Responsive image

21
نوفمبر

الأربعاء

26º

21
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • مساجد غزة تصدح بالاحتفالات بذكرى المولد النبوي
     منذ 7 ساعة
  • الاحتلال يخطر بهدم 20 متجرا بمخيم شعفاط شمال القدس
     منذ 7 ساعة
  • كوخافي رئيسًا لأركان الاحتلال خلفاً لآيزنكوت
     منذ 7 ساعة
  • مصرع وإصابة 5 أشخاص في تصادم سيارتين برأس سدر
     منذ 9 ساعة
  • الافراج عن الشيخ سعيد نخلة من سجن عوفر غربي رام الله
     منذ 9 ساعة
  • شرطة الاحتلال توصي بتقديم وزير الداخلية إلى المحاكمة
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:53 صباحاً


الشروق

6:19 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الأناضول: "غزة" على شفا كارثة إنسانية وبيئية

منذ 77 يوم
عدد القراءات: 294
الأناضول: "غزة" على شفا كارثة إنسانية وبيئية

حذّر منذر شبلاق، رئيس مصلحة مياه بلديات الساحل، اليوم الأربعاء 5 سبتمبر، من كارثة إنسانية وبيئية محققة في قطاع غزة، بفعل استمرار أزمة الكهرباء ونفاد آخر كميات الوقود المشغّلة للمولدات الكهربائية في مرافق محطات المياه، ومعالجة الصرف الصحي.

وقال شبلاق، في مؤتمر صحفي عقده في مؤسسة "بيت الصحافة" (غير حكومي):" خلال العام الأخير انتقلنا من الوضع المتأزم إلى حدود الكارثة، في ظل عدم توفر كميات الوقود اللازمة لتشغيل مولدات الكهرباء الاحتياطية في مرافق المياه والصرف الصحي".

وأعلن أن تلك المرافق باتت تعمل "خارج النطاق الآمن والموصى به".

وتابع قائلا:" وصلنا إلى مرحلة نفدت فيها آخر كمية سولار تم تزويدنا بها من مؤسسات إغاثية دولية لتشغيل مرافقنا ".

وبين أن تأثير ذلك بدا واضحا على "إمكانيات مصلحة المياه مع استمرارها في تقديم الحد الأدنى المطلوب من خدمات معالجة مياه الصرف الصحي للمواطنين".

وشدد شبلاق على أن "مرافق المياه ومحطات الصرف الصحي تعتمد في عملها بالشكل الأساسي على الطاقة الكهربائية، وأي نقص من شأنه أن يؤثر على مستوى الخدمات التي تقدّمها".

وأوضح أن الخدمات التي تقدمها مصلحة المياه "قد تشهد تراجعا كبيرا في الفترة القادمة، في حال لم يتم تغطية العجز في كميات الوقود".

وحذّر شبلاق من تداعيات خطيرة "تترتب على توقّف عمل محطات معالجة مياه الصرف الصحي على حياة المواطنين بغزة".

وذكر أن "منظومة معالجة وضخ مياه الصرف الصحي قد تتعرض للشل شبه التام، ما يتسبب بحدوث طفح للمياه في المناطق السكنية".

وأشار شبلاق إلى أن بعض المناطق السكنية في قطاع غزة تعرّضت إلى "طفح في مياه الصرف الصحي"، محذرا من اتساع رقعة تلك المناطق بفعل استمرار الأزمة.

في ذات السياق، قال شبلاق إن نفاد كميات الوقود المشغّلة للمولدات من شأنها أن تؤثر على "عملية مد المواطنين الفلسطينيين بالمياه الصالحة للشرب"، لافتا إلى أن المياه قد تنقطع لفترة تزيد عن الأسبوع الكامل في بعض المناطق.

ويصل مرافق المياه ومحطات الصرف الصحي نحو 160 ألف لتر من الوقود بشكل شهري لتشغيل المولدات الكهربائية، وذلك من منذ أكثر من عام، وفق شبلاق.

لكن تلك المرافق تحتاج بشكل شهري إلى نحو 400 ألف لتر من الوقود كي تقدّم الحد المقبول من خدماتها للمواطنين، كما قال.

وأشار شبلاق أن هذه الأزمة أثّرت على شاطئ بحر قطاع غزة، المتنفس الوحيد للمواطنين؛ حيث بات أكثر من 73% من شواطئه ملوّثة بمياه الصرف الصحي.

وتابع قائلا:" كان يتم ضح نحو 90 ألف لتر يوميا من مياه الصرف الصحي غير المعالجة أو المعالجة بشكل جزئي في مياه البحر، لكن اليوم يتم ضخ أكثر من 110 ألف لتر".

ودعا شبلاق إلى ضرورة "إيجاد حل عاجل ودائم لهذه الأزمة التي يعاني منها قطاع المياه والصرف الصحي بغزة؛ لما تسببه الأزمة من كوارث بيئية وصحية".

وناشد "المؤسسات الدولية والأممية والإنسانية لتوفير كميات مناسبة من الوقود للتخفيف من أزمة انقطاع التيار الكهربائي، وبذل جهود لحل مشكلة الكهرباء المستدامة".

وتُشرف "مصلحة مياه بلديات الساحل"، على غالبية قطاع المياه والصرف الصحي، في قطاع غزة.

ويعاني قطاع غزة الذي يعيش فيه أكثر من 2 مليون مواطن، من أزمة كهرباء حادة يزيد عمرها عن 11 عاما، إذ تصل ساعات قطع التيار الكهربائي في الوقت الراهن من 18-20 ساعة يوميا.

ويحتاج القطاع إلى نحو 400 ميغاواط من الكهرباء، على مدار الساعة.

وألقت أزمة الكهرباء المتفاقمة بغزة بظلالها السلبية على كافة مناحي الحياة ، وسط تحذيرات من تأثير استمرار انقطاعها على خدمات الصحة والمياه والبيئة.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers