Responsive image

20º

20
مايو

الإثنين

26º

20
مايو

الإثنين

 خبر عاجل
  • خارجية إيران: نحذر ترمب من استخدام هذه اللغة للتهديد كونها غير فعالة ولن تحقق أي شيء.
     منذ 3 ساعة
  • خارجية إيران: لا قدرة لترمب على تدمير بلادنا وكلامه عن محو إيران لا قيمة له.
     منذ 3 ساعة
  • وزير الخارجية الإيراني ردا على تصريحات ترامب: الإرهاب الاقتصادي والاستفزازات بالإبادة لن يقضيا على إيران
     منذ 3 ساعة
  • البيت الأبيض: سنعقد ورشة اقتصادية دولية في البحرين أواخر يونيو كجزء أول من خطة سلام الشرق الأوسط.
     منذ 19 ساعة
  • رويترز: سماع دوي انفجار وسط بغداد
     منذ 20 ساعة
  • اندلاع حريق جديد في المجلس الإقليمي اشكول بفعل بالونات حارقة أطلقت من قطاع غزة
     منذ 24 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:19 صباحاً


الشروق

4:54 صباحاً


الظهر

11:51 صباحاً


العصر

3:28 مساءاً


المغرب

6:48 مساءاً


العشاء

8:18 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"حال الأمة العربية" ندوة الاستقلال بالدقهلية

منذ 143 يوم
عدد القراءات: 3608
"حال الأمة العربية"  ندوة الاستقلال بالدقهلية

فى إطار نشاطها التثقيفى قامت أمانة التثقيف بالدقهلية بعمل ندوتها الأسبوعية بعنوان( حال الأمة العربية )
بدأت الندوة بالقرآن الكريم للمهندس/الشاذلى محمد فرج عضولجنة الفلاحين المركزية
قدم الندوة الأستاذ/ أحمدالقزاز عضو اللجنة التنفيذية للحزب متحدثا عن واقع الأمة فى الماضى وما وصلت إليه الأمة فى الحاضر
ثم بدأ  الأستاذ/محمد الأمير أمين تنظيم الحزب وعضوالمكتب التنفيذى متحدثا عن واقع الأمة العربية قائلا - تعيش الأمة العربية أسوأ الأوضاع وأقسى الظروف فى وقتنا الراهن وهذا الواقع المرير يمتد ليشمل كافة الأصعدة السياسية والإقتصادية والمجتمعية والتعليمية والإعلامية . وليس فى الأمر مبالغة عند مقارنة الوضع العربى والأوضاع العربية فى القرون الماضية حيث أن استقراء صفحات الماضى السحيق يفرز لنا أمثلة على سقوط دول ضعيفة يتبعها نهوض دول قوية ، فعلى سبيل المثال عندما كانت الخلافة العباسية فى سنوات الاحتضار كانت الحضارة الأندلسية تشرف على العالم بعلومها وخصارتها.
أما فى هذه الأيام فتعيش الأمة العربية بكل شعوبها وأوطانها حالة من متساوية من السقوط المهين والفشل المتكرر فمن مجازر ووحشية الاستعمار ألى نيران المحارق الإسرائيلية والأمريكية والبريطانية إلى حالة الانفصام الحقيقى بين مايفعله الحكام وبين التوجهات الإنسانية للشعوب العربية صور عديدة من واقعنا العربى هى نتائج طبيعية لحالة السبات العميق الذى تمر به الأمة وليس أبلغ دليل على الوهن العربى الكبير من عجز الحكومات والشعوب العربية من عدم الرد على الإساءات المتكررة لنبى الإسلام والعروبةصلى الله عليه وسلم .
سبق ذلك صورا أخرى أكثر إيلاما وإغراقا فى المهانة متمثلة فى ركود العقول العربية وتغلغل العقم فى المجتمعات العربية وهو الذى عحز بسببه الفرد العربى عن الإبداع والإبتكار .
حتى الثقافة أصيبت بركود وجمود وتمزقت الأمة إلى أشلاء واصطنعت الحدود بين البلدان وبرزت الحروب الطائفية والقومية والدينية والقبلية وظهر التشتت فى الهوية والانتماء وتبعثرت السلطة فى أيدى أفراد وانتهكت الحرمات والمقدسات فى فلسطين والعراق ولبنان وسوريا واليمن .
ولونظرنا نظرة سريعة على ماضى الأمة العربية بعد هجرة النبى صلى الله عليه وسلم لوجدنا انها قامت بفتوحات كبيرة جعلت حكمها يمتد قبل انتهاء القرن الأول للهجرة حتى شواطئ المحيط الأطلسى من ناحية وهضبات الصين وأنهر الهند من ناحية أخرى وفتح العرب بهذه الصورة خلال قرن واحد بلادا أوسع ممافتحه الرومان خلال ثمانية قرون وقد رافقت هذه الفتوحات السريعة والعظيمة وأعقبها حركات ثقافية وحضارية جبارة اوصلت العرب إلى أعلى المراتب فى العلوم والآداب والصناعات فصارت الأمة العربية حينا من الدهر أرقى الأمم على الإطلاق فى ميادين الحضارة جميعها حتى صارت معلمة للغرب وباعثة للنهضة إليه فى اواخر القرون الوسطى .
وبعد أن وصلت الأمة العربية إلى أعلى المراتب فى العلم والحضارة انقطعت عن التقدم وجمدت مكانها ثم أخذت تتقهقر فى ميادينها كافة . فمدارسها أهملت العلوم بأجمعها وعلماؤهاوأدباؤها يقتصرون على اجترار الأبحاث الدينية واللغوية من غير ابتكار ولاتجديد واستمر الحال على هذا المنوال قرونا عديدة فتخلفت خلالها الأمة العربية عن ركب الحضارة والعلوم تخلفا كبيرا حتى صرنا إلى ماوصلنا إليه الأن.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers