Responsive image

18
يناير

الجمعة

26º

18
يناير

الجمعة

 خبر عاجل
  • الرئاسة الجزائرية تحدد 18 ابريل المقبل موعدا لانتخابات الرئاسة
     منذ 2 ساعة
  • اندلاع مواجهات عقب اعتداء قوات الاحتلال على مسيرة نعلين الأسبوعية غرب رام الله
     منذ 2 ساعة
  • توافد الجماهير لمخيمات العودة شرق قطاع غزة للمشاركة في جمعة الوحدة طريق الانتصاروإفشال المؤامرات
     منذ 2 ساعة
  • حماس: مسيرات العودة تُشكل المسار الوحيد القادر على إفشال كل المؤامرات
     منذ 2 ساعة
  • اصابة طفل بقنبلة غاز من المواجهات المندلعة شرق البريج
     منذ 2 ساعة
  • وزير الخارجية اللبناني يدعو لعودة سوريا إلى الجامعة العربية
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:20 صباحاً


الشروق

6:46 صباحاً


الظهر

12:05 مساءاً


العصر

2:58 مساءاً


المغرب

5:23 مساءاً


العشاء

6:53 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

شاهد| تسريب: القاهرة أداة لتنفيذ صفقة القرن بدعم ابن زايد

منذ 75 يوم
عدد القراءات: 3668
شاهد| تسريب: القاهرة أداة لتنفيذ صفقة القرن بدعم ابن زايد

كشفت محادثة هاتفية سربتها صحيفة الإخبار اللبنانية، غضب اللواء "جبريل الرجوب"، عضو اللجنة المركزية بحركة فتح، من دور القاهرة في صفقة القرن.
ووصف عضو فتح المسئولين المصريين عن ملف المصالحة الفلسطينية بـ"الأنذال" وأنهم أداة تنفيذ مشروع القرن، كما وصف ولي عهد أبو ظبي  بأنه أكبر داعم للخطة الأمريكية، والمتحكم بالأجهزة الأمنية المصرية.
وأشار الرجوب في التسريب إلى أن القاهرة تُصر على الوصاية على كافة تفاصيل الملف الفلسطيني، وأن الهدف الرئيسي للجانب المصري في تلك المحادثات، هو إظهار قدرتها على جمع حركتي حماس وفتح أمام الكيان الصهيوني والولايات المُتحدة.

ومن جانبه قال "عبد الستار قاسم" الكاتب والأكاديمي الفلسطيني، أن تلك المحادثات يجب أن تتم في سرية تامة حتي لا تتأثر العلاقات الدبلوماسية بين جميع الأطراف.
كما أكد على أن عدم خروج أي طرف من أطراف المكالمة لنفيها يعني صحتها، مشيرًا إلى أن التسريب جيد للشعب الفلسطيني الذي يحتاج إلى الوضوح، فيما لا تتحدث الفصائل بشفافية عما يحدث.
وأضاف قاسم: "من السهل بالنسبة للجانب المصري أن يقوم بتنفيذ صفقة القرن، لأنه يعترف بإسرائيل ويُشارك في الحصار على غزة، السيسي سئم من القضية الفلسطينية ويميل لصالح الولايات المتدة".
واختتم الأكاديمي عبد الستار القاسم تصريحاته قائلاً: "فتح تنتهج نهج الدول العربية في التطبيع والاعتراف بإسرائيل، وتخاف أن تأخذ حماس المشهد الإعلامي بدلاً من السلطة الفلسطينية، وبالتالي تفقد سُلطتها لصالح حماس".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers