Responsive image

19
سبتمبر

الأربعاء

26º

19
سبتمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • "الجنائية الدولية" تعلن فتح تحقيق أولي في عمليات ترحيل اللاجئين الروهنجيا من ميانمار
     منذ 7 ساعة
  • اعتقال مقدسي عقب خروجه من المسجد "الأقصى"
     منذ 7 ساعة
  • داخلية غزة تعلن كشف جديد للمسافرين عبر معبر رفح
     منذ 7 ساعة
  • مؤسسة: إسرائيل تكرس لتقسيم الأقصى مكانيا
     منذ 7 ساعة
  • آلاف المستوطنين يستبيحون "باحة البراق" عشية "عيد الغفران"
     منذ 7 ساعة
  • لبنان: الحريري يبحث مع وفد من البرلمان الأوروبي أزمة النزوح السوري
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:13 صباحاً


الشروق

6:36 صباحاً


الظهر

12:49 مساءاً


العصر

4:18 مساءاً


المغرب

7:01 مساءاً


العشاء

8:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

سفير إثيوبيا: السد ليس خطرا على مصر.. ولا يجب اختزال العلاقات في ملف المياه

كتب: جمعة حمد الله
منذ 2624 يوم
عدد القراءات: 1680

أكد السفير الإثيوبي بالقاهرة محمود درير جيدى, أن تواصل اللقاءات بين المسؤولين المصريين والإثيوبيين سوف يساعد في «ترميم العلاقات الثنائية التي دمرتها مرحلة ما قبل ثورة 25 يناير»، منوها إلى أن هناك «آفاقاً واسعة للتعاون المصري الإثيوبي ولا يجب اختزال العلاقة بين البلدين في قضية المياه فقط وإنما ينبغي الاهتمام بالمجالات الأخرى، خاصة المجال التجاري».

وأشار جيدي في تصريحات صحفية عقب لقاء عقده محمد العرابي, وزير الخارجية, مع السفراء الأفارقة، مساء الثلاثاء، إلى أن سند الألفية الإثيوبي علي النيل الأزرق «لن يكون حجر عثرة أمام تقدم العلاقات بين القاهرة وأديس أبابا، فنحن على قناعة تامة من أن السد لا يمثل خطرا على المصالح المصرية، كما أن تمويل السد إثيوبي ولا توجد جهات تمويل أخرى».

وتابع:«بناء هذا السد والدراسات التي تجرى حول جدواه شيئان مختلفان ولا يجب الخلط بينهما، موضحا أن إثيوبيا لم تتوقف عن بناء السد ولكن الدراسة تتعلق بما إذا كانت هناك أضرار ستعود على مصر من بناء هذا السد أم لا».

وأشار جيدي إلى إجراء بلاده المزيد من الدراسات التي أكدت أن السد سيكون مفيدا لإثيوبيا والسودان ومصر، كما أنه سيكون في منطقة قريبة من الحدود الإثيوبية السودانية «وهذا تأكيد على إفادته السودان فى الري وتنظيم الفيضانات التي كانت تشرد الآلاف من المواطنين وتعوق حياتهم، حيث سيعمل على تنظيم مسار المياه، بالإضافة إلى أن إثيوبيا لن تستفيد منه في الري لأن الجغرافيا لا تسمح بذلك وأن الهدف هو الحد من خطورة الفيضانات».

وأكد جيدي أنه «تم نزع فتيل النزاع السياسي الذي كان يروج لخطورة السد على المصالح المصرية، بعد تأكيدات بأن اللجنة الرباعية المكونة من خبراء مصريين وإثيوبيين وسودانيين وأجانب ستتناول الجانب الفني في الموضوع ولا علاقة لها بالسياسة».

وأوضح السفير الإثيوبي بالقاهرة أن لقاء العرابي مع السفراء الأفارقة المعتمدين لدي القاهرة يعد اللقاء الأول للسفراء الأفارقة مع وزير خارجية مصري منذ ما يقرب من 8 سنوات.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers