Responsive image

19
فبراير

الثلاثاء

26º

19
فبراير

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • إصابات واعتقالات واسعة عقب اقتحام الاحتلال للمسجد الأقصى
     منذ 32 دقيقة
  • تصاعد حاد في اعتداءات المستوطنين بالضفة خلال 2018
     منذ 2 ساعة
  • الجيش الفنزويلي يرد على ترامب مؤكدا ولاءه "المطلق" لمادورو
     منذ 2 ساعة
  • إصابة شخص في تبادل إطلاق نار بمدينة مرسيليا الفرنسية
     منذ 2 ساعة
  • الاحتلال يهدم 8 منشآت وخزانات مياه في الاغوار
     منذ 2 ساعة
  • حريقان بمستوطنات "غلاف غزة" بفعل بالونات حارقة
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بعد تشبيهه السيسي بـ"البلحة".. هل يحاكم البابا تواضروس بتهمة الإساءة لمصر؟

منذ 155 يوم
عدد القراءات: 3740
بعد تشبيهه السيسي بـ"البلحة".. هل يحاكم البابا تواضروس بتهمة الإساءة لمصر؟

أجرى بابا الإسكندرية وبطريركية الكرازة المرقسية، تواضروس الثاني، زيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية لمدة شهر، زعم أنها "رعوية" لتفقد أبناء الكنيسة في المهجر في ظل الأحداث التي تشهدها الكنيسة، والتي يأتي على رأسها مقتل الأنبا إبيفانيوس، أسقف ورئيس دير الأنبا مقار، وإعلان الراهب يعقوب المقاري انفصاله عن البابا تواضروس.

زيارة البابا لم تكن من أجل تفقد أحوال أقباط المهجر كما زعم هو والكنيسة والإعلام المصري، بل لها هدف آخر تماما، ألا وهو تجميل وجه النظام والدعاية للسيسي في أمريكا استعدادا لزيارة الأخير إلى الولايات المتحدة المتوقعة آخر الشهر الجاري، بأن دعا البابا الأقباط للحشد لزيارة السيسي والتجمع في نيويورك للترحيب له.

تلميع البابا تواضروس للسيسي كشفه فيديو متداول يظهر فيه البابا خلال الترويج علنا للسيسي، وحث الأقباط على الخروج للترحيب به أثناء زيارته الأسبوع المقبل.

وعلى ما يبدو، أن اختيار البابا كان بأوامر من جهات سيادية عليا، ربما تكون الرئاسة نفسها، أو بنصيحة من عباس كامل إلى السيسي، بعد أن فشلت الزيارات السابقة لبعض الأساقفة المصريين في الحشد لتأييد السيسي في الزيارات السابقة.

من جانبهم، عبر أغلبية الأقباط المصريين المتواجدين في الولايات المتحدة عن رفضهم لزيارة البابا، كما أعربوا عن استيائهم الشديد من محاولات البابا الزج بالكنيسة في العمل السياسي واستغلال الدين للترويج والدعاية للنظام القمعي الديكتاتوري، مؤكدين أن ما يفعله البابا هو ترسيخ للفتنة الطائفية وزيادة الشق والتنافر بين المصريين مسيحيين ومسلمين، وستكون نتائجه كارثية.

نشطاء أقباط أكدو أيضا أن البابا تواضروس يعمد إلى تلميع نظام السيسي، في مقابل أن يترك النظام شؤون الكنيسة الداخلية بعيداً عن تدخل الدولة، خاصة أن تواضروس أحاط نفسه خلال الزيارة بمتعهدي الشحن والتطبيل من كهنة وأساقفة الأمن الوطني.

وتتطرق البابا خلال تلميع نظام السيسي، إلى الحديث عن الانجازات التي حققها السيسي، وأن هناك مؤشرات على تحسن الظروف في مصر، وأضاف: «لا تسمعوا لمعظم الأخبار التي تقال، فـ 99% من أخبار الفيسبوك كاذبة ومزيفة والأخبار حين تمر عبر المحيط الأطلنطي آتية من مصر تتغير وتأتي لكم مقلوبة بصورة تقول أن مصر مش حلوة".

غير أن أغرب ما ورد على لسان البابا تواضروس هو المثال الذي ضربه للأقباط هناك، عندما حاول إقناعهم بالصبر على السيسي، فقال لهم إن "النخلة بتحتاج 20 سنة علشان تطلع بلحاية" وهو ما أثار موجة عارمة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، لدرجة جعلتنا نتساءل: هل سيحاكم البابا بتهمة الإساء لمصر، على خلفية تشبيهه السيسي بـ"البلحة"؟ وهل سنرى بلاغا من سمير صبري وزمرة المحامين الملاكي ضد البابا؟

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers