Responsive image

22º

24
أغسطس

السبت

26º

24
أغسطس

السبت

 خبر عاجل
  • جندي من جيش الاحتلال الإرهابي يختطف طفلا خلال قمع المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان في قرية كفر قدوم قضاء قلقيلية.
     منذ 16 ساعة
  • 122 إصابة بينهم 50 بالرصاص الحي خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمظاهرات شرق غزة
     منذ 19 ساعة
  • حماس تبارك عبر مكبرات الصوت عمليتي "دوليف وجلبوع" بالضفة المحتلة.
     منذ يوم
  • مصادر عبرية: القتيلة في عملية مستوطنة دوليب غرب رام الله مجندة في الجيش
     منذ يوم
  • القناة 13 العبرية: سماع دوي انفجار قرب حاجز الجلمة شمال مدينة جنين
     منذ يوم
  • رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد يفوض صلاحياته لوزير الوظيفة العمومية كمال مرجان مؤقتا للتفرغ للحملة الانتخابية الرئاسية
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:55 صباحاً


الشروق

5:22 صباحاً


الظهر

11:57 صباحاً


العصر

3:33 مساءاً


المغرب

6:32 مساءاً


العشاء

8:02 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

المالية تكشف عن فوائد الديون والأقساط المستحقة من الإيرادات العامة للدولة

منذ 198 يوم
عدد القراءات: 1413
المالية تكشف عن فوائد الديون والأقساط المستحقة من الإيرادات العامة للدولة

كشفت بيانات وزارة المالية أن فوائد الديون والأقساط المستحقة تلتهم أكثر من 80% من الإيرادات العامة للدولة خلال العام الجاري، وأعلن “محمد معيط” – وزير المالية بحكومة الانقلاب العسكري في مصر – أن فوائد وأقساط الديون تُناهز نحو 800 مليار جنيه في العام المالي 2018/ 2019، بواقع 541 مليار جنيه فوائد، و246 مليار جنيه أقساط مستحقة السداد.

 

ولم يفصح الوزير عن نسبة فوائد الديون والأقساط إلى إجمالي الإيرادات العامة للدولة، لكن بيانات الموازنة التي جرى الإعلان عنها في يوليو 2018، أشارت إلى أن الإيرادات المتوقعة للعام المالي الجاري تبلغ 989 مليار جنيه، مما يجعل الفوائد وأقساط الديون تلتهم نحو 81% من الإيرادات.

وقال “أحمد إبراهيم” – المحلل المالي في أحد بنوك الاستثمار بمصر -: إن “الديون التاريخية التي وصلت لها الدولة لا تجعل هناك سبيلاً للسداد سوى بديون أخرى”، وبالتالي على الحكومة “إيجاد أدوات حقيقية لتخفيف أحمال القروض على موازنة الدولة، لتوفير موارد مالية حقيقية للإنفاق على تحسين مستويات المعيشة والخدمات، بدون ذلك سنظل ندور في موجات لا تنتهي من الديون وأعباء معيشية متواصلة”.

وتعتبر هذه النسبة الأعلى في تاريخ الموازنات المصرية، بعد أن تسبَّبت عمليات الاقتراض الواسعة خلال السنوات الأربع الماضية في الوصول بالدّين العام إلى ما يقرب من ثلاثة أضعاف ما قبل تلك السنوات، ويبدأ العام المالي في مصر في الأول من يوليو وينتهي في الثلاثين من يونيو.

يذكر أن الحكومة كثّفت من الاقتراض المحلي والخارجي خلال السنوات الأخيرة، ليقفز إجمالي الدّين العام إلى نحو 5.34 تريليونات جنيه في نهاية يونيو الماضي، حسب بيانات البنك المركزي، ووفق بيان صادر يوم الأحد الماضي، عن “أحمد كجوك” – نائب وزير المالية للسياسات المالية – فإن الحكومة تمكّنت من الاقتراض طويل الأجل من الأسواق الدولية لسداد ديون قصيرة الأجل، وتبلغ الاحتياجات التمويلية في موازنة العام المالي الجاري نحو 714.67 مليار جنيه، منها 511.2 مليار جنيه في شكل أدوات دين محلية، والباقي تمويلات خارجية من إصدار سندات وقرض صندوق النقد.
يذكر أن وزير المالية قد قال في تصريحات لـ “رويترز”، في نهاية يناير الماضي: ان بلاده تعتزم البدء في برنامج طرح السندات الدولية بين فبراير ومارس المقبلين بعملات مختلفة؛ لجمع ما بين ثلاثة مليارات وسبعة مليارات دولار.

 

كما أعلن البنك المركزي، قبل نحو أسبوعين، تأجيل سداد ودائع سعودية بقيمة 4.6 مليارات دولار، وذلك بعد أسابيع من الإعلان عن تأجيل سداد ودائع إماراتية وكويتية أيضاً بمليارات الدولارات، وتوقَّع بنك الاستثمار العالمي “جولدن مان ساكس”، في تقرير له بمطلع فبراير الجاري، أن يبدأ الجنيه الذي يبلغ حالياً نحو 17.7 جنيهاً للدولار الواحد، في التراجع مجدداً بواقع 8% سنوياً ولمدة ثلاث سنوات، وحدّد البنك عدداً من المخاطر التي تواجه الاقتصاد والجنيه، بينها المخاطر الأمنية ومخاطر تباطؤ التحويلات، خاصة أن 50% منها قادمة من دول الخليج المُعرّضة للتباطؤ في ظل انخفاض سعر النفط.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers