Responsive image

-1º

21
نوفمبر

الأربعاء

26º

21
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • مساجد غزة تصدح بالاحتفالات بذكرى المولد النبوي
     منذ 8 ساعة
  • الاحتلال يخطر بهدم 20 متجرا بمخيم شعفاط شمال القدس
     منذ 8 ساعة
  • كوخافي رئيسًا لأركان الاحتلال خلفاً لآيزنكوت
     منذ 8 ساعة
  • مصرع وإصابة 5 أشخاص في تصادم سيارتين برأس سدر
     منذ 11 ساعة
  • الافراج عن الشيخ سعيد نخلة من سجن عوفر غربي رام الله
     منذ 11 ساعة
  • شرطة الاحتلال توصي بتقديم وزير الداخلية إلى المحاكمة
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:53 صباحاً


الشروق

6:19 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

صحيفة عبرية: "الكيان الصهيوني" يقيم علاقات مع الدكتاتوريين والطغاة دون خجل

منذ 77 يوم
عدد القراءات: 1297
صحيفة عبرية: "الكيان الصهيوني" يقيم علاقات مع الدكتاتوريين والطغاة دون خجل

ذكرت صحيفة معاريف العبرية اليوم الأربعاء 5 سبتمبر، أن دولة "الكيان الصهيوني" ترى أن مصالحها هي الأهم فوق أي اعتبار دون الحاجة لتحقيق السلام أو الحرص على القيم الأخلاقية.

وأضافت الصحيفة في مقال ليوسي ميلمان، تعليقا على زيارة الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي لدولة الاحتلال أن "العلاقات الصهيونية مع عدد من الدكتاتوريين والطغاة، ومع الأنظمة التي تمارس القمع، ليست ظاهرة جديدة، ولم تبدأ فقط في عهد رئيس الحكومة الحالية بنيامين نتنياهو، بل تعود إلى رئيس الحكومة الأول ديفيد بن غوريون".

وأكد ميلمان في مقاله أن "بن غوريون كان يعلم أن قيام دولة الكيان الصهيوني في منطقة الشرق الأوسط، البقعة الجغرافية الأليمة والعنيفة، ستكون بحاجة لتحالفات سياسية، للعمل على توفير السلاح، والقيام باستثمارات اقتصادية، وفي عهده انضمت دولة الكيان الصهيوني إلى حلف مع الدول الاستعمارية العظمى كفرنسا وبريطانيا لمحاربة مصر في حرب 1956".

وأشار إلى أنه "في سنوات السبعينات تحت زعامة حزب العمل برئاسة إسحق رابين وشمعون بيريس، أدارت دولة الكيان الصهيوني منظومة علاقات واتصالات سرية مع نظام الأقلية العنصري والقاتل في دولة جنوب أفريقيا، وهي بذلك تعرف أنها تنتهك قرارات الأمم المتحدة، وهناك علاقات أخرى غير لائقة لدولة الكيان الصهيوني في تلك الحقبة الزمنية مع أنظمة عسكرية في تشيلي والأرجنتين ومثيلاتها في أفريقيا الوسطى".

وتابع "العقد الأخير اختفت مفاهيم الخجل والحياء من السياسة الخارجية الصهيونية، رغم أن دولة تشهد انفتاحا مزدهرا في علاقاتها الدبلوماسية مع أكثر من مئة دولة في العالم، وهناك علاقات صداقة أخرى، لكنها في هذه المرحلة بالذات، وكلما تحسن وضعها الاقتصادي والأمني، ويتوافد إليها زعماء الدول، فإنها تزيل عن نفسها كل قناع، وتبدو لاهثة خلف مصالحها فقط، دون أن تبدي حرصا على أخلاق أو قيم إنسانية".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers