Responsive image

28º

20
يونيو

الخميس

26º

20
يونيو

الخميس

 خبر عاجل
  • الخارجية التركية تدعو الدول الأعضاء بالأمم المتحدة للإصرار على تنفيذ التوصيات الواردة في تقرير مقتل خاشقجي
     منذ 6 ساعة
  • وسائل إعلام تابعة للحوثيين: قصف محطة الكهرباء بالشقيق في جيزان جنوب السعودية بصاروخ كروز
     منذ 6 ساعة
  • الخارجية الأمريكية: ننظر في تقرير مقررة الأمم المتحدة عن كثب وندعم مهمتها في التحقيق بالإعدامات التعسفية
     منذ 6 ساعة
  • الخارجية الألمانية: نطالب بتفسير سريع وكامل لسبب وفاة الرئيس مرسي
     منذ 9 ساعة
  • المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية تدعم التحقيق باستخدام القوة المفرطة ضد محتجي السودان
     منذ 11 ساعة
  • وزير الخارجية التركي: ندعم توصيات الأمم المتحدة المطالبة بكشف ملابسات جريمة مقتل خاشقجي ومحاسبة المسؤولين عنها
     منذ 14 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:07 صباحاً


الشروق

4:49 صباحاً


الظهر

11:56 صباحاً


العصر

3:31 مساءاً


المغرب

7:03 مساءاً


العشاء

8:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"الاستقلال" في الغربية يعقد ندوة بمناسبة "يوم عاشوراء"

منذ 270 يوم
عدد القراءات: 2861
"الاستقلال" في الغربية يعقد ندوة بمناسبة "يوم عاشوراء"

عقدت أمانة التثقيف بمحافظة الغربية في حزب "الاستقلال" ، أمس السبت ، ندوة في إطار نشاطها الإسبوعي ، بعنوان "يوم عاشوراء هو يوم النجاة ويوم الجهاد" ، بمناسبة ذكرى حلول "يوم عاشوراء" الذي يصادق  اليوم العاشر من شهر المُحَرَّم في التقويم الهجري، وهو اليوم الذي نجّىٰ الله فيه موسى من فرعون ويصادف اليوم الذي قتل فيه الحسين بن علي حفيد النبي محمد في معركة كربلاء.

وافتتح الندوة الأستاذ ابراهيم خضر عضو اللجنة التنفيذيه وعضو امانة الفكر والدعوة المركزية ، قائلًا : "يوم عاشوراء هو يوم النجاة ويوم الجهاد ،  يوم النجاة هو عند تدخل القدرة الإلهية لنجاة المؤمنين بقيادة نبي الله موسي علي السلام،وذلك بعد أن إمتنعت أسباب النجاة،فتقع المعجزة الإلهية بأن يضرب موسي عليه السلام بعصاه طريقا في البحر يبسا،وبمجرد نجاة موسي وأتباعه من المؤمنين يمضي خلفهم فرعون وجنوده حتي إذا كانوا بعرض البحر يوحي الي موسي أن إضرب بعصاك البحر فيرجع كما كان ليغرق فرعون وجنوده" .
 

وأكمل "إبراهيم" قائلًا :"وأما يوم الجهاد فهو بعد خمسين عاما من وفاة رسول الله صلي الله عليه وسلم عندما خرج أيقونة الجهاد الحسين بن علي رضي الله عنهما الي كربلاء خروجًا مع أهل العراق الذي تخلوا عنه بعد ذلك علي يزيد إبن معاوية الذين أراد أن يحصل علي بيعة (أصوات)أهل الحل والعقد وال منهم الحسين عنوة بقوة السلاح ، رأي الحسين رضي الله عنه أن يزيد يشرع في الاستبداد بالأمر من دون مشورة أهل الحل والعقد ،وهذا مخالف لمبدأ الشوري والتي هي فريضة إسلامية ملزمة وليست معلمة"

وأضاف :"وأن يزيد بفعلته تلك أحدث ثلمة في الإسلام لا ينبغي لمسلم أن يجبن ويسكت علي ذلك المنكر ،فكان خروج الحسين جهادا في سبيل الله ، لذلك علي امة الاسلام وهي تحتفل بذكري عاشوراء ان تعمل علي إحياء فريضة الجهاد التي بدونها يندثر الاسلام كما هو حادث في مقابل ما يبذله طاغوت العصر أمريكا وداعميها لنشر العولمة وفق تصورات الباطل الفاسدة الكاسدة".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers