Responsive image

17
فبراير

الأحد

26º

17
فبراير

الأحد

 خبر عاجل
  • استشهاد محتج سوداني متأثرا بغازات الأمن
     منذ 3 ساعة
  • الأسد: الأعداء لا يتعلمون من الدروس فمخطط الهيمنة الذي يقوم به الغرب بقيادة أمريكا لم يتغير
     منذ 8 ساعة
  • مخطط التقسيم يشمل كل دول المنطقة
     منذ 8 ساعة
  • الأسد: إجراء الانتخابات المحلية في موعدها أثبت قوة الشعب والدولة
     منذ 8 ساعة
  • مقتل ستة من عناصر الشرطة في شمال أفغانستان
     منذ 9 ساعة
  • بشار الأسد يلقي كلمة ظهر اليوم خلال استقباله رؤساء المجالس المحلية من جميع المحافظات السورية.
     منذ 10 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:07 صباحاً


الشروق

6:29 صباحاً


الظهر

12:09 مساءاً


العصر

3:19 مساءاً


المغرب

5:48 مساءاً


العشاء

7:18 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

11 منظمة حقوقية: ما يقوم به السيسي انقلاب علي المبادئ الدستورية

منذ 5 يوم
عدد القراءات: 1270
11 منظمة حقوقية: ما يقوم به السيسي انقلاب علي المبادئ الدستورية

أعربت 11 منظمة حقوقية مستقلة في بيان مشترك لهم، اليوم الثلاثاء 12 فبراير ، عن رفضها التام والقاطع للتعديلات الدستورية المقرر أن يبدأ البرلمان المصري في مناقشته غدا الأربعاء، مؤكدين أن التعديلات تُعد انقلابا على أحد أهم المبادئ الدستورية التي ثار الشعب لأجلها في 2011 بشأن التداول السلمي للسلطة.

وقال البيان أن "المساعي الحالية لإعادة انتخاب السيسي رئيسا بعد انتهاء ولايته الثانية والأخيرة في 2022 تمثل انقلابا على الشرعية الدستورية، وهدما عمديا لدولة القانون، التي يتعين على مؤسسات الدولة احترامها".

وأكد أن "السعي إلى تمديد ولاية رئيس الجمهورية إلى ست سنوات بدلا من أربعة لولايتين رئاسيتين، مع منح الرئيس الحالي- استثناءً شخصيا- يتيح له الترشح لمدتين إضافيتين بعد انتهاء مدتيه، بموجب مادة دستورية خاصة جري تفصيلها له وحده، يمثل عصفا تاما بطابع العمومية ".

ورفض البيان منح المؤسسة العسكرية وصاية سياسية وعسكرية، تشرعن لتدخلها اليومي في الحياة السياسية، بدعوى حماية الديموقراطية ومدنية الدولة، على نحو يحمل الكثير من التناقض. مشيرين إلى أن تلك التعديلات تهدد استقرار مصر.

وتساءلوا:" كيف تحمي مؤسسة عسكرية- غير ديمقراطية بطبيعتها- مدنية الدولة ونظامها الديمقراطي؟ علما بأن كلاهما -مدنية الدولة والديمقراطية- قد تم العصف بهما منذ تولي السيسي الحكم"، .

واوضح أن" التعديلات تعصف بما تبقي من هامش استقلال محدود للسلطة القضائية، وتمنح حصانة للتشريعات الاستثنائية الصادرة عن مجلس النواب بتوجيهات من رئيس الجمهورية، بهدف ترسيخ ركائز حكم ديكتاتوري وقمع كافة الأصوات المعارضة، وبذلك تلغي التعديلات مبدأ الفصل بين السلطات، وتمنح جميعها لرئيس الجمهورية منفردا".

وتابع البيان:" يسعى السيسي من خلال هذه التعديلات إلى دسترة انفراده باختيار وتعيين رؤساء وأعضاء الجهات والهيئات القضائية، بالنص على تنصيب رئيس الجمهورية رئيسا للمجلس الأعلى للقضاء، ينوب عنه وزير العدل في حالة غيابه، وانفراد الرئيس بتعين النائب العام دون الرجوع للمجلس الأعلى للقضاء، ومنح الرئيس سلطة مطلقة في اختيار رئيس المحكمة الدستورية، فضلا عن إلغاء الاستقلال المادي للسلطة القضائية".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers