Responsive image

22º

26
سبتمبر

الأربعاء

26º

26
سبتمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • بولتون: طهران ستدفع "ثمنا باهظا" إذا كانت تتحدى واشنطن
     منذ 9 ساعة
  • أمير قطر: الحصار أضر بسمعة مجلس التعاون الخليجي
     منذ 9 ساعة
  • الصحة الفلسطينية: 5 إصابات إحداها حرجة برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة
     منذ 9 ساعة
  • عاهل الأردن: خطر الإرهاب العالمي ما زال يهدد أمن جميع الدول
     منذ 9 ساعة
  • روحاني: إسرائيل "النووية" أكبر تهديد للسلام والاستقرار في العالم
     منذ 9 ساعة
  • روحاني: أمن الشعوب ليس لعبة بيد الولايات المتحدة
     منذ 10 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:17 صباحاً


الشروق

6:40 صباحاً


الظهر

12:46 مساءاً


العصر

4:13 مساءاً


المغرب

6:52 مساءاً


العشاء

8:22 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الولايات المُتحدة تُهدد بفرض عقوبات على المحكمة الجنائية الدولية

منذ 16 يوم
عدد القراءات: 512
الولايات المُتحدة تُهدد بفرض عقوبات على المحكمة الجنائية الدولية

قررت الولايات المتحدة اتخاذ موقفًا صارمًا من المحكمة الجنائية الدولية في "لاهاي"، إذ ستهدد بفرض عقوبات على قضاتها إذا شرعوا في التحقيق في مزاعم عن جرائم حرب ارتكبها أمريكيون في أفغانستان. 

وحسب وكالة "رويترز" التي أكدت على أن "جون بولتون" مستشار الأمن القومي للرئيس "دونالد ترامب"، سيعلن ذلك في كلمة سيلقيها أمام الجمعية الاتحادية، وهي جماعة محافظة في واشنطن، كم سيكون هذا أول خطاب رئيسي له منذ انضمامه إلى البيت الأبيض في عهد ترامب. 

ومن المقرر أن يقول بولتون وفقا لمسودة خطابه التي اطلعت عليها رويترز "ستستخدم الولايات المتحدة أي وسيلة ضرورية لحماية مواطنينا ومواطني حلفائنا من المقاضاة الجائرة من هذه المحكمة غير الشرعية". 

كما سيُعلن بولتون أيضا إن وزارة الخارجية ستقرر إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن بدافع القلق من المحاولات الفلسطينية الرامية إلى دفع المحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق في أمر إسرائيل. 


وجاء في المسودة "ستقف الولايات المتحدة دائما مع صديقتنا وحليفتنا إسرائيل"، ووفقا لمسودة الخطاب، فإن إدارة ترامب "سترد" إذا شرعت المحكمة الجنائية الدولية رسميا في فتح تحقيق في مزاعم عن جرائم حرب ارتكبها أفراد من القوات الأمريكية أو المخابرات خلال الحرب في أفغانستان. 

وبالفعل أبلغت الإدارة الأمريكية السلطة الفلسطينية بقرار غلق مكتب "منظمة التحرير الفلسطينية" بواشنطن، اليوم الاثنين.

 

ومن جانبها نددت "منظمة التحرير الفلسطينية" بالقرار وأعلنت رفضها الكامل لقرار الإدارة الأمريكية بإغلاق مكتبها في "واشنطن"، واعتبرته نفاقًا للكيان الصهيوني.
من جانبه، أدان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية "صائب عريقات"، قرار الإدارة الأمريكية إغلاق مكتب بعثة فلسطين في واشنطن، واصفا هذه الخطوة المتعمدة، بالهجمة الصعيدية المدروسة التي سيكون لها عواقب سياسية وخيمة في تخريب النظام الدولي برمته، من أجل حماية منظومة الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه.

وأضاف عريقات: "هذه الخطوة تهدف إلى حماية منظومة الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه، مؤكدًا على أن حقوق الشعب الفلسطيني ليست للبيع ولن نستسلم للتهديدات والبلطجة الأمريكية.
نطالب المحكمة الجنائية الدولية بالإسراع في فتح تحقيق جنائي فوري في جرائم الاحتلال الإسرائيلي".

 

وإذا فتح مثل هذا التحقيق، فإن إدارة ترامب ستدرس منع القضاة ومدعي العموم من دخول الولايات المتحدة وفرض عقوبات على أي أموال لديهم في النظام المالي الأمريكي وملاحقتهم أمام نظام المحاكم الأمريكي. 


ويقول بولتون في مسودة خطابه "لن نتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية. لن نقدم أي مساعدة إلى المحكمة الجنائية الدولية، ولن ننضم على المحكمة الجنائية الدولية، سنتركها تموت من تلقاء نفسها".

ووفقا للنص، فقد تتفاوض الولايات المتحدة أيضا على اتفاقيات ثنائية أكثر إلزاما تمنع الدول من تسليم أمريكيين إلى المحكمة في لاهاي. 

ويكمن الهدف من هذه المحكمة هو تقديم مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية إلى العدالة. ولم تصادق الولايات المتحدة على معاهدة روما التي أسست المحكمة الجنائية الدولية في عام 2002، حيث كان الرئيس آنذاك "جورج بوش" يعارض المحكمة. 

واتخذ الرئيس السابق باراك أوباما بعض الخطوات للتعاون معها ووفقا لمسودة الخطاب يقول بولتون "سندرس اتخاذ خطوات في مجلس الأمن الدولي لتقييد صلاحيات المحكمة الشاملة، بما في ذلك ضمان عدم ممارسة المحكمة الجنائية الدولية أي اختصاص قضائي على الأمريكيين".
 "ورعايا حلفائنا الذين لم يصدقوا على معاهدة روما".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers