Responsive image

24º

18
يونيو

الثلاثاء

26º

18
يونيو

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • قبل لحظات من هجوم الدخلية عليهم وتفرقهم بالرصاص الحي واعتقال عدد منهم بقرية العدوه.
     منذ 14 دقيقة
  • الداخلية تقتحم قرية العدوة وتعتقل عدد من الاهالي الآن
     منذ 17 دقيقة
  • أردوعان يعلن مشاركته في صلاة الغائب علي روح الرئيس مرسي بمسجد الفاتح باسطنبول
     منذ 2 ساعة
  • حميدتي: سنعيد الادارة الاهلية للسلطة الحقيقية وتاريخها القديم
     منذ 2 ساعة
  • حميدتي: على الاحزاب العريقة ان تتحمل مسؤوليتها وتتجرد من المصلحة الشخصية وترجع الى المصلحة العليا وهي مصلحة السودان
     منذ 2 ساعة
  • حميدتي: الوضع تحت السيطرة في السودان وسنشكل حكومة بشكل سريع جدا من اجل تنظيم انتخابات حرة
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:07 صباحاً


الشروق

4:48 صباحاً


الظهر

11:55 صباحاً


العصر

3:31 مساءاً


المغرب

7:03 مساءاً


العشاء

8:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الدكتورة مديحة الملواني تكتب: مجدي حسين المواطن المصري المخلص

منذ 265 يوم
عدد القراءات: 1515
الدكتورة مديحة الملواني تكتب: مجدي حسين المواطن المصري المخلص

اختلفنا كثيرا وافترقت الطرق بعد أن وحدتها البدايات ،ولكن يبقى مجدى أحمد حسين المواطن المصرى المخلص لبلده حتى النخاع .

اخيرا وبعد ٤ سنين تحددت جلسه الطعن على حكم ٥ سنوات  ( اول اكتوبر القادم ) وكالعادة لتهم مضحكة واهية ..
مجدى أحمد حسين رئيس حزب الاستقلال المتهم زورا ( ههههه) بتحريف القرآن ..
واصل الحكاية لمن يريد أن يطلع عليها ..
فبعد أن نشر أنصار السيسي تحريف لسورة يس لمدح السيسي..  نشرت السورة  في جريدة الشعب من باب الادانة والاستنكار..فتركوا المهاجمين والمحرفين للقرآن  وأدانوا المدافعين عن دينهم ..شىء أصبح عادى وطبيعى ..
مجدى محكوم ليس فقط ب ٥ سنوات لكن أيضا ب٣ سنوات بتهمة نشر أخبار كاذبة ..
والجدير بالذكر أن مجدى أحمد حسين اضطر لعملية تركيب دعامات قلبية فى سجنه ويعانى من انزلاق غضروفى وبدايات عمى لإصابة القزحية مع نوبات الم شديده فى المعدة والأمعاء ..
نعم مجدى ومثله الآف ويحز فى نفسي أن يتصور أحدهم  أنهم لنا فى عداد المنسيين !!
ليتكم تعلمون أن ما تصورناه احكام قبضة بوليسيه قبل الثورة وبالفعل كان كذلك ،ولكننا الآن نعيش الجحيم عينة ،ليدفعوننا بإحساس العجز المقيت ،ولكن هيهات ما يريدونه ..
١٩٨٤ مجدى حسين على الاكتاف بمعرض الكتاب رافضا التطبيع وسط جحافل أمن غير مسبوقة ،وحتى مجدى حسين يخترق الانفاق ليصل غزة التحاما بالمقاومين وليعود بحكم عسكرى بحبس عامين ، ونؤسس اذاعة رمزية منتظمة على سلالم نقابة الصحفيين مناديين بتحرير فلسطين ورفع الحصار وحريته ..
اعذرونا فنحن ايضا محاصرون ،ورغم كل هذا البطش وظلمكم ..
اولا نحن شعب حيّ وسيبقى هكذا ،بدليل الالآف من المعتقلين  ..
وسيظل هتاف الصامتين راعدا مرعبا  وحتى يوم معلوم  ..
#الحرية_لمجدى_حسين
#الحرية_لمصر_وعشاقها
#كن_انسانا_تبنى_وطنا_حر
#الطعن_اول_اكتوبر

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers