Responsive image

19º

24
مارس

الأحد

26º

24
مارس

الأحد

 خبر عاجل
  • ترمب: التحقيقات بدأت حتى قبل تسلمي الرئاسة وكانت هذه محاولة غير قانونية لاستهدافي وفشلت
     منذ 10 دقيقة
  • الرئيس ترمب في تغريدة تعليقا على تقرير مولر: لا تواطؤ ولا عرقلة لسير العدالة فقط تبرئة كاملة وشاملة
     منذ 10 دقيقة
  • اعلام الاسرى: نقل 9 مصابين من الأسرى جراء قمع الاحتلال لأقسام سجن النقب
     منذ 37 دقيقة
  • مكتب إعلام الأسرى: أسير فلسطيني يطعن سجانين صهيونيين في قسم 3 بسجن النقب
     منذ حوالى ساعة
  • إعلام الأسرى: أصوات التكبير والهتافات تعلو في أقسام سجن النقب وسط إطلاق نار من قبل قوات القمع الصهيونية.
     منذ حوالى ساعة
  • أنباء عن عملية طعن في سجن النقب واندلاع مواجهات وقوات الاحتلال تتدخل لقمع الأسرى
     منذ حوالى ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:27 صباحاً


الشروق

5:50 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:13 مساءاً


العشاء

7:43 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

النظام قدم تنازلات وامتيازات ضخمة لـ"بوتين" للموافقة على "الضبعة النووي"

منذ 155 يوم
عدد القراءات: 1931
النظام قدم تنازلات وامتيازات ضخمة لـ"بوتين" للموافقة على "الضبعة النووي"

كشفت تقارير إعلامية ، التنازلات والإمتيازات التي قدمها قائد النظام العسكري "عبدالفتاح السيسي" لروسيا  ، حتى يوافق "فلاديمر بوتين" على إعلان إتفاق بناء مفعل الضبعة النووي ، وإعلان أن حكومته سوف تستخدم الصندوق السيادي الروسي في تمويل إنشاء المحطة .

 

وقد كشف وزير المالية ونائب رئيس الوزراء الروسي أنطون سيلوانوف،أمس الخميس ، أن حكومته سوف تستخدم الصندوق السيادي الروسي في تمويل إنشاء محطة الضبعة النووية بمصر بدءا من عام 2020 أو عام 2021 ، موضحًا أن بلاده سوف تقدم تمويلًا سنويًا للمشروع بين ثلاثة أو أربعة مليارات دولار.

 

وجاءت تصريحات الوزير الروسي ، بعد يومين من زيارة "السيسي" لموسكو ألتقي فيها "بوتين" ووقع عدة اتفاقيات عسكرية .

 

وبالرغم من إن مصر قد وقعت في نوفمبر 2015 ، مع روسيا اتفاقًا لبناء وتشغيل محطة الضبعة النووية بتكلفة قيمتها 25 مليار دولار،إلا أن مصادر بوزارة الكهرباء المصرية ، كشفت إن التكلفة الإجمالية للمحطة سوف تصل لـ 32 مليار دولار. 

 

وأوضحت المصادر إن الجانب الروسي سوف يتحمل 85% من التكلف أي 26 مليار دولار، كقرض بفائدة سنوية 3%، على أن يتم ضخ القرض طوال فترة بناء المحطة المتوقع الانتهاء منها في 2030 ، كما ستتحمل مصر  15% من التكاليف . 

 

وكشفت المصادر ، سبب إلحاح السيسي وضغطه على "بوتين" لإعلان الاتفاق و بدء تنفيذ المحطة ، وموافقته على كل الشروط الروسية بما فيها حقهم الكامل في تسعير المعدات وإمدادات الوقود النووي، والإشراف على التشغيل ونقل وتركيب المعدات وتسعير الكهرباء التي يتم إنتاجها في المستقبل.

 

وأوضحت المصادر ، إلى أن السبب هو فشل "السيسي" في  إقناع شركة سيمنس الألمانية بالسماح للحكومة المصرية بطرح أسهم محطات الكهرباء التي تقوم بتنفيذها في البورصة،  إلا أن الشركة الألمانية رفضت الطلب المصري وأصرت على تشغيل المحطات وتسليمها للجانب المصري وفقا للجدول الزمني المتفق عليه والذي يبدأ من 2022.

 

وأكد "جمال محمدي" الخبير في شؤون الطاقة  ، إن" دراسة الجدوى التي قامت أجرتها الحكومة عام 2005 ، خلصت إلى أن تكلفة المحطة 5 مليارات دولار ، وفي حكومة محمد مرسي قفزت التكلفة إلى 11 مليار دولار، وفي بداية الانقلاب وصلت التكلفة إلى 15 مليار دولار، وعند توقيع اتفاق إنشاء المحطة نهاية 2015 وصلت التكلفة إلى 25 مليار دولار، ولكن بعد تصريحات الوزير الروسي فإن التكلفة سوف تتجاوز الـ32 مليار دولار نتيجة فوائد القرض".

 

ولفت "جمال" ، إلى أن موسكو تقوم بتنفيذ محطة نووية بتركيا بنفس مواصفات المحطة التي أبرمت اتفاقًا مع مصر لإنشاءها وتشغيلها  بتكلفة 20 مليار دولار تتحمل الحكومة الروسية 93% منها تستردها من أرباح التشغيل وبيع الكهرباء كما تم تقدير السعر بـ 13 سنتا للكيلووات، بما يوازي جنيها ونصف الجنيه بالعملة المصرية.

 

وكشف "جمال" ، إلى أن من بين الامتيازات التي منحتها مصر لروسيا في محطة الضبعة ، هي حق تشيغلها وإدارتها  طوال فترة سداد القرض والتي تقدر بـ 49 عاما وهي الفترة التي تمثل العمر الافتراضي للمحطة نفسها.

 

وأوضح ، أن العالم كله يتجه لمصادر طاقة نظيفة غير النووية، ومع ذلك يصر النظام الحالي  على المشروع لأهداف سياسية وليس اقتصادية بعضها متعلق بالعلاقات مع روسيا والبعض الآخر متعلق بالدعاية السياسية لنظام السيسي بأنه أدخل مصر عصر المفاعلات النووية.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers