Responsive image

24º

21
مايو

الثلاثاء

26º

21
مايو

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • الرئيس الإيراني: إيران تلقت أكثر من 10طلبات من واشنطن للتفاوض لكن الظروف الحالية ليست مناسبة للمفاوضات
     منذ 11 ساعة
  • عاجل | النيابة العامة المصرية تصدر أمرا بالإفراح عن معصوم مرزوق ورائد سلامة ويحي القزاز ونيرمين حسين وعبدالفتاح الصعيدي
     منذ 13 ساعة
  • التلفزيون العبري: التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار مع حماس لمدة 6 أشهر
     منذ 13 ساعة
  • إيران تقرر زيادة حجم إنتاجها من اليورانيوم منخفض التخصيب إلى أربعة أضعاف
     منذ 14 ساعة
  • مشرعون أمريكيون في رسالة لبومبيو: لابد من وقف تزويد الحكومات المنتهكة لحقوق الإنسان بقدرات مراقبة متطورة
     منذ 15 ساعة
  • مشرعون أمريكيون يعبرون في رسالة لوزير الخارجية عن قلقهم إزاء بيع تقنيات تجسس إلى السعودية و الإمارات.
     منذ 15 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:18 صباحاً


الشروق

4:54 صباحاً


الظهر

11:51 صباحاً


العصر

3:28 مساءاً


المغرب

6:49 مساءاً


العشاء

8:19 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

اكتشاف في الدماغ قد يخلص الملايين من آلام الأعصاب المزمنة

منذ 248 يوم
عدد القراءات: 1342
اكتشاف في الدماغ قد يخلص الملايين من آلام الأعصاب المزمنة



اكتشف العلماء مركزا جديدا للألم في الدماغ قد يتمكنون من "إيقافه" لتخفيف الألم الناتج عن حساسية الأعصاب المزمنة، ويعد الألم العصبي أحد أصعب أنواع الألم المستمر في العلاج، لأن معظم مسكنات الألم لا تستهدف المستقبلات الصحيحة له، وبذلك تكون أخف لمسة مؤلمة للغاية بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة.
وبعد إصابات الأعصاب، تتوقف أدمغة وأجسام بعض الناس عن التواصل بشكل مناسب، واكتشف العلماء في مستشفى بوسطن للأطفال حلقة دماغية عادة ما تميز بين الإحساس بالألم وأحاسيس اللمس الأخرى، ولكنها تتعطل بعد إصابة الأعصاب، ويأمل العلماء أن تؤدي نتائج الدراسة التي توصلوا إليها إلى فتح زاوية جديدة للعلاج، ويمكن أن تساهم في تفسير كيف تساعد تقنيات العقل والجسد الناس في بعض الأحيان في إدارة آلامهم.
والنظام العصبي هو عبارة عن شبكة معقدة من التواصل المستمر مع بعضها البعض، والضرر الذي يلحق بأي جزء من هذا النظام يمكن أن يجعل الإشارات التي تسير عبره تتدهور، ويمكن أن يؤدي هذا التلف، الذي قد يكون سببه الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية أو القوباء المنطقية أو السرطان، على سبيل المثال لا الحصر، إلى رسائل شعور مزعجة، حيث قد يشعر المصابون مثلا، بالحرق أو الوخز دون سبب مباشر أو واضح.
ويمكن للأدوية المضادة للالتهابات ومضادات الاكتئاب أن تجلب بعض الراحة عن طريق إزالة بعض الضغط من الأعصاب، وقد تكون العقاقير المضادة للنوبات مفيدة لبعض الناس، ولكن بالنسبة للكثيرين، فإن آلام الأعصاب قد تكون "عنيدة" كما هي "خطيرة".
واكتشف العلماء نظام اتصال يعمل بمثابة مكبر للصوت للحصول على المعلومات الحسية، ويمكن لمجموعة صغيرة من الخلايا العصبية في الدماغ تلقي معلومات حسية من بقية الجسم، ورفع مستوى "الصوت" لتلك الإشارات وإرسالها مرة أخرى إلى مكان اللمس، ولكن بكثافة أكبر، ويوضح المعد المشارك في الدراسة الدكتور ألبان لاتريمولير قائلا: "في الحالات العادية، يتم فصل طبقات اللمس والألم في النخاع الشوكي بقوة عن طريق الخلايا العصبية المثبطة، وبعد إصابة العصب، يتم فقدان هذا التثبيط، ما يؤدي إلى خلق معلومات تعمل باللمس لتفعيل الألم في الخلايا العصبية"، وعندما قام فريق العلماء بعزل مجموعة من الخلايا العصبية التي اكتشفوها في الفئران التي تعاني من الألم العصبي، أو قاموا بقطعها، ولم تعد الحيوانات تمتلك ردود فعل سلبية على اللمسات الخفيفة، ظلت تستجيب للألم الفعلي مثل وخز الإبر أو الحرق.
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers