Responsive image

-2º

16
فبراير

السبت

26º

16
فبراير

السبت

 خبر عاجل
  • روسيا وسوريا تعلنان فتح ممرين إنسانيين للنازحين من مخيم الركبان اعتبارا من 19 فبراير الجاري
     منذ 7 ساعة
  • إصابة ضابط من قوات المستعربين "الاسرائيليين" شرق خان يونس
     منذ 20 ساعة
  • انقطاع كامل للتيار الكهربائي بالسودان للمرة الرابعة في 2019
     منذ 20 ساعة
  • إصابات بالرصاص والاختناق جراء قمع الاحتلال مسيرة العودة شرق قطاع غزة
     منذ يوم
  • شبان يطلقون بالونات حارقة تجاه المستوطنات المحاذية لقطاع غزة
     منذ يوم
  • إصابة مواطنين برصاص الاحتلال في عوريف
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:08 صباحاً


الشروق

6:30 صباحاً


الظهر

12:09 مساءاً


العصر

3:18 مساءاً


المغرب

5:47 مساءاً


العشاء

7:17 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

دحلان: الاحتلال يتحمل مسؤولية ما حدث في غزة خلال الساعات الماضية

منذ 95 يوم
عدد القراءات: 1092
دحلان: الاحتلال يتحمل مسؤولية ما حدث في غزة خلال الساعات الماضية

قال القيادي محمد دحلان، مساء اليوم الثلاثاء، 13 نوفمبر، إن الإحتلال الصهيوني يتحمل كامل مسئولية ما حدث خلال الساعات الماضية وما سيحدث في الساعات القادمة وتلك حقيقة لا ينبغي الإنجرار للجدل حولها، وأن المجتمع الصهيوني يدرك قبل غيره بأن شيئا ما يحدث داخل المؤسسة الحاكمة وحولها، وعلينا أن ننتظر بعض الوقت حتى تتكشف حقائق ما حدث، متسائلا "كيف وافقت الحكومة الإسرائيلية على التهدئة بما في ذلك دخول الأموال والوقود إلى غزة، ثم نفذت بعد ساعات عملية غادرة هدفها الإختطاف والقتل.

 

وفي تعليق له على اتفاق التهدئة أردف: "رغم إقتناعي التام بضرورة تجنيب غزة ويلات حرب جديدة، وأهمية التجاوب الصادق مع جهود الأشقاء المصريين في تثبيت وقف إطلاق النار الذي بدأ سريانه تمهيدا لتحقيق التهدئة بالسرعة الممكنة، إلا أنني أناشد كل قوى وفصائل شعبنا في قطاعنا الباسل الحفاظ على الحذر وتماسك اللُحمة الداخلية، وكما كانت وحدتنا أهم أسلحتنا في هذه المواجهة، فستكون كذلك في أية مواجهة قادمةً مع الإحتلال وأساليبه الغادرة.


ووجه دحلان رسالة للأهل في قطاع غزة أقول " رغم كل المِحن، ورغم الدم والدمار، أصبروا لأن الصبر هو مفتاح النصر والخلاص، فلا ينفع مع هذا العدو الغاشم إلا الثبات والصبر والحذر، و إن كنتم تألمون في هذه الساعات، فهم يألمون أيضا، وبمقدار شعور العدو بعزيمتكم وأستعدادكم للتضحية والعطاء، فأنتم وحدكم وبذات المقدار تختصرون الزمن وتجبرون الآخرين على الإنصياع لشروط تهدئة مقبولة فلسطينيا، تهدئة كريمة وبعيدة عن المهانة والذل والتوظيف السطحي السخيف الذي حاول البعض إستخدامه.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers