Responsive image

30º

18
يونيو

الثلاثاء

26º

18
يونيو

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • نائبة رئيس البرلمان الألماني: نطالب بتحقيق شامل في الظروف غير الإنسانية في السجون المصرية
     منذ 21 دقيقة
  • سرب من مقاتلات "إف15 أيه " الأمريكية تتجه إلي الشرق الأوسط
     منذ 3 ساعة
  • قبل لحظات من هجوم الدخلية عليهم وتفرقهم بالرصاص الحي واعتقال عدد منهم بقرية العدوه.
     منذ 7 ساعة
  • الداخلية تقتحم قرية العدوة وتعتقل عدد من الاهالي الآن
     منذ 7 ساعة
  • أردوعان يعلن مشاركته في صلاة الغائب علي روح الرئيس مرسي بمسجد الفاتح باسطنبول
     منذ 9 ساعة
  • حميدتي: سنعيد الادارة الاهلية للسلطة الحقيقية وتاريخها القديم
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:07 صباحاً


الشروق

4:48 صباحاً


الظهر

11:56 صباحاً


العصر

3:31 مساءاً


المغرب

7:03 مساءاً


العشاء

8:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

قوات الأمن تقتحم جريدة "المصريون" وتعتقل الصحفيين وتصادر هواتفهم

منذ 267 يوم
عدد القراءات: 3707
قوات الأمن تقتحم جريدة "المصريون" وتعتقل الصحفيين وتصادر هواتفهم

اقتحمت قوات أمن النظام العسكري مقر جريدة "المصريون" ، اليوم الإثنين 24 سبتمبر ، وقامت بإلقاء القبض على جميع العاملين بها من صحفيين ،وصادرت جميع أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة والملفات .

ولم تصدر الجريدة أو وزارة الداخلية حتى الآن بيانًا بشأن الواقعة .
 

وجدير بالذكر أن محكمة الأمور المستعجلة قد أصدرت حكمًا بتأييد قرار  "لجنة التحفظ والإدارة والتصرف في أموال الجماعات الإرهابية"، بالتحفظ ومصادرة أموال 1589 مواطنًا و  118 شركة  ومن بين تلك الشركات ، شركة المصريون للصحافة والطباعة والنشر .

 

وكما قررت التحفظ على  1133 جمعية و104 مدارس و39 مستشفى و62 موقعاً إخبارياً وقناة فضائية. 

 

وقد اعرب  الصحافي محمود سلطان، رئيس التحرير التنفيذي لجريدة "المصريون"، عن استنكاره  قرار لجنة التحفظ على أموال الجماعات  الذي طال شركة المصريون للصحافة والطباعة.


وقال على صفحته الرسمية على "الفيسبوك": "نحن صحافيون، ولسنا إرهابيين، لم نحرض يوما على دم، ولم نشجع على قتال، كنا وما زلنا ندين العنف بكل أشكاله، ننحاز إلى ضمائرنا، نقف مع الإنسان، ندافع عنه، ونعمل من أجله، الحرية هي الحلم، والحقيقة غير ذلك".


وأضاف: "نعمل في ظروف بالغة الصعوبة، تفاعلنا مع حركة الشارع، في كل الأحداث والفعاليات الكبرى التي مرت بها مصر، نقلنا الحقيقة بكل مهنية وأمانة، نعلم أننا لم ولن نرضي يوما أقطاب الصراع المحتدم في مصر، لكن لم ننشغل كثيراً برأي هذا ولا ذاك، فنحن في الآول والآخر صحافيون، ندرك أن الكلمة أمانة، وأن الصحافة هي قاطرة المجتمع، التي تشكل وعيه، وأن القارئ لديه من الذكاء ما يجعله يستطيع أن يميز بين الغث والسمين".

 

وتابع: "اختلف معنا من اختلف، لكنه كان يشيد بمهنيتنا وبتميزنا وبتناولنا المختلف عن باقي الصحف والمواقع الأخرى في مصر، وحققنا في العام الماضي المركز الأول في جائزة التفوق الصحافي، التي تنظمها نقابة الصحافيين المصريين، وتلقينا خطاب شكر وتقدير من الهيئة الوطنية للصحافة، وكان ذلك أكبر رد على حملة التشويه التي نتعرض لها".

 

وزاد: "يعلم القاصي قبل الداني، أننا نتقاضى أجوراً زهيدة مقارنة بالأجور التي يتقاضاها صحافيون في صحف ومواقع أخرى، ويعلم الجميع مصادر دخلنا، فلم نحصل يوما على جنيه من جهة مشبوهة، واضطررنا غير مرة لتقليص أعداد الصحافيين، بسبب الحصار المفروض علينا، وحجب الموقع في مصر، ونعمل بالحد الأدنى في كل شيء، لكننا متمسكون بمواصلة رسالتنا حتى النهاية، تسعدنا كثيراً كلمة ثناء، أو عبارة إشادة، خاصة إذا كانت من صحافي متمرس في المهنة، وهذا أعظم مكافأة يمكن أن يتلقاها الصحافي".

 

وحسب سلطان "المصريون انطلقت كصحيفة وطنية، بميزانية متواضعة، لكنها استطاعت رغم ذلك وبفضل الله وثقة القراء أن تسبق صحفاً ذات شعبية وجماهيرية في مصر، وأن تحقق معدلات توزيع أعلى منها بكثير، على الرغم من كل ممارسات التضييق والحصار عليها".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers