهيوني للتجسس في المنطقة

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، النقاب عن تقرير خطير، أول أمس الجمعة، يفضح وجه أسود جديد للحاكم الفعلي لدولة الإمارات، محمد بن زايد.

الصحيفة الأمريكية فجرت مفاجأة مدوية، حيث أعلنت عن امتلاكها معلومات تكشف محاولة الإمارات التجسس على هاتف أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وأمير سعودي، والعديد من المعارضين في دول مجاورة.

وعرضت "نيويورك تايمز" رسائل بريد إلكترونية مسربة قدمت في قضيتين ضد "إن إس أو" (NSO) الشركة المصنعة لبرامج المراقبة التي استعانت بها أبو ظبي، وتتخذ من "إسرائيل" مقراً لها، وأظهرت الرسائل أن مسؤولين بالإمارات طلبوا تسجيل مكالمات أمير قطر الهاتفية، بالإضافة إلى تسجيل مكالمات الأمير متعب بن عبد الله، قائد الحرس الوطني السعودي السابق.

الإمارات تتجسس بتكنولوجيا صهيونية

الرسائل المسربة أكدت أن قادة الإمارات يستخدمون برامج التجسس الإسرائيلية منذ أكثر من عام، حيث حوّلوا الهواتف الذكية للمعارضين في الداخل أو المنافسين بالخارج إلى أجهزة مراقبة.

وقالت الصحيفة الأمريكية إنه عندما عُرض على كبار المسؤولين الإماراتيين تحديث باهظ لتكنولوجيا التجسس، أرادوا التأكد من أنها تعمل.

وذكرت الرسائل المسربة إن الإماراتيين تساءلوا: هل يمكن للشركة تسجيل هواتف أمير قطر، ماذا عن هاتف الأمير السعودي القوي الذي أخرج الحرس الوطني للمملكة؟ أو ماذا عن تسجيل هاتف رئيس تحرير صحيفة عربية في لندن؟

ونقلت "نيويورك تايمز" عن أحد ممثلي الشركة، وفقاً لرسائل البريد الإلكتروني: "تجدون تسجيلين ملحقين"، مضيفة: "تم إلحاق التسجيلين بالتسجيلات التي أجرتها الشركة مع رئيس التحرير، عبد العزيز الخميس، رئيس تحرير جريدة العرب اللندنية سابقاً، وهو صحفي سعودي، الذي أكد هذا الأسبوع أنه أجرى المكالمات وقال إنه لا يعرف أنه كان تحت المراقبة".

فضيحة قديمة

ما كشفته "نيويورك تايمز" ليس بالأمر الجديد، فقد سبق وأعلنت مؤسسة "سكاي لاين" الدولية في تقرير لها عن المحاولات السعودية والإماراتية للتجسس على موظفي منظمة العفو الدولية، ونشطاء في منظمات حقوقية تعمل بالمنطقة الخليجية.

وقالت المؤسسة الدولية إنها وثقت بعض هذه العمليات، منها تعرض منظمة العفو وموظفي مؤسسات أخرى لمحاولات تجسس من حكومات دول خليجية، على خلفية أنشطة ومواقف تلك المؤسسات، فيما يتعلق برصد وفضح انتهاكات واسعة ترتكبها هاتان الدولتان.

وأشارت المؤسسة الدولية والتي تتخذ من ستوكهولم مقراً لها، إلى تقرير نشرته في أكتوبر الماضي، حذّرت فيه من تداعيات تعاون إسرائيلي-إماراتي للتجسس، خاصة في مجال مراقبة شبكات التواصل الاجتماعي وتقييد حرية الرأي والتعبير في الإمارات.

ونقلت المؤسسة عن (ج .ك) التي تعمل في إحدى المؤسسات الحقوقية بجنيف، وتعمل على ملف الانتهاكات في كل من الإمارات والسعودية، أنها تلقّت رسالة غريبة باللغة الفرنسية على تطبيق "واتساب"، تتضمن رابطاً لبرنامج تجسُّس.

المؤسسة نبهت أيضا إلى مخاطر تورط الإمارات والسعودية في محاولة التجسس على موظفي المنظمات الدولية، خصوصاً الحقوقية منها، لتتبُّع أنشطة تلك المؤسسات بفضح ما ترتكبه من انتهاكات.

وطالبت المؤسسة المجتمع الدولي بإجراء تحقيق واسع ومعاقبة الجناة أشد العقوبات من حماية أعضاء المؤسسات الحقوقية، ووضع حد كامل لمثل هذه المحاولات التي تعبّر عن حدة التدهور السياسي والأخلاقي للدول المتورطة.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers