Responsive image

32º

19
يونيو

الأربعاء

26º

19
يونيو

الأربعاء

 خبر عاجل
  • وسائل إعلام تابعة للحوثيين: قصف محطة الكهرباء بالشقيق في جيزان جنوب السعودية بصاروخ كروز
     منذ 37 دقيقة
  • الخارجية الأمريكية: ننظر في تقرير مقررة الأمم المتحدة عن كثب وندعم مهمتها في التحقيق بالإعدامات التعسفية
     منذ 38 دقيقة
  • الخارجية الألمانية: نطالب بتفسير سريع وكامل لسبب وفاة الرئيس مرسي
     منذ 4 ساعة
  • المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية تدعم التحقيق باستخدام القوة المفرطة ضد محتجي السودان
     منذ 5 ساعة
  • وزير الخارجية التركي: ندعم توصيات الأمم المتحدة المطالبة بكشف ملابسات جريمة مقتل خاشقجي ومحاسبة المسؤولين عنها
     منذ 9 ساعة
  • مصدر بالخارجية التركية للجزيرة: لا نرحب ببعض العبارات التي تتعلق بتركيا في تقرير المقررة الأممية
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:07 صباحاً


الشروق

4:49 صباحاً


الظهر

11:56 صباحاً


العصر

3:31 مساءاً


المغرب

7:03 مساءاً


العشاء

8:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الهلباوي: الدستور ليس "بالون اختبار"

منذ 160 يوم
عدد القراءات: 2555
الهلباوي: الدستور ليس "بالون اختبار"

أعرب نائب رئيس لجنة الخمسين التي أعدت الدستور المصري الحالي كمال الهلباوي ، اليوم الخميس 10 يناير ، عن رفضه الكامل لدعوات تعديل الدستور لمد فترة حكم قائد النظام عبدالفتاح السيسي ، قائلا" أن الدستور ليس بالون اختبار كي يتم تعديله".

وأكد أن "هذا عبث مرفوض جملة وتفصيلا، وخطر جديد يهدد مستقبل الدولة المصرية".


ودعي الهلباوي زملائه السابقين بلجنة الخمسين، لتدشين حملات ضد تعديل الدستور حاليا أو تغييره ليكون تفصيلا على مقاس السيسي، كما يزعم الصحفي المُقرب من النظام، ياسر رزق، وغيره.

وشدد علي أن "عليهم أن ينضموا للحركة الوطنية المصرية التي تفكر في مصلحة مصر وتقدمها للخروج من الاستبداد".

وبحسب  تصريحات خاصة لـ"عربي21" قال هلباوي إن "حملة تعديل الدستور ليست جديدة، ولكنها قائمة منذ عام 2015، ولكن أن تتجه إليها الصحف القومية ورؤساء تحرير فيها فهذا يعني أن الأمر لم يعد وجهة نظر ولا حملة منتفعين، ولكنه أمر في رأس وعقل الدولة، إن كان لها عقل، ولا أظن ذلك بالون اختبار".


وأضاف الهلباوي، أننا "لم نستكمل حتى اليوم تقنين مواد الدستور التي تحتاج إلى تفصيل وتبيين، تلك المواد تزيد على ثمانين مادة، ولو أكملناها من قبل الحديث عن الدستور، كانت هناك مصداقية واحترام لإرادة الشعب".

وأوضح الهلباوي الذي يقيم حاليا بالعاصمة البريطانية لندن لتلقي العلاج أن "موقفه من تعديل الدستور ليس بجديد، بل أكد عليه مرارا وتكرارا من داخل مصر".

وشدد على أن "الدساتير المحترمة تُكتب بنوايا حسنة، وهذا شيء لا يعيب أعضاء لجنة الخمسين، ولو كُتبت بنوايا سيئة سنكون مثل الكيان الصهيوني".مشيرا إلى تصريحات السيسي لبدء التمهيد لتعديل الدستور- في 13 سبتمبر 2015، بأن الدستور المصري كُتب بنوايا حسنة، والدول لا تُبنى بالنوايا الحسنة.

كما دعا جميع القوى السياسية إلى الالتفاف حول مشروع النهضة والإصلاح، الذي أكد أنه يحتاج إلى عمل جاد وثقة في المشروع ومن يحمله.

وذكر إن "الدساتير عندما تُعدل فإنما تُعدل لضمان مزيدا من الديمقراطيات والحريات والمساواة والتقدم، كما حدث للدستور الأمريكي، ولا تكون أبدا لتمديد فترات الطوارئ أو كبت الحريات أو الاستمرار في التخلف والاستبداد".

وأعلن " أنه ليس مع تعديل الدستور. مركدا على أن "الدساتير للوطن، ولم تكن يوما لشخص بعينه، حتى في البلاد الملكية الدستورية والبرلمانية.


وتابع "هذا يعني أن مصر بهذا الوضع لن تصل إلى الاستقرار السياسي، ولا نفهم معنى الاستقرار السياسي"، معتبرا هذه الحجج بأنها "عبث كبير".

واختتم بأن "الأوضاع المصرية الراهنة حتما ستشهد تغييرا ما في وقت ما، لأن دوام الحال من المحال، والتغيير يأتي على أهون الأسباب، وقد يأتي من عند الله أو تقوم به الشعوب عندما تستيقظ، والتجارب كثيرة".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers