Responsive image

15º

25
مارس

الإثنين

26º

25
مارس

الإثنين

 خبر عاجل
  • غرفة العمليات المشتركة التابعة لفصائل المقاوم بدأت بقصف مستوطنة سيديروت ونتيف هعسرا ونيرعام برشقات من الصواريخ ، رداً على استمرار العدوان على أبناء شعبنا الأعزل
     منذ 29 دقيقة
  • إطلاق أكثر من 30 صاروخ خلال 5 دقائق تجاه شعر "هنيغف" و "سدروت"
     منذ 29 دقيقة
  • صفارات الانذار تدوي مجددا في محيط مستوطنات غلاف غزة
     منذ 30 دقيقة
  • قذائف صاروخية أطلقت قبل قليل من غزة وسقطت في منطقة مفتوحة في أشكول
     منذ حوالى ساعة
  • طائرات الاحتلال تستهدف مكتب اسماعيل هنية غرب غزة
     منذ حوالى ساعة
  • طائرات الاحتلال تستهدف مقر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية في غزة
     منذ حوالى ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:26 صباحاً


الشروق

5:49 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:13 مساءاً


العشاء

7:43 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

ظلم صارخ يقدمه: محمد عبدالقدوس

منذ 103 يوم
عدد القراءات: 1338
ظلم صارخ يقدمه: محمد عبدالقدوس

منع الزيارات عن سجناء الرأي

 
جريمة خطيرة يرتكبها الاستبداد السياسي الذي يحكمنا ، وما أكثر جرائمه في حق بلدنا! ممنوع زيارة العديد من سجناء الرأي ، مئات الأسر محرومة من رؤية رب الأسرة السجين ظلما وزورا وعدوانا منذ مدة طويلة وصلت إلى سنتين في بعض الأحيان.. الوسيلة الوحيدة لرؤيته هي السماح لزوجته وأبناءه بمشاهدته أثناء محاكمته ومفيش كلام ولا سلام!


والزيارات الاستثنائية للمسجون في محبسه تتم بناء على إذن من القاضي الذي يحاكمه، لكن هذا لا يحدث الا استثناء أو قل نادرا، وأحيانا يظل هذا القرار حبر على ورق وترفض إدارة السجن تنفيذه!


وهناك سجناء رأي صدرت بحقهم أحكام وانتهى الأمر ، فلم يعد هناك مجال لمثولهم أمام القضاء من جديد ، ولذلك لم تنعم أسرتهم برؤيتهم منذ مدة طويلة جدا تصل كما قلت أحيانا الى سنتين!


والقانون ينص على أن المحبوس احتياطيا تزوره أسرته كل أسبوع فإذا صدر حكم ضده فإن الزيارة تكون كل أسبوعين أو ثلاث!! لكن في ظل الحكم العسكري فإن القانون يداس بالحذاء ولا أحترام له.


وفي الدول المحترمة عندما يتم منع الزيارات عن أي سجين فلابد للسلطة المسئولة من ذكر أسباب ذلك ، لكن في بلدنا المنكوبة فإن هذا الأمر يعتبر شيء عادي وطبيعي. ويترتب على منع الزيارات حرمان المسجونين من الكثير من وسائل المعيشة التي تساعدهم في أوضاعهم الصعبة مثل الملابس والادوية وغيرها. وهذه الجريمة محل رفض من قبل المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية. والمجلس القومي لحقوق الإنسان أعلن أن الإصرار على ذلك يعطي لمصر صورة سيئة بالخارج، ويؤكد أن السجون التي تمنع الزيارات لا تحترم حقوق السجين الاخرى مثل أوضاع الزنزانة المحبوس فيها وحقه في التريض والعلاج وتناول طعام غير أكل السجن، وغير معقول أن يظل محبوسا 24 ساعة لا يرى ضوء الشمس ، تهاجمه الحشرات من كل مكان! وتصيبه الأمراض.


أن ما يجري في سجون مصر خاصة العقرب وملحق المزرعة طرة وغيرها كابوس حقيقي تعاني منه بلادي ، ولعنة الله على الظالمين من كبيرهم الى أصغرهم! ربنا بإذن الله قادر على الإنتقام منهم.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers