Responsive image

19
فبراير

الثلاثاء

26º

19
فبراير

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • إصابات واعتقالات واسعة عقب اقتحام الاحتلال للمسجد الأقصى
     منذ 22 دقيقة
  • تصاعد حاد في اعتداءات المستوطنين بالضفة خلال 2018
     منذ حوالى ساعة
  • الجيش الفنزويلي يرد على ترامب مؤكدا ولاءه "المطلق" لمادورو
     منذ حوالى ساعة
  • إصابة شخص في تبادل إطلاق نار بمدينة مرسيليا الفرنسية
     منذ حوالى ساعة
  • الاحتلال يهدم 8 منشآت وخزانات مياه في الاغوار
     منذ حوالى ساعة
  • حريقان بمستوطنات "غلاف غزة" بفعل بالونات حارقة
     منذ حوالى ساعة
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

علماء يفسرون.. لماذا يكره الشخص سماع صوته؟

منذ 155 يوم
عدد القراءات: 1911
علماء يفسرون.. لماذا يكره الشخص سماع صوته؟

عندما نسمع صوتنا في المسجل يكون الأمر مفاجئا، نعتقد أننا نسمع صوتا مختلفا عنه، ثم نصاب بعدها بخيبة أمل، فما السبب في ذلك؟

يعود الأمر إلى أن الإنسان يسمع صوته بطريقة مختلفة تماما عن سماعه للأصوات المحيطة به.

فعندما تحدث في محيطنا موجات صوتية فإنها تصل إلى الأذن الخارجية، التي تحوّلها عبر القناة السمعية إلى طبلة الأذن، التي تحدث اهتزازات يستطيع الدماغ ترجمتها إلى أصوات.

لكن عندما نتحدث فإن الوضع يختلف، إذ تصدر الأذن صوتا مثل الطبل وتهتز الأذن الداخلية من الموجات الصوتية التي نصدرها، فيما تهتز أيضا الأحبال الصوتية والشعب الهوائية لدينا، وتشق طريقها نحو المعالجة الصوتية.

وعندما يندمج مصدرا الصوت معا، فإنه يظهر بصورة منخفضة أكثر وغنية أكثر، وذلك لأن لجسم الإنسان القدرة على نقل النبرات الخفيفة والغنية أكثر من الهواء.

ولذلك، عندما نسمع صوتا في المسجل، دون الاهتزازات الداخلية، نشعر بأنه غريب ونصاب بخيبة أمل، لأنه فقد الرقة التي نعهدها عند سماع أصواتنا.

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers