Responsive image

15º

15
أكتوبر

الإثنين

26º

15
أكتوبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • الأردن يعلن رسميا عن فتح معبر (جابر- نصيب) الحدودي مع سوريا
     منذ 3 ساعة
  • قوات الاحتلال الإسرائيلي تحاصر مدرسة فلسطينية شمالي الضفة الغربية وتطلق قنابل الغاز باتجاهها
     منذ 3 ساعة
  • رويترز: تراجع قيمة صرف الريال السعودي أمام الدولار الأمريكي لأدنى مستوى منذ يونيو 2017
     منذ 3 ساعة
  • مصرع 3 في تحطم طائرة بألمانيا
     منذ 15 ساعة
  • اندلاع 4 حرائق في مستوطنات غلاف غزة بفعل البالونات الحارقة
     منذ 17 ساعة
  • بريطانيا وفرنسا وألمانيا يطالبون السعودية بـ"رد كامل وتفصيلي" حول اختفاء خاشقجي
     منذ 19 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:29 صباحاً


الشروق

5:51 صباحاً


الظهر

11:41 صباحاً


العصر

2:58 مساءاً


المغرب

5:30 مساءاً


العشاء

7:00 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

معهد التمويل الدولي: الأجانب يسحبون 6.2 مليارات دولار من مصر خلال 4 أشهر

منذ 26 يوم
عدد القراءات: 1262
معهد التمويل الدولي: الأجانب يسحبون 6.2 مليارات دولار من مصر خلال 4 أشهر

كشف معهد التمويل الدولي، الأربعاء 19 سبتمبر، عن سحب الأجانب 6.2 مليارات دولار من سوق الدين السيادي في مصر خلال 4 أشهر، في الفترة بين أبريل ويوليو 2018.

وقال المعهد، إن مصر باعت سندات دولية بقيمة 6.5 مليارات دولار في وقت سابق من العام الجاري، في إطار جهود سد العجز في الموازنة.

لكنها (الحكومة المصرية عبر البنك المركزي) ألغت عطاءات سندات الخزانة ثلاث مرات خلال الشهر الجاري، بسبب طلب أسعار فائدة غير واقعية.

ومعهد التمويل الدولي، مؤسسة عالمية تضم 470 مؤسسة مالية، مهمته دعم الصناعة المالية، ويضم في عضويته البنوك المركزية والدولية الكبرى وشركات التأمين، وصناديق التقاعد، ومديري الأصول، وصناديق الثروة السيادية.

وتوقع المعهد في تقريره أن تنخفض استثمارات محفظة الأجانب بمصر (البورصة وأدوات الدين) إلى 9.5 مليارات دولار خلال العام المالي 2018 ـ 2019، وتنخفض إلى 6.2 مليارات دولار في 2019 ـ 2020، مقابل 18.4 مليار دولار في العام المالي 2017 ـ 2018.

ويبدأ العام المالي في مصر مطلع يوليو حتى نهاية يونيو من العام التالي، وفقا لقانون الموازنة العامة.

ويحذر خبراء الاقتصاد من "خطورة" استثمارات الأجانب في أدوات الدين المصرية، لأنها مرشحة للتسييل عند أي توترات، أو أي حاجة إلى السيولة من جانب المستثمرين الأجانب.

وساهم قرار البنك المركزي المصري تحرير سعر صرف العملة المحلية في 3 نوفمبر 2016، الذي نتج عنه فقدان الجنيه لنصف قيمته، في إنعاش التدفقات الأجنبية على السندات وأذون الخزانة الحكومية.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers