Responsive image

32º

19
يونيو

الأربعاء

26º

19
يونيو

الأربعاء

 خبر عاجل
  • الخارجية التركية تدعو الدول الأعضاء بالأمم المتحدة للإصرار على تنفيذ التوصيات الواردة في تقرير مقتل خاشقجي
     منذ 42 دقيقة
  • وسائل إعلام تابعة للحوثيين: قصف محطة الكهرباء بالشقيق في جيزان جنوب السعودية بصاروخ كروز
     منذ حوالى ساعة
  • الخارجية الأمريكية: ننظر في تقرير مقررة الأمم المتحدة عن كثب وندعم مهمتها في التحقيق بالإعدامات التعسفية
     منذ حوالى ساعة
  • الخارجية الألمانية: نطالب بتفسير سريع وكامل لسبب وفاة الرئيس مرسي
     منذ 5 ساعة
  • المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية تدعم التحقيق باستخدام القوة المفرطة ضد محتجي السودان
     منذ 6 ساعة
  • وزير الخارجية التركي: ندعم توصيات الأمم المتحدة المطالبة بكشف ملابسات جريمة مقتل خاشقجي ومحاسبة المسؤولين عنها
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:07 صباحاً


الشروق

4:49 صباحاً


الظهر

11:56 صباحاً


العصر

3:31 مساءاً


المغرب

7:03 مساءاً


العشاء

8:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

سياسيون: نهب النظام"لمثلث ماسبيرو" لصالح الإمارات "بلطجة حكومية"

منذ 158 يوم
عدد القراءات: 2249
سياسيون: نهب النظام"لمثلث ماسبيرو" لصالح الإمارات "بلطجة حكومية"

صرح سياسيون واقتصاديون بأن قرار النظام المصري بنزع ملكية 915 قطعة أرض بمثلث ماسبيرو دون تعويض مناسب لأصحابها، بأنه بمثابة "بلطجة" حكومية لخدمة الأغراض الإماراتية التي تقف وراء تطوير مشروع المثلث.

وأكدوا أن " بهذا القرار فإن مثلث ماسبيرو ينضم لجزر الوراق ومحمد والدهب، التي قام نظام الانقلاب العسكري بنزع ملكيتها لخدمة المستثمرين الإماراتيين، الذين توسعوا في الحصول على المناطق الحيوية بنهر النيل ووسط القاهرة، لإقامة مشروعات سياحية وترفيهية وسلاسل فنادق فارهة.

وكان مصطفى مدبولي قرر أمس  بنزع ملكية 915 قطعة بمنطقة مثلث ماسبيرو، التي تقع في المنطقة بين وزارة الخارجية ومبنى الإذاعة والتليفزيون على كورنيش النيل، وتمتد من ميدان عبد المنعم رياض وحتى شارعي الجلاء و26 يوليو بمساحة تقدر بـ 51 فدانا.

كما أجلت النظام ما يقرب من 4100 أسرة ، بعد قرار بتأميم قطع الأرض التي رفض أصحابها تسليمها للحكومة، أو القطع التي فشل أصحابها في تقديم المستندات "التعجيزية" التي طلبتها الحكومة لتأكيد ملكيتهم لهذه الأراضي والعقارات.

ووصف الخبير الاقتصادي كامل المتناوي " ان ما يقوم به النظام يمثل بلطجة واضحة ، المعتمدة على الجيش في تنفيذ حملات الإزالة والإخلاء، ومن ثم فإن أي مواجهة من الأهالي تعرضهم لمحكمة عسكرية".


وأكد أن "الحكومة مارست ضغوطا وإرهابا ضد أهالي المثلث لإجبارهم على إخلاء منازلهم، وضيقت عليهم الخناق بوضع عراقيل أمام استصدار شهادات الميلاد والبطاقات الشخصية وباقي الأوراق الرسمية المتعلقة بالمدارس والجامعات، لقطع أي اتصال بين الأهالي والمنطقة التي عاشوا فيها".

وكشف إن "الإمارات من خلال شركتها العقارية تقف بقوة وراء هذه المشروعات، التي بدأت بالاستيلاء على كورنيش المقطم  وامتدت للجزر الاستراتيجية بنهر النيل، مثل جزيرتي الوراق محمد بشمال القاهرة وجزيرتي القرصاية والذهب".


وقال الباحث السياسي سالم الجريدي، إن "الإمارات تريد استغلال وجود السيسي في الحصول على أكبر قدر من المشروعات الحيوية، وتحديدا بمجال المشروعات السياحية والعقارية المميزة، التي تخضع بشكل مباشر لإدارة محمد بن زايد، الذي يتمتع بعلاقات وطيدة مع السيسي، والذي تحول مؤخرا من مُقرِض للسيسي، إلى شريك اقتصادي مميز ومؤثر".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers