Responsive image

12
نوفمبر

الإثنين

26º

12
نوفمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • أبو عبيدة: مليون صهيوني سيكونون بانتظار الدخول في دائرة صواريخنا
     منذ 22 دقيقة
  • قصف مقر الأمن الداخلي (فندق الامل) من قبل طائرات الاستطلاع غرب مدينة غزة
     منذ 22 دقيقة
  • إعلام العدو: ارتفاع عدد الجرحى الإسرائيليين إلى 50 بسبب القصف الصاروخي من غزة على المناطق الحدودية
     منذ 23 دقيقة
  • استهداف عمارة الرحمة في شارع العيون غرب مدينة غزة بصاروخين
     منذ حوالى ساعة
  • الغرفة المشتركة للمقاومة: المقاومة توسع دائرة قصفها رداً على العدوان الإسرائيلي
     منذ حوالى ساعة
  • ماس: إستمرار القصف الإسرائيلي الهمجي على #غزة وتدمير البيوت والمقرات والمؤسسات الإعلامية تخطي لكل الخطوط الحمراء ،و رسالة تصعيد وعدوان، سيصل للاحتلال جواب المقاومة وردها وبما يتوازى مع حجم هذه الجرائم .
     منذ حوالى ساعة
 مواقيت الصلاة

المنصورة

الفجر

4:47 صباحاً


الشروق

6:13 صباحاً


الظهر

11:38 صباحاً


العصر

2:38 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

تواصل الاعتصام المفتوح من مقدسيين للتصدي لهدم الخان الأحمر

منذ 67 يوم
عدد القراءات: 431
تواصل الاعتصام المفتوح من مقدسيين للتصدي لهدم الخان الأحمر

يواصل نشطاء مقدسيون وآخرون من مختلف أرجاء فلسطين، منذ يوم الأربعاء، اعتصامهم المفتوح في قرية الخان الأحمر شرق مدينة القدس المحتلة، احتجاجا على قرار محكمة العليا التابعة للاحتلال إخلاء وهدم القرية.

وكان رئيس هيئة الجدار والاستيطان وليد عساف، أعلن يوم أمس، عن بدء الاعتصام المفتوح، للتصدي لقرار هدم القرية، وترحيل سكانها، داعيا أبناء الشعب الفلسطيني وفصائله ولجان المقاومة الشعبية، والمؤسسات كافة للحضور الدائم في القرية لحماية الأهالي، ومنع تهجيرهم.

وعدّ عساف قرار محكمة الاحتلال "إعلان تطهير عرقي بحق الشعب الفلسطيني"، لافتا إلى أن دولة الاحتلال أنهت الملف، وأغلقته لتتجه لبدء حرب جديدة في هدم المنازل، وترحيل سكانها، وهذه تعد الأولى بعد نكبة فلسطين عام 1948 التي هجر فيها الشعب الفلسطيني.

وأوضح أن قرار الاحتلال لم يشكل مفاجأة، وكنا نعد أنفسنا له، كي نكون قادرين على التصدي له، وإفشال مشروع التهجير، الذي انتقل من مرحلة الهدم والتهجير الفردي كما حصل في قرية الولجة، وبلدة سلوان، ومسافر يطا، وجبل البابا، إلى التهجير والهدم الجماعي، بغطاء من أمريكا.

وحذّر فلسطينيون من أن تنفيذ عملية الهدم، من شأنها التمهيد لإقامة مشاريع استيطانية تعزل القدس من ناحيتها الشرقية، وتقسم الضفة الغربية إلى قسمين. 

وينحدر سكان التجمع البدوي من صحراء النقب، وسكنوا بادية القدس عام 1953، إثر تهجيرهم القسري من سلطات الاحتلال. 

ويحيط بالتجمع عدد من المستوطنات؛ حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها سلطات الاحتلال لتنفيذ مشروعها الاستيطاني المسمى "E1".

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers