Responsive image

15º

25
مارس

الإثنين

26º

25
مارس

الإثنين

خبر عاجل

الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم يؤكد وقف اطلاق النار بين المقاومة والاحتلال بناءً على جهود مصرية

 خبر عاجل
  • المقاومة تطلق صواريخ تجاه مستوطنات غلاف غزة والقبة الحديدة تحاول التصدي لها
     منذ دقيقة
  • الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم يؤكد وقف اطلاق النار بين المقاومة والاحتلال بناءً على جهود مصرية
     منذ دقيقة
  • الزوارق الحربية تطلق النار تجاة منطقة الواحة وارض الغول شمال قطاع غزة
     منذ 19 دقيقة
  • طيران مروحي صهيوني يقصف ميناء خانيونس جنوب قطاع غزة
     منذ 40 دقيقة
  • غرفة العمليات المشتركة التابعة لفصائل المقاوم بدأت بقصف مستوطنة سيديروت ونتيف هعسرا ونيرعام برشقات من الصواريخ ، رداً على استمرار العدوان على أبناء شعبنا الأعزل
     منذ حوالى ساعة
  • إطلاق أكثر من 30 صاروخ خلال 5 دقائق تجاه شعر "هنيغف" و "سدروت"
     منذ حوالى ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:26 صباحاً


الشروق

5:49 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:13 مساءاً


العشاء

7:43 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

محاربة إيران المسلمة بالتعاون مع اليهود والصليبيين

منذ 119 يوم
عدد القراءات: 1592
محاربة إيران المسلمة بالتعاون مع اليهود والصليبيين

بقلم يوسف صالح
قرآنيات
(يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا) الفرقان (30)
يارب العالمين أغثنا.. فإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين.
لقد انقلبت المعاني يارب العالمين وإنا نشكو إليك ونرجو أن تلهمنا الصبر والهداية. في محيطنا العربي أصبح السائد في الاعلام الرسمي والخاص الحديث عن تدخلات إيران المسلمة في شئون العرب والمسلمين حتى وإن كان بموافقة الحكومات العربية المعنية وليس عبر الاقتحام والاحتلال.
المذهب الحاكم في إيران هو المذهب الجعفري الاثنى عشري (الشيعي) وهو مذهب أقره الأزهر الشريف ضمن 8 مذاهب يجوز التعبد بها (المالكية- الشافعية- الحنبلية- الحنفية- الاثنى عشرية- الزيدية- الإباضية- الظاهرية). وكانت الحركات الاسلامية الكبرى قد أقرت بذلك كالاخوان المسلمين، بل لقد ارتقى الأمر إلى حالة من الاجماع حين عقدت الدولة العثمانية معاهدة مع الدولة الصفوية منذ قرابة قرنين من الزمان تضمنت الاتفاق على السماح لشيعة إيران ومن يتبعها أن يؤدوا شعائر الحج بدون أي عوائق، والشيعة يشاركوننا الحج منذ ذلك الزمان بدون أي حساسيات. والمعروف أنه وبنص القرآن لا يسمح المسلمون بمجرد دخول الحرم المكي ثم المدني إلا للمسلمين.
وبالتالي فإن الاعلانات الحديثة لبعض جماعات التطرف والتكفير بتكفير الشيعة الجعفرية الاثنى عشرية فإنها بلا أثر شرعي ومردود عليها ومجال توضيح ذلك في دراسات أوسع مجالاً.
ولكن بعض هؤلاء المكفرين للشيعة يتحالفون صراحة مع الأعداء المحاربين من اليهود والنصارى وبلا حياء. وحديث نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي عن تحالف اسرائيلي- سني لا يقابل بالرفض بل بالتأييد السياسي والعملي من تيار متعاظم في الخليج ومن بعض الأقلام المأجورة التي باعت نفسها للشيطان. فالوفود السعودية والبحرانية غير الرسمية زارت اسرائيل، وسلطنة عمان تستقبل نتنياهو ثم تستقبل رئيس المخابرات الاسرائيلي في مؤتمر للنقل ليعرض مشروعاً لربط الخليج بالبحر الأبيض المتوسط عبر اسرائيل بالسكة الحديد، بينما ينعدم الربط بالسكة الحديد بين البلاد العربية والاسلامية. وبالمناسبة فهذا مشروع منافس لقناة السويس.
ويقال أن نتنياهو مر خلال عودته لإسرائيل ترانزيت بقطر، ومعروف أن شيمون بيريز زار قطر منذ فترة وسار في شوارع وأسواق الدوحة.

والعلاقات بين الامارات واسرائيل في تصاعد إلى حد إجراء مناوشات عسكرية مشتركة منذ عامين. ولا نسمع صوتاً إسلامياً واحداً يعترض على كل ذلك. أو يدعو لإقامة علاقات عربية- عربية وإسلامية بنفس مستوى علاقة بعض العرب باسرائيل! اسرائيل تتبجح على الأردن ولا تريد تسليم أراضي استأجرتها في اتفاقية وادي عربة المشئومة بعد انتهاء مدة الايجار وتهدد بقطع المياه عن عمان من خلال تحكمها في منابع نهر الأردن الذي كان دوماً نهراً عربيا يجري في أراضي المسلمين. ولم نسمع احتجاجاً إلا من الشعب الأردني الأبي. وكأن الموضوع لا يعني سائر العرب والمسلمين. بل الاعلام الرسمي العربي (إلا من رحم ربي) لا يتحدث إلا عن التدخلات الايرانية. والحقيقة أن التدخلات الايرانية بدأت- بل وكانت محصورة- في دعم المقاومة اللبنانية ضد الاحتلال الاسرائيلي. وهو ما استمر 18 عاما (1982- 2000) وأدى ذلك إلى مقتل 1500 اسرائيلي على الأقل وكسر أنف الجيش الاسرائيلي. التدخلات الايرانية (أو بالأحرى النشاط الشيعي) بدأت بتدمير قاعدة المارينز الأمريكية في لبنان وقتل 241 عسكرياً أمريكيا. التدخلات الايرانية بدأت وانحصرت أيضا في دعم المقاومة الفلسطينية بدءاً من فتح عرفات وانتهاء بحماس والجهاد فهل قدم أحد من مكفري الشيعة في الخليج يداً لإيران أو للمقاومة طوال هذه السنوات أم كل ما قاموا به هو دفع ودعم وتسليح عراق صدام حسين لتدمير إيران لمدة 8 سنوات (1980- 1988). وهم أنفسهم الذين انقلبوا على صدام حسين (السني) عندما أصبح عدوا لأمريكا، فقدموا المال والأرض والدعم اللوجيستي والاعلامي لتدمير العراق الشقيق ومن قبل أفغانستان السنية وكأنهم تبنوا دينا جديدا اسمه (الأمريكانية) وحيثما ولوا وجوههم فثم طريق إلى البيت الأبيض، الذي أصبح لهم القبلة دون الكعبة.
وكاتب هذه السطور ليس متيما بالمذهب الشيعي الجعفري على نحو خاص بل هو سني حتى النخاع وبمنتهى التشدد على المذهب الشافعي السائد في مصر مع الانفتاح على المذاهب السنية الثلاث الأخرى. ولكن ستلاحظون أنني أعطي مساحة من اهتمامي لإيران الشيعية ولكن ذلك لسبب بسيط، فلا يوجد من يقاوم الحلف اليهودي- الصليبي سواهم عدا حركة حماس والمقاومة الفلسطينية وحركة طالبان من أهل السنة وهذه كارثتنا الكبرى لأن المقاومة الاسلامية لن تكتمل إلا بالشق السني الذي يمثل غالبية المسلمين ولكن لا توجد دولة عربية أو اسلامية ذات قاعدة سنية تشارك إيران حتى الآن في هذه المقاومة.

أما تركيا أردوجان فهي ما زالت تتأرجح في مواقفها في ظل نهج براجماتي ولا يمكن اعتبارها قائدة للشق السني في العالم الاسلامي حتى الآن على الأقل.
وهذا التراجع في الواقع السني هو من أهم أسباب تأخر حسم الصراع ضد الهجمة اليهودية- الصليبية، ومصر هي المرشحة للقيادة ولكنها لا تحسم تشابكها مع العلاقات الأمريكية- الاسرائيلية وإن كان يذكر للنظام المصري انه رفض التورط في القتال تحت راية الأمريكان في سوريا أو العراق أو اليمن.
والحوار مستمر حول عداء النظم العربية لإيران مع الأحضان المفتوحة مع الصليبيين واليهود بالمخالفة لنصوص القرآن الكريم.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers