Responsive image

23
فبراير

السبت

26º

23
فبراير

السبت

 خبر عاجل
  • الجزيرة: الرئيس السوداني يعلن حالة الطوارئ وحل الحكومة الاتحادية وإعفاء جميع ولاة الولايات
     منذ 12 ساعة
  • المقدسيون يتمكنون من فتح باب مصلى الرحمة المغلق منذ 2003 من قبل الاحتلال
     منذ 17 ساعة
  • مستوطنون يعتدون على أراضي زراعية في بيت لحم والمواطنين يتصدون لهم
     منذ 17 ساعة
  • مواجهات في مدينة الخليل في الذكرى السنوية ال 25 لمجزرة خليل الرحمن
     منذ 18 ساعة
  • اصابة 3 مواطنين برصاص الاحتلال في قرية المغير
     منذ 18 ساعة
  • حملة اعتقالات واسعة تطال عشرات المقدسيين
     منذ 22 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:02 صباحاً


الشروق

6:24 صباحاً


الظهر

12:08 مساءاً


العصر

3:22 مساءاً


المغرب

5:53 مساءاً


العشاء

7:23 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

المفتي قباني: العدوان الإسرائيلي الجديد على غزّة كسابقه إلى هزيمة.

منذ 101 يوم
عدد القراءات: 693
المفتي قباني: العدوان الإسرائيلي الجديد على غزّة كسابقه إلى هزيمة.

على إثـر العدوان الإسرائيلي الواسع على غـزة صرّح مفتي الجمهورية اللبنانية السابق الشيخ محمد رشيد راغب قباني فقال:

العدوان الإسرائيلي المتجدد باستمرار على غزة وخاصة حالياً بتدمير المنازل الآهلة بالسكان على رؤوس ساكنيها، وتدمير قناة الأقصى المرئية يعبر عن إصرار العدو الإسرائيلي على الإجهاز على ما تبقى من فلسطين وجهاد شعبها العربي الأبيّ، وقد جاء ردّ المجاهدين الفلسطينيين على هذا العدوان بسرعة فائقة، مَـا يدل على جهوزية الشعب الفلسطيني في جهاده لتحرير وطنه فلسطين كلها من احتلال يهود وعد بلفور لها منذ سنة ١٩٤٨م.
وترى الشعب الفلسطيني المجاهد اليوم ينتظر برجاله ونسائه وأطفاله أمانـة ووفاء إخوانه العرب والمسلمين لـهُ باستمرار بدعم جهاده بكل وسائل الدعم المادي والمعنوي بقوة حتى يحين يوم التحرير الكامل لكل وطنه فلسطين وإنهاء احتلال العدو الإسرائيلي له تماماً كما حرّرها أمير المؤمنين عمر بن الخطاب من الاحتلال الروماني من قبل، وكما حررها صلاح الدين الأيوبي من احتلال الفرنجة من بعدِه. هذا وعد من الله سابق في كتابه العزيز: "فَإذا جاءَ وَعدُ الآخِرة لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُم وَلِيَدخُلوا المسجِدَ كَمَا دَخَلُواهُ أَولَ مَرّة وَلِيُتَبِّرُوا مَاعَلَوْا تَتْبِيرَاً"، هوَ وعـدٌ من الله سابق في القراَنِ الكريم لا يغيره ولا يبدله ولا يلغيه عدلُ عادل ولا جور جائر ولا طغيانٌ ونفيرٌ دولي ساحق إلى يومِ مَوعِدِه القادم إن شاء الله تعالى، فهل من مجيبٍ وداعمٍ لجهاد شعب فلسطين يا أقطاب المسلمين والعرب، والله سائل كلّ واحدٍ منكم عن فلسطين وأرض العرب والمسلمين: حَـفِـظ؟ أم ضـيَّـع؟!.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers