Responsive image

26
أبريل

الجمعة

26º

26
أبريل

الجمعة

 خبر عاجل
  • مصادر للجزيرة: رسو البارجة الحاملة للعلم الفرنسي بميناء راس لانوف رافقه انتشار قوة عسكرية تابعة لحفتر بالمنطقة
     منذ 10 ساعة
  • بارجة حربية تحمل علم فرنسا ترسو لساعات بميناء راس لانوف شرق #ليبيا وتغادر لوجهة غير معروفة
     منذ 10 ساعة
  • داخلية الوفاق تصدر مذكرة لاعتقال محمود الورفلي مساعد حفتر بعد معلومات عن مشاركته في هجوم #طرابلس
     منذ 16 ساعة
  • سودانيون يتظاهرون في محيط السفارة المصرية لمطالبة السيسي بعدم التدخل في الشأن السوداني الداخلي.
     منذ 20 ساعة
  • الصادق المهدي يؤكد أنه سيدرس الترشح للرئاسة في حال إجراء انتخابات وليس خلال المرحلة الانتقالية
     منذ 21 ساعة
  • الصادق المهدي: السودان قد يواجه انقلابا مضادا إذا لم يتوصل الحكام العسكريون والمعارضة لاتفاق بشأن الانتقال
     منذ 21 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:45 صباحاً


الشروق

5:13 صباحاً


الظهر

11:53 صباحاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:32 مساءاً


العشاء

8:02 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

تواصل الاعتصام المفتوح من مقدسيين للتصدي لهدم الخان الأحمر

منذ 232 يوم
عدد القراءات: 521
تواصل الاعتصام المفتوح من مقدسيين للتصدي لهدم الخان الأحمر

يواصل نشطاء مقدسيون وآخرون من مختلف أرجاء فلسطين، منذ يوم الأربعاء، اعتصامهم المفتوح في قرية الخان الأحمر شرق مدينة القدس المحتلة، احتجاجا على قرار محكمة العليا التابعة للاحتلال إخلاء وهدم القرية.

وكان رئيس هيئة الجدار والاستيطان وليد عساف، أعلن يوم أمس، عن بدء الاعتصام المفتوح، للتصدي لقرار هدم القرية، وترحيل سكانها، داعيا أبناء الشعب الفلسطيني وفصائله ولجان المقاومة الشعبية، والمؤسسات كافة للحضور الدائم في القرية لحماية الأهالي، ومنع تهجيرهم.

وعدّ عساف قرار محكمة الاحتلال "إعلان تطهير عرقي بحق الشعب الفلسطيني"، لافتا إلى أن دولة الاحتلال أنهت الملف، وأغلقته لتتجه لبدء حرب جديدة في هدم المنازل، وترحيل سكانها، وهذه تعد الأولى بعد نكبة فلسطين عام 1948 التي هجر فيها الشعب الفلسطيني.

وأوضح أن قرار الاحتلال لم يشكل مفاجأة، وكنا نعد أنفسنا له، كي نكون قادرين على التصدي له، وإفشال مشروع التهجير، الذي انتقل من مرحلة الهدم والتهجير الفردي كما حصل في قرية الولجة، وبلدة سلوان، ومسافر يطا، وجبل البابا، إلى التهجير والهدم الجماعي، بغطاء من أمريكا.

وحذّر فلسطينيون من أن تنفيذ عملية الهدم، من شأنها التمهيد لإقامة مشاريع استيطانية تعزل القدس من ناحيتها الشرقية، وتقسم الضفة الغربية إلى قسمين. 

وينحدر سكان التجمع البدوي من صحراء النقب، وسكنوا بادية القدس عام 1953، إثر تهجيرهم القسري من سلطات الاحتلال. 

ويحيط بالتجمع عدد من المستوطنات؛ حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها سلطات الاحتلال لتنفيذ مشروعها الاستيطاني المسمى "E1".

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers