Responsive image

17
فبراير

الأحد

26º

17
فبراير

الأحد

 خبر عاجل
  • استشهاد محتج سوداني متأثرا بغازات الأمن
     منذ 3 ساعة
  • الأسد: الأعداء لا يتعلمون من الدروس فمخطط الهيمنة الذي يقوم به الغرب بقيادة أمريكا لم يتغير
     منذ 8 ساعة
  • مخطط التقسيم يشمل كل دول المنطقة
     منذ 8 ساعة
  • الأسد: إجراء الانتخابات المحلية في موعدها أثبت قوة الشعب والدولة
     منذ 8 ساعة
  • مقتل ستة من عناصر الشرطة في شمال أفغانستان
     منذ 9 ساعة
  • بشار الأسد يلقي كلمة ظهر اليوم خلال استقباله رؤساء المجالس المحلية من جميع المحافظات السورية.
     منذ 10 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:07 صباحاً


الشروق

6:29 صباحاً


الظهر

12:09 مساءاً


العصر

3:19 مساءاً


المغرب

5:48 مساءاً


العشاء

7:18 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

وثيقة تثبت مخالفة إجراءات التقاضي لإعدام المعارضين الثلاثة

منذ 7 يوم
عدد القراءات: 1087
وثيقة تثبت مخالفة إجراءات التقاضي لإعدام المعارضين الثلاثة

كشف الباحث الحقوقي بالتنسيقية المصرية للحقوق والحريات، أحمد العطار، أن تنفيذ حكم الإعدام، بحق 3 من رافضي الانقلاب في مصر، بعد اتهامهم والحكم عليهم، بقضية مقتل نجل رئيس محكمة المنصورة عام 2014، يعد مخالفة صارخة لاجراءات التقاضي ،وذلك رغم سريان التماس تقدموا به منذ فترة لإعادة النظر في القضية، ولم يتم البت فيه حتى الآن.

واوضح أن " الدستور المصري شرع العديد من المواد للحفاظ على كرامة وحرية المواطن المصري، ومن قبل ذلك الحفاظ على حياته، وأيضا القانون المصري به العديد من القوانين، والتي تعطى للسجين الحق في التظلم من الأحكام حتى بعد حكم محكمة النقض، وحيث يعتبر حق التماس بإعادة النظر هو أحدى الطرق الغير عادية للطعن في الأحكام".
مؤكدا أن "تنفيذ الإعدامات رغم سريان الالتماس يُعد مخالقة قانونية صارخة ، وانتهاك أبسط حقوق العدالة".

واشار إلي أن "المادة 448 من قانون الإجراءات الجنائية المصري نصت على أنه لا يترتب على طلب إعادة النظر إيقاف تنفيذ الحكم إلا إذا كان صادرا بالإعدام، وبالتالي كان يجب على السلطات المصرية وقف تنفيذ حكم الإعدام لحين الفصل في التماس إعادة النظر".

وصرح أن السلطات ارتكبت جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد بحق عبدالحميد عبدالفتاح بإعدامه رغم عدم البت في الالتماس المُقدم منه".

وأكد :"  أن السلطات المصرية ترتكب جريمة أخرى بتجاهل أحد الحقوق الذي كفله القانون المصري للسجين ، موضحا أن قضية مقتل ابن المستشار شابتها إجراءات محاكمات غير عادلة وتعرض فيها الشباب الثلاثة لأشد أنواع التنكيل والتعذيب".

وذكر أنه "كان من أسباب تقديم الالتماس بإعادة النظر هو ثبوت إكراه المعتقلين عبد الحميد عبد الفتاح، وأحمد ماهر، ومعتز بالله غانم، والمحكوم عليهم بالإعدام بالإكراه على الاعتراف بجريمة القتل أثناء التحقيق معهم، وقيامهم بنفي هذه التهم أمام القاضي أسامة عبد الظاهر الذي لم يأمر بالتحقيق في وقائع تعذيبهم".

.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers