Responsive image

10
ديسمبر

الإثنين

26º

10
ديسمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • الاحتلال يغلق مدخل البيرة الشمالي وحاجزي عطارة وعين سينيا
     منذ 2 ساعة
  • اندلاع مواجهات مع الاحتلال في بلدة سلواد
     منذ 2 ساعة
  • الاحتلال يتهم اشرف نعالوة بالوقوف وراء عملية "عوفرا"
     منذ 2 ساعة
  • مستوطنون يقتحمون جبل العرمة جنوب نابلس
     منذ 2 ساعة
  • 9 إصابات في عملية إطلاق نار قرب مستوطنة "عوفرا" شرق رام الله
     منذ 2 ساعة
  • اصابتان في عملية إطلاق نار تجاه مستوطنين قرب مستوطنة عوفرا شرق رام الله
     منذ 4 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:06 صباحاً


الشروق

6:34 صباحاً


الظهر

11:47 صباحاً


العصر

2:36 مساءاً


المغرب

5:00 مساءاً


العشاء

6:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بعد الهزيمة .. المشهد السياسي بـ"دولة الاحتلال" على صفيح ساخن

منذ 25 يوم
عدد القراءات: 1594
بعد الهزيمة .. المشهد السياسي بـ"دولة الاحتلال" على صفيح ساخن

يشهد المشهد السياسي في الكيان الصهيوني توترًا، بعد قرار  وقف إطلاق النار مع حركة حماس في غزة، وعدم إنزال ضربات قوية ضد الحركة.


ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت، عن "إيهود باراك" تصريحاته التي هاجم فيها نتنياهو، واصفًا إياه بالمفلس في مواجهة المقاومة الفلسطينية، مُضيفًا أن حماس لم تخضع لتهديدات نتنياهو، وأصبحت همي من تقرر متى يحين موعد المواجهة ومتى يحين وقفها.


وأوضح أن "الحكومة الإسرائيلية تظهر كما لو أن لها مصلحة بالإبقاء على حماس، مرة من خلال رفض تقوية السلطة الفلسطينية، ومرة أخرى بالرضوخ لمطالب حماس تحت النار، مع أن مصلحة إسرائيل الاستراتيجية هي العكس، تقوية أبي مازن وإضعاف حماس".

واختتم تصريحاته قائلاً: "نتيجة المواجهة الأخيرة ستدفع أعداءنا، لأن يقتنعوا بأن إسرائيل تفهم الابتزاز تحت النار والقوة، انظروا معي إلى الاحتفالات في غزة".

 

ومن جانبه قال "إيهود أولمرت" رئيس حكومة الاحتلال الأسبق في تصريحات لصحيفة معاريف: "فقدنا قوة الردع، وحماس أقامت لنا مدرسة للتعليم علينا حين أطلقت علينا 460 قذيفة صاروخية، لأننا أمام حكومة ضعيفة قامت على شعار القضاء على حماس بدون تسويات".


وأضاف أولمرت في تصريحاته التي ترجمها موقع "عربي21"، هذه الحكومة ليس لها سياسة قادرة على إحداث تغيير في الساحة الفلسطينية، ورغم أن لدينا شريكا فلسطينيا معتدلا ومستعدا للتعاون معنا، لكن الحكومة الحالية لا تريد الحديث معها، وبدلا من ذلك تجري مفاوضات مع حماس التي لا يوجد إمكانية للحوار معها".
 

وأكد على أن تصعيد غزة أظهر نتنياهو كرئيس ضعيف، عديم الخبرة، لا يتخذ قرارات، ولا يتحدث مع من يودون الحديث معنا، ويحاور من يرفضونه، ولذلك فإن الجولة الأخيرة التي انتهت ستعود لاحقا، والنتيجة أننا فقدنا قوة ردعنا أمام حماس، حماس انتصرت بمعركة الوعي، بسبب ضعف الحكومة الحالية".
 

وعلى جانب آخر قال "جدعون ساعر" وزير الداخلية الأسبق لصحيفة معاريف إننا "وصلنا إلى وقف لإطلاق النار من منطلق ضعف، مع أن حماس توقعت رد فعل إسرائيلي قوي على قذائفها الصاروخية، لكن ما حصل أن إسرائيل وصلت نهاية هذه الجولة دون أن تكون ذات قوة على الأرض".

جاء ذلك في لقاء لوزير الداخلية الصهيوني ترجمه موقع "عربي21" حيث حمل مسؤولية ما حصل مع حماس في غزة تقع على المستوى السياسي ورئيس الحكومة، مُشيرًا إلى أن حماس منذ أشهر وهي تمارس ضغطا على إسرائيل عبر النار والصواريخ، اليوم هدفنا هو تحقيق الأمن لأطول فترة زمنية ممكنة، وردع حماس، بحيث تصاب بالمفاجأة من حدة الرد الإسرائيلي غير المتوقع لها".

الجدير بالذكر أن الاحتلال قام بشن غارات على قطاع غزة، نتج عنه مقتل نحو 7 فلسطينيين وإصابة العشرات، وردت المقاومة بإطلاق نحو 450 صاروخ على الكيان الصهيوني، ما نتج عنه مقتل أثنين وإصابة العشرات، وعقب الرد الحاسم للمقاومة قرر الجانب الإسرائيلي وقف إطلاق النار، هذا القرار الذي لم ينال إعجاب وزير دفاع الاحتلال "أفيجدرو ليبرمان" فقرر تقديم استقالة ظهر أمس الأربعاء.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers