Responsive image

-1º

19
فبراير

الثلاثاء

26º

19
فبراير

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • داخلية النظام تُعلن مقتل 16 شخصًا في زعم في تبادل إطلاق نار في العريش
     منذ 2 ساعة
  • قوات التحالف العربي يقصفون بقذائف المدفعية مدينة الدريهمي في الحديدة غرب اليمن
     منذ 3 ساعة
  • وزير الأمن الايراني: لن ندع الجريمة التي ارتكبها الارهابيون في زاهدان دون رد
     منذ 3 ساعة
  • مقتل شرطيين وإصابة 3 ضباط في تفجير انتحاري بمنطقة الدرب الأحمر في القاهرة
     منذ 15 ساعة
  • مقتل شرطيين وإصابة 3 ضباط في تفجير انتحاري بمنطقة الدرب الأحمر في القاهرة
     منذ 15 ساعة
  • انفجار بالقرب من الجامع الأزهر وأنباء عن إصابات
     منذ 15 ساعة
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

ووحدة "الإرباك الليلي" تستأنف نشاطها في غزة

منذ 9 يوم
عدد القراءات: 466
ووحدة "الإرباك الليلي" تستأنف نشاطها في غزة

وقعت مواجهات ليلية مساء اليوم، بين عدد من الشبان الفلسطينيين الناشطين في عمل و"حدات الإرباك الليلي"، وبين قوات الاحتلال الإسرائيلي شمال قطاع غزة، وبحسب متابعة "عربي21" لما حدث شرق جباليا شمال قطاع غزة، فقد قام عدد من الشبان الفلسطينيين الذين ينشطون في عمل "وحدات الإرباك الليلي"، التجمع قرب السياج الفاصل، وإضرام النيران في إطارات السيارات، وإطلاق عدد من البالونات.

 

في حين قامت قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص على المتظاهرين وقنابل الغاز السام المسيل للدموع، إضافة لقنابل الإنارة خشية تسلل بعض الشبان للداخل الفلسطيني المحتل عبر السياج الفاصل، ولم يتسبب ذلك بوقوع إصابات في صفوف المواطنين، وفي تعليقة على عودة عمل "وحدات الإرباك الليلي"، أكد عضو الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، طلال أبو ظريفة، أنه "لا يوجد قرار من الهيئة الوطنية باستئناف عمل وحدات الإرباك الليلي".

 

وهذه الوحدات التي تنخرط في الميدان وتشارك والتزمت بسلمية مسيرات العودة، ووضعت جانبا كل أدوات المقاومة الشعبية بدأت ترى أن الاحتلال الإسرائيلي يوغل في دماء أبناء شعبنا الفلسطيني، كما حدث يوم الجمعة الماضي"، ونوه إلى أن "قمع الاحتلال الدموي للمشاركين في مسيرات العودة وقتل المتظاهرين السلميين من قبل جنود جيش الاحتلال، شكل على ما يبدو لدى هذه الوحدات ردة فعل على جرائم الاحتلال، حيث أرادت أن توصل رسالة للاحتلال بطريقتها الخاصة".

 

وأوضح أبو ظريفة، أن "الشباب الثائر لم يلمس بأن وضع أدوات المقاومة الشعبية جانبا من أجل منح الوسطاء الإقليميين والدوليين فرصة لتنفيذ الوعودات بتخفيف الحصار والتي لم تشق طريقها لإحداث نتائج ملموسة لتخفيف الحصار نتيجة عدم التزام وتنصل الاحتلال لما تم التفاهم عليه"، وتابع: "هؤلاء الشباب وفي خطوة منفردة قاموا بهذا العمل، ونحن في الهيئة سبق وأن حذرنا أن التزام الشباب بالهيئة قد لا يدوم طويلا، لأنهم إذا لم يلمسوا ثمار جدية على الأرض ربما يلتقطوا زمام المبادرة بأيديهم في إطار عودة هذه الأدوات الشعبية"، ورأى أن استئناف هذ الوحدات لعملها، يأتي "في إطار ردة الفعل على تغول الاحتلال على أبناء شعبنا الفلسطيني، وشعور هؤلاء الشبان أنه من الواجب عليهم تجاه الشهداء والجرحى بأن يوصلوا رسالتهم للاحتلال".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers