Responsive image

13º

24
مارس

الأحد

26º

24
مارس

الأحد

 خبر عاجل
  • رويترز: 110 قتلى على الأقل في هجوم على قرية في وسط مالي
     منذ 7 ساعة
  • مقتل ثمانية أطفال في انفجار قنبلة بـ أم_درمان غرب العاصمة السودانية
     منذ 7 ساعة
  • نانسي بيلوسي: أي إحاطة بالكونغرس حول تقرير مولر يجب أن تكون مفتوحة حتى يتسنى لأعضاء الكونجرس الحديث بحرية
     منذ 7 ساعة
  • المعارضة الجزائرية: نقترح تشكيل هيئة رئاسية من شخصيات وطنية نزيهة لقيادة مرحلة انتقالية قصيرة المدة.
     منذ 11 ساعة
  • المعارضة الجزائرية: ندعو إلى تشكيل حكومة كفاءات وطنية لتصريف الأعمال.
     منذ 11 ساعة
  • بيان المعارضة الجزائرية: ندعو الشعب إلى مواصلة الحراك إلى غاية تحقيق نتائجه.
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:29 صباحاً


الشروق

5:51 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:12 مساءاً


العشاء

7:42 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

غضب وتذمر القضاة من ارتفاع الأسعار

منذ 73 يوم
عدد القراءات: 3028
غضب وتذمر القضاة من ارتفاع الأسعار

اشتكى قضاة من تدهور أحوالهم المعيشية وتذمرهم من زيادة الأسعار، وغضبهم من عدم المساواة مع قضاة آخرين، وتمييز قضاة "مجلس الدولة" و"النيابة الإدارية" و"محاكم النقض"، عن قضاة "المحاكم الإبتدائية" ، يأتي ذلك في الوقت الذي يعاني فيه ملايين المصريين من أزمات معيشية طاحنة نتيجة فشل النظام السياسية والاقتصادية والتي أدت خلال السنوات الماضية لزيادة نسب الفقر بالبلاد لأكثر من 30.2%.

ويأتي ذلك التذمر بأوساط القضاة في مصر رغم ما يمزهم به النظام العسكري الحاكم من مكافآت وعلاوات وبدلات ومخصصات شهرية وسنوية، حيث دأب على زيادة رواتب القضاة منذ الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013. 

ومنتصف 2018، حصل قضاة الاستئناف على زيادة برواتبهم 5 آلاف جنيه بأثر رجعي لمدة عام، مع مساواتهم بقضاة محكمة النقض، إلى جانب العلاوة السنوية.

وفي منتصف 2017، قرر مجلس القضاء الأعلى زيادة رواتبهم ما بين 2600و4200 جنيه، وفي نيسان/ أبريل 2016، زادت رواتب القضاة ما بين 5 آلاف و7 آلاف جنيه شهريا، فيما زادت في منتصف 2015، بنسبة 30%.
ويتقاضى القضاة أيضا، مكافئات سنوية مع "المولد النبوي" و"عيد الأضحي" و"عيد الفطر" وبداية "العام الدراسي"، مع بدلات مجهودات إضافية في يناير ومارس وأغسطس من كل عام، بجانب ما يحصلون عليه من مكافأت أثناء الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

وكشف خطاب مؤرخ بتاريخ 4  يناير الجاري، أرسله رئيس نادي قضاة مصر ونائب رئس محكمة النقض، المستشار محمد عبدالمحسن، إلى رئيس مجلس القضاء الأعلي ورئيس محكمة النقض، المستشار مجدي أبوالعلا، ملتمسا من مجلس القضاء الأعلى "رفع المعاناة عن القضاة فيما يتعرضون له في الفترة الأخيرة بسبب الغلاء".
مطالبيبن استعادة "ما انتقص من حقوقهم من فروق الترقيات والعلاوات"، إضافة إلى إزالة "شعورهم بعدم المساواة مع بعض الهيئات القضائية الأخرى".


وحدد القضاة 3 مطالب على لسان رئيس ناديهم داعين أولا: لـ"تحقيق المساواة الإيجابية بين الجميع"، مؤكدين أن ذلك "لا يتأتي للقضاة في ظل نظام قضائي يحتاج إلى الإصلاح إلا عن طريق عقد جلسات مسائية كعمل إضافي تحقيقا للعدالة والمساواة ومضاعفة الفترات المسائية لأعضاء النيابة العامة أو بالآلية الأفضل التي يراها مجلس القضاء الأعلى".

كما طالبوا ثانيا عبر خطابهم مجلس القضاء الأعلى بـدعمهم بإعانة عاجلة للضرورة القصوى بجلسة المجلس الأعلي للقضاء يوم 6 كانون الثاني/يناير الجاري، لحين إقرار تسوية.

وعلق القاضي المصري محمد سليمان، على ما وصفه الخطاب من حالة استياء بين القضاة وغضبهم من ارتفاع الأسعار وحاجتهم لإعامة مالية عاجلة، إن "القضاة ما أيدوا الانقلاب العسكري الحاكم وساندوه ودعموا الباطل واستشرى الظلم على أيديهم إلا خشية الفقر؛ فجعل الله فقرهم بين أعينهم وجاء اليوم الذي يعلنون فيه جهارا نهارا أنهم يلتمسون إعانة عاجلة اليوم قبل الغد".

وأوضح المستشار سليمان، أن حديثهم عن عدم المساواة بين القضاة وشكوى بعضهم من تمييز قضاة آخرين بالبدلات والعلاوات، "يقصدون أن قضاة مجلس الدولة والنيابة الإدارية تقرر لهم مكافآت في مناسبات معينة مثل المولد النبوي ولم تصرف لهم".

وأوضح أن "قضاة محكمة النقض كذلك تصرف لهم مكافآت لا تصرف لغيرهم، ومن يشكون الآن هم رجال القضاء العادي".

وأضاف أن "المستحقات الشهرية للقاضي العادي بالمحاكم الإبتدائية في حدود 18 ألف جنيه، وإذا احتسبت بالمكافآت التي تصرف على فترات على مدار العام سيكون المتوسط الشهري 25 ألف جنيه".

.نتيجة بحث الصور عن غضب وتذمر القضاة من ارتفاع الأسعار

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers