Responsive image

17
فبراير

الأحد

26º

17
فبراير

الأحد

خبر عاجل

معتقلي الرأي على تويتر: انضمام عدد من المشايخ والدعاة للإضراب المفتوح عن الطعام على سوء معاملة السلطات السعودية المتعمد لـمعتقلي الرأي

 خبر عاجل
  • إصابة 9 شبان فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي شمالي قطاع غزة
     منذ دقيقة
  • معتقلي الرأي على تويتر: انضمام عدد من المشايخ والدعاة للإضراب المفتوح عن الطعام على سوء معاملة السلطات السعودية المتعمد لـمعتقلي الرأي
     منذ دقيقة
  • استشهاد محتج سوداني متأثرا بغازات الأمن
     منذ 4 ساعة
  • الأسد: الأعداء لا يتعلمون من الدروس فمخطط الهيمنة الذي يقوم به الغرب بقيادة أمريكا لم يتغير
     منذ 9 ساعة
  • مخطط التقسيم يشمل كل دول المنطقة
     منذ 9 ساعة
  • الأسد: إجراء الانتخابات المحلية في موعدها أثبت قوة الشعب والدولة
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:07 صباحاً


الشروق

6:29 صباحاً


الظهر

12:09 مساءاً


العصر

3:19 مساءاً


المغرب

5:48 مساءاً


العشاء

7:18 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

هل وزارة الصحة محتاجة لسيارات متنقلة مجهزة كمستشفى ؟!

منذ 28 يوم
عدد القراءات: 966
هل وزارة الصحة محتاجة لسيارات متنقلة مجهزة كمستشفى ؟!


★ ان تدعيم الجمعيات والمنظات الأهلية هى من أهم الأعمال واعظمها شأنا وخير الناس عند الله انفعهم للناس سواء مسلم أو مسيحى أو حتى يهودى ،
ومطالبين بالإشادة بها لكى تكون نبراسا نهتدى به لأعمال الخير ،
★المطلوب من معالى وزيرة التضامن الاجتماعى بأصدار قرار أو العمل على صياغة مشروع قانون لتقديمة لمجلس النواب من أجل ان يكون " الاسم " للجمعيات او المنظمات الاهلية  يتوافق  مع اهداف الجمعية او المنظمة ،
بحيث يكون هناك تحديد واضح للمسمى الذى يتخذ من اسم " مصر " ليس مسموحا على إطلالة ومستباحا لأغراض التضخيم والهيبة والتضليل والاغواء وقنص أموال الشعب مثل إضفاء مسميات مثل :-
-الدولى أو الدولية !.
- العالمى أو العالمية !.
- المصرية الأمريكية ، المانية، البريطانية ،الفرنسية ،الروسية .. الخ ورأينا كثيرا ممن يتاجر بذلك حتى للهيئات أو المؤسسات التعليمية والصحية الخاصة ،
★الا إذا كانت بموافقة ورعاية ببرتوكلات أو باتفاقيات حكومية بين للبلدين بضماناتهم ومعرفة مصادر تمويلها ، أو أن تصديقها عبر وسائل حكومية أو أممية أو دولية وذلك لضمان عدم المتاجرة بأسم مصر .
★ أقصد بالحكومة ان تكون متمثلة فى وزارة الخارجية أو التعاون الدولى أو الاستثمار لأن تلك الوزارات هى التى لها علاقات بالاتفاقيات وبالشأن الدولى .
★ أفهم أن مسمى" تحيا مصر " فهو مسمى دارج وتحية لشعب مصر وأخذ المسمى بجهة شبه حكومية لها إعتبار " سيادية " غير منسوبا لشخص أو مجموعة أفراد أو لجماعة أو جمعية أو منظمة
★ ممكن أن يطلق على الرئيس فى اى عهد أنه " راعى " مصر لأنه يتحمل المسئولية " كل راع مسئول عن رعيته " طالما تم إنتخابه ليكون " الراعى" وان الدستور هو العقد بين الرئيس والرعية .
★ أما أن تأخذه منظمة أو جمعية او جماعة أهلية غير مشهورة أو معلومة ولأول مره اسمع عنها كفرد وأعتقد أنها غير معلومة للغالببة العظمى ان لم يكن لا يعلم بها الا اعضائها ،
★وبالتالى فهى مجهولة الاهداف ولم تنشر عنها أى معلومات أو بيانات حتى مع الخبر التى تتواجد فيه الحكومة متمثلة  فى معالى وزيرة الصحة وأحد مساعديها " اللقطة " !؟
★ واللقطة تعيد للذاكرة مشهد من ايام عهد مبارك الذى كان يتواجد فيه رئيس وزراء او وزير أو محافظ أو رئيس مجلس مدينة غير بعض نواب مجلس الشعب فى افتتاح محل او مطعم او مول أو شركة تجارية أو فندق او مستشفى خاص ... الخ لزوم إضفاء الشرعية على عمل بيتم لصالح صاحبه الذى قد يكون خضع لأمور أو اهدى أو وهب او دفع أو.... الخ .
★★ هل معالى وزيرة الصحة لديها من الموارد البشرية خاصة الأطباء والتمريض وانما هناك تخمة من الإداريين الصغار " المنتفعين " من إقامة تلك القوافل وتلك الفئات تعانى من نقص الكوادر الطبية فى المستشفيات بل ايضا فى الوحدات الصحية بالمناطق النائية والحدودية وبالاقاليم الريفية التى نادرا ماتجد فيها أطباء بعدد يتناسب مع طبيعة الخدمة الصحية بعد هجرتهم للسفر الخليج الان !.
★ إلا إذا كان يتم سحب الأطباء والتمريض من تلك المستشفيات الثابتة وااوحدات المعلومة للمواطنين يقينا لتشغيل المستشفيات المتنقلة وكأن المرضى من المواطنين اصبحوا لاجيئن !!؟
★ عندنا أساطيل من عربات تنظيم الأسرة والقوافل ونذهب لوحدات ثابتة تعتمد أن خدماتها تتم عن طريق تلك السيارات ونسأل عن تواجدها أو جدولها ولا نجد التزاما بالجدول وتقولى مستشفيات متنقلة أعتقد أنه " لن " يكتب لها النجاح والاستمرارية
★ الا إذا اضطروا بأحضار المواطنين مش لازم يكونوا مرضى من بيوتهم ومن حقولهم أو من الأسواق او المقاهى أو دور العبادة لزوم تسجيل اعداد غفيرة من الاسماء والتصوير معهم ده غير تكليف سيارة بميكرفون والمناداة فى الشوارع والحوارى والأزقة بمقدم المستشفى المتنقلة والاعلان عنها فى المدارس والمساجد والكنائس وفى الإدارات المحلية والمجلس المحلى ...
يعنى جيش جرار يكلف اكثر من ثمن تكلفة انشاء مستشفى مركزى ثابت ،
** وتصبح السيارة "المستشفى المتنقلة" فى نهاية المطاف عبارة عن عيادة  متنقلة لتحويل المرضى لاقرب مستشفى ويضللوهم بأنهم هيتعالجوا على نفقة الدولة وهلم جرى ..
★★ لن يكتب لها النجاح الا إذا توافر الكادر الطبى والأدوية والمستلزمات الطبية والواسائل التشخيصية المعملية والإشعاعية والتعقيم وضمان الصيانة للاجهزة الطيبية والسيارة المتنقلة وسيارات نقل الكوادر الطبية والموظفين وقطع غيارها ومحروقاتها مع وضع صلاحية الطرق المؤدية والظروف الجوية والبيئية وتوفير أماكن لإقامتهم وإعاشتهم حتى لو فى خيام !.
** وعلى أن تتنقل فقط فى المناطق الحدودية والاقاليم الريفية ومناطق البدو الرحل !؟.
★★★ سوء تخطيط للاسف الشديد وما نتعلمش من السوابق !؟
اللقطة أهم ،
ولكى الله يا مصر ،
★★★ يعنى ايه " راعى مصر " لفرد أو مؤسسة !؟
هو فى راعى لمصر غير رئيس الجمهورية دستوريا !؟

بقلم:د.محمد القاضي

 

 

 
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers