Responsive image

29º

19
أغسطس

الإثنين

26º

19
أغسطس

الإثنين

 خبر عاجل
  • المتحدث العسكري باسم قوات حكومة الوفاق الليبية: دفاعاتنا أسقطت طائرة إماراتية مسيرة قصفت مطار مصراتة
     منذ 3 ساعة
  • الحوثيون يعلنون قصف مواقع للقوات السعودية قرب منذ علب في منطقة عسير ب 6 صواريخ
     منذ 4 ساعة
  • رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية: مستعدون لمفاوضات تبادل أسرى غير مباشرة مع إسرائيل
     منذ 5 ساعة
  • المنتخب المصري لكرة اليد للناشئين يحرز بطولة العالم للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه على نظيره الألماني
     منذ 5 ساعة
  • إنهاء اعتصام المحامين أعضاء هيئة الدفاع في قضية أنصار بيت المقدس بعد تقدمهم بشكوى رسمية للمجلس الأعلي للقضاء والذي انعقد لنظرها بشكل طاريء منذ قليل وطلب مقابلة الدفاع صباح باكر لمناقشتها
     منذ 6 ساعة
  • إدارة معهد امناء الشرطة تتحفظ علي اعضاء هيئة الدفاع بقضية انصار بيت المقدس داخل المعهد وتمنعهم من الخروج لحين ورود تعليمات
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:50 صباحاً


الشروق

5:19 صباحاً


الظهر

11:58 صباحاً


العصر

3:35 مساءاً


المغرب

6:38 مساءاً


العشاء

8:08 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

تصحيح مفاهيم لابد من توضيحها !؟

بقلم: د.محمد القاضى

منذ 255 يوم
عدد القراءات: 1399
تصحيح مفاهيم لابد من توضيحها !؟


نظرا لأننى كنت من تقدم بدراسة بحثية عن طرق ووسائل التعقيم فى أوائل التسعينات فى السعودية فيما بعد تصريحات ا.د.ياسين عبدالغفار عن الالتهاب الكبدى بالفيروس " سى" وانتشاره بين المصريين ، وعن اللغط العلمى حول الايدز آنذاك ،
ومنذ ذلك الوقت سعيت الى نشر مفاهيم مكافحة العدوى فيما يخص مكافحتة بوسيلة التعقيم سواء بالفرن الحرارى الجاف أو بالتعليم بجهاز التعقيم بالحرارة تحت ضغط "الاتوكلاف" (والذى يتم تسميتة بالخطأ فى دليل مكافحة العدوى المصرى " بجهاز التعقيم "بالبخار ") والفرق بينهما ،
لذا لنا باع لاينكره حاقد فى مكافحة العدوى منذ التسعينات ،
وقمت بالتدريب عليه والتفتيش عليه منذ كنت بمديرية الصحة بالقاهرة ثم بأمانة المراكز الطبية المتخصصة حتى خروجى للمعاش فى أغسطس ٢٠١٦ ،
وكنت دائما ولا زلت غير مقتنع بما ينشر عن اختيار مستشفى كذا بأنها حاصلة على المركز الأول فى مكافحة العدوى لأن إدراج كل المستشفيات المركزية والعامة والنوعية  والتخصصية بأنواعها بمقاييس ومعايير واحدة فهو اكبر خطأ يرتكبة القائمين  عليه ،
وناديت كثيرا بتعديل ذلك ولكن لاحياة لمن تنادى لأن هناك " سبوبة " كبرى من وراءها من حوافز ومكافئات وشهادات لمدير المستشفى وللفريق ،
من يتخيل أن فى إحدى المرات تفوز مستشفى حميات بالمركز الأول على الجمهورية وهى ليس فيها اى إجراء جراحى واحد ويتم اعطاء الادوية فى عنبر المرضى من زجاجة واحدة للكحة أو السعال ! وفى وقت أن يحصل معهد ناصر الذى تجرى فيه أعظم واخطر الجراحات وعلى ايدى أعظم الأساتذة والاستشاريين على مركز ما بعد ٣٥٠ فى الترتيب !!! انها مهزلة ،
وتتداخل فيها العلاقات والمعارف والواسطة وسبل الراحة التى تقدمها المستشفى للفريق القائم بالتقييم ،
لقد ناديت منذ أكثر من عشرة سنوات بتعديل مسمى النفايات الطبية الخطرة الى المسمى الصحيح هو " المخلفات " الطبية الخطرة ونشرتها على مستشفيات الأمانة وايضا لا حياة لمن تنادي ،( مثلا هناك فرق بين رماد السيجارة وعقب السيجارة فالرماد نتيجة الاحتراق فهو ليس خطر امو معدى ، اما عقبها فهى ضارة لمن يلتقطها ليدخنها ) .
اما التخلص من المخلفات إما عن طريقةالحرق او الفرم والتعقيم ثم تدفن نتائجها فى مدافن صحية ،
لأن مسمى " النفايات " الطبية ينطبق فقط على النفايات الطبية المشعة ( النظائر ) والمواد الكيميائية السامة حيث يتم التخلص منها عن طريق الجهة التى اوردها للمستشفى بترخيص " مركز الامان النووى " بهيئة الطاقة الذرية ،
والمواد المشعة السائلة والكيميائية السامة إما عن طريق معالجتها أو عن طريق صرف صحى خاص تخزن فيه لبعض الوقت حتى يتم تصريفها ضمن الصرف الصحى العمومى ،
واكتفى بهذا القدر من التوضيح.
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers