Responsive image

15º

15
أكتوبر

الإثنين

26º

15
أكتوبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • الأردن يعلن رسميا عن فتح معبر (جابر- نصيب) الحدودي مع سوريا
     منذ 2 ساعة
  • قوات الاحتلال الإسرائيلي تحاصر مدرسة فلسطينية شمالي الضفة الغربية وتطلق قنابل الغاز باتجاهها
     منذ 2 ساعة
  • رويترز: تراجع قيمة صرف الريال السعودي أمام الدولار الأمريكي لأدنى مستوى منذ يونيو 2017
     منذ 2 ساعة
  • مصرع 3 في تحطم طائرة بألمانيا
     منذ 14 ساعة
  • اندلاع 4 حرائق في مستوطنات غلاف غزة بفعل البالونات الحارقة
     منذ 16 ساعة
  • بريطانيا وفرنسا وألمانيا يطالبون السعودية بـ"رد كامل وتفصيلي" حول اختفاء خاشقجي
     منذ 18 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:29 صباحاً


الشروق

5:51 صباحاً


الظهر

11:41 صباحاً


العصر

2:58 مساءاً


المغرب

5:30 مساءاً


العشاء

7:00 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

علماء يفسرون.. لماذا يكره الشخص سماع صوته؟

منذ 27 يوم
عدد القراءات: 1330
علماء يفسرون.. لماذا يكره الشخص سماع صوته؟

عندما نسمع صوتنا في المسجل يكون الأمر مفاجئا، نعتقد أننا نسمع صوتا مختلفا عنه، ثم نصاب بعدها بخيبة أمل، فما السبب في ذلك؟

يعود الأمر إلى أن الإنسان يسمع صوته بطريقة مختلفة تماما عن سماعه للأصوات المحيطة به.

فعندما تحدث في محيطنا موجات صوتية فإنها تصل إلى الأذن الخارجية، التي تحوّلها عبر القناة السمعية إلى طبلة الأذن، التي تحدث اهتزازات يستطيع الدماغ ترجمتها إلى أصوات.

لكن عندما نتحدث فإن الوضع يختلف، إذ تصدر الأذن صوتا مثل الطبل وتهتز الأذن الداخلية من الموجات الصوتية التي نصدرها، فيما تهتز أيضا الأحبال الصوتية والشعب الهوائية لدينا، وتشق طريقها نحو المعالجة الصوتية.

وعندما يندمج مصدرا الصوت معا، فإنه يظهر بصورة منخفضة أكثر وغنية أكثر، وذلك لأن لجسم الإنسان القدرة على نقل النبرات الخفيفة والغنية أكثر من الهواء.

ولذلك، عندما نسمع صوتا في المسجل، دون الاهتزازات الداخلية، نشعر بأنه غريب ونصاب بخيبة أمل، لأنه فقد الرقة التي نعهدها عند سماع أصواتنا.

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers