Responsive image

22
يناير

الثلاثاء

26º

22
يناير

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • استشهاد شاب فلسطيني برصاص الإحتلال قرب حاجز حوارة جنوبي نابلس
     منذ 9 ساعة
  • نادي الأسير: إصابة أكثر من 100 أسير في سجن "عوفر" واحتراق ثلاث غرف بالكامل، جراء الاقتحامات المتتالية التي نفذتها قوات القمع الصهيونية على أقسام الأسرى منذ صباح اليوم.
     منذ 10 ساعة
  • إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.
     منذ 13 ساعة
  • عاجل | رويترز عن مركز التحكم العسكري الروسي: الدفاعات السورية دمرت أكثر من 30 صاروخ كروز وقنبلة موجهة أطلقتها إسرائيل ومقتل 4 جنود سوريين. #سوريا
     منذ 22 ساعة
  • جيش الاحتلال يُعلن قصفه بالطائرات أهدافاً داخل سوريا، فيما تؤكد وكالة "سانا" أن الدفاعات الجوية السورية تتصدى لصواريخ معادية في أجواء دمشق وتُسقط عدداً منها.
     منذ يوم
  • الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان فوق العاصمة دمشق وتسقط عددا من الاهداف
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:20 صباحاً


الشروق

6:45 صباحاً


الظهر

12:06 مساءاً


العصر

3:01 مساءاً


المغرب

5:27 مساءاً


العشاء

6:57 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

البطش: مسيرات العودة تفقد الاحتلال السيطرة على جميع المستويات

منذ 92 يوم
عدد القراءات: 401
البطش: مسيرات العودة تفقد الاحتلال السيطرة على جميع المستويات

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الأستاذ خالد البطش، مساء اليوم الأثنين، 22 أكتوبر، أن مسيرات العودة مستمرة حتى تحقيق أهدافها، لأنها خيار شعبنا الفلسطيني، قائلا: على العدو أن يعلم أن أقل ثمن يمكن أن يدفعه هو كسر الحصار عن غزة؛ وإن لم يفعل سيدفع أثمان كبيرة رغم أنفه، وأن استمرار المسيرات بزخمها ستأكل "غلاف غزة" بأكمله، وقد تتحول لانتفاضة شعبية عارمة في الضفة وغزة سيفقد خلالها الاحتلال السيطرة فضلاً عن أنه سيدفع ثمناً كبيراً وقد يصل به الحال ليصبح أشبه بما كانت عليه مستوطناته في قطاع غزة قُبيل الاندحار منها عام 2005م.

 

وجاء ذلك خلال كلمة له في مهرجان نظمته الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي بالجامعة الإسلامية بغزة، إحياءً لذكرى استشهاد الدكتور فتحي الشقاقي والانطلاقة الجهادية، وبين عضو المكتب السياسي للجهاد، أن مسيرات العودة لها عنوان واضح هو الحفاظ على الثوابت الفلسطينية وفي مقدمتها حق شعبنا في العودة إلي أرضنا التي هُجر منها عام 1948، لافتاً في الوقت ذاته لوجود متطلبات آنيه يفرضها الواقع الراهن تتمثل بضرورة كسر الحصار المفروض على غزة؛ ولذلك أطلق على مسيراتنا الشعبية إسم (مسيرات العودة وكسر الحصار).

 

ونوّه البطش خلال حديثه أن أهداف الأداة الكفاحية التي باتت اليوم عنواناً متجدداً لنضالنا وجهادنا، هي أيضاً تسليط الضوء على معاناة شعبنا الفلسطيني أينما كان في قطاع غزة والضفة الغربية والداخل المحتل، وكشف ما يتعرض له من صلف وجبروت وعدوان مستمر من قبل الاحتلال الصهيوني، وأشار إلى أن المجتمع الدولي ينحاز دائماً للقوة؛ واليوم العالم بأسره يتحرك عندما شعرَ المستوطنون في ما يسمى ب "غلاف غزة"، بالقلق والانزعاج، لنجد أن الولايات المتحدة الأمريكية بدأت تسعى من أجل وقف هذه المسيرات، بينما لم نجد أحداً تحرك من لرفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 12 عاماً على التوالي.

 

وفي معرض حديثه اعتبر البطش أن الانقسام البغيض الحاصل في الساحة الفلسطينية بين حماس وفتح هو أحد أدوات الهدم المستخدمة في وجه الشعب الفلسطيني والتي تعمل على إضعاف صموده في مواجهة صفقة القرن الأمريكية، ولذلك كان من الواجب أن تبادر حركة الجهاد الإسلامي ب "جسر العبور للمصالحة" وهي مبادرة أطلقها الأمين العام للحركة الأستاذ زياد النخالة مبادرة كمدخلاً عملياً للذهاب باتجاه المصالحة، واعتبرها أولوية وطنية للتصدي لاي مشاريع تهدف للنيل من قضيتنا الفلسطينية، وعن مرور ( 31 عاماً )على الانطلاقة الجهادية والذكرى ال ( 23) لاستشهاد الدكتور فتحي الشقاقي استذكر البطش سيرة المعلم الشقاقي وقال إنه رجل بأمة حمل بين أضلعه مشروعها الحيوي ومشروع الإسلام العظيم وجعل فلسطين القضية المركزية لها ورسخ المفاهيم التي تؤكد أن الصراع ينبغي أن يكون على أرضها وما دون ذلك هو هوامش.

وعن فعاليات الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الاسلامي تخليداً لذكرى استشهاد مؤسس حركة الجهاد الاسلامي فتحي الشقاقي، أكدت مسؤولة مكتب غزة في الرابطة الإسلامية المهندسة منى المقوسي أن هذه المناسبة العطرة تأتي هذا العام مقترنةً بأحداث مسيرات العودة، وضمن حلقةً مشرقة من تاريخ شعبنا وتضحياته، إذ كان يصف الشقاقي حركة الجماهير وانتفاضتها بـ الفعل المميز واليوم الجماهير المندفعة نحو الاشتباك تعيد تحقيق حلم الشهيد، وأوضحت أن المعلم الشقاقي أعطى المرأة المجاهدة مساحة من فكره و ثقافته لذلك كان من الواجب علينا أن نوضح تلك الجوانب للمرأة الفلسطينية المسلمة التي أصبحت تتقدم صفوف المواجهة مع الاحتلال والتي قال فيها الشهيد الشقاقي إنها أهم تيارات الحركة الإسلامية المعاصرة، وعليها أن تبقى في تفاعل مستمر.

 

وبينت المقوسي أن الرابطة ومنذ بداية شهر أكتوبر تقوم بسلسلة من الفعاليات كالندوات الدينية واللقاءات الفكرية والتي تشير لأهم ملامح فكر الدكتور الشقاقي وتاريخ الحركة النضالي وأبرز عملياتها الجهادية لافته إلى أن الأنشطة ستستمر حتى نهاية الشهر الجاري.
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers