Responsive image

22
مايو

الأربعاء

26º

22
مايو

الأربعاء

 خبر عاجل
  • بيان الكرملين: وتين وميركل و ماكرون يؤكدون التزامهم بالتعاون مع إيران في المجالين التجاري والاقتصادي
     منذ 8 ساعة
  • بيان الكرملين:#بوتين يؤكد في اتصال هاتفي مع#ميركل و#ماكرون ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني
     منذ 8 ساعة
  • بيان واشنطن ولندن وأوسلو: يجب بناء توافق في السودان تشكل بموجبه حكومة تضع السلطة في يد المدنيين
     منذ 9 ساعة
  • خطة ماي الجديدة تعطي نواب البرلمان فرصة للتصويت بشأن إجراء استفتاء ثان على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي
     منذ 11 ساعة
  • داخلية النظام تعلن عن تصفية 16 شخصًا بزعم تبادل إطلاق نار بمدينة العريش
     منذ 15 ساعة
  • الاحتلال يقرر توسيع مساحة الصيد بغزة ضمن تفاهمات "التهدئة"
     منذ 18 ساعة
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

غسان سلامة ودي ميستورا.. رسولا خراب المنطقة افتخر السيسي بمقابلتهما

منذ 94 يوم
عدد القراءات: 2141
غسان سلامة ودي ميستورا.. رسولا خراب المنطقة افتخر السيسي بمقابلتهما

من أهم الملاحظات التي يجب الانتباه إليها عند محاولة فهم طريقة تكفير عبدالفتاح السيسي رأس النظام الحالي، أن الرجل الذي دمر مصر وأهدر مقدراتها وأفسد تجربتها الديمقراطية الوليدة، لا يمتلك أية موهبة خاصة أو عقلية نصف جيدة، بل كل مقوماته هي ذاتها مقومات أي عسكري مستبد تابع للغرب.. والكتالوج يمتلئ بكثير ممن هم على شاكلته.. وأمريكا اللاتينية على وجه الخصوص تعج بهم.

عقلية السيسي هي في حقيقتها تحاول إداء الحكمة وامتلاكها، يفخر دائما ببريق الأمور حتى لو كانت خرابا، ويسعد كثيرا بأي فنكوش مثل علاج فيروس سي والإيدز بجهاز الكفتة للمخترع "عبعاطي"، ويتحدث كثيرا عن علاقته بكل سعادة وحب واعتزاز، مع كل من ساهم في تخريب وتدمير المنطقة، مثل مجرم الحرب توني بلير، والسفاح الصهيوني نتنياهو، وأخيرا وليس آخرا، غسان سلامة وستيفان دي ميستورا.

هناك حقيقة يجب أن ندركها جميعا، ألا وهي أن غسان سلامة، المبعوث الأممي للعراق إبان الغزو الأمريكي، والآن إلى ليبيا، وستفان دى مستورا، المبعوث الأممي إلى سوريا، حتى 2018، ما هما  إلا مبعوثا التدمير في المنطقة العربية، فليس لدى أي من العميلين إلا تعليمات بإطالة الصراعات التي يفترض أن الأمم المتحدة أرسلتهم لمحاولة رأب الصدع في هذه النزاعات..

السيسي ودي مستورا وغسان سلامة

في نوفمبر الماضي، وخلال كلمة السيسي عقب جلسة "ما بعد الحروب والنزاعات" آليات بناء المجتمعات والدول" في منتدى شباب العالم، أعرب السيسي عن اعتزازاه وسعادته بمشاركة كلا من غسان سلامة وستيفان دي ميستورا في الجلسة.

في تلك الجلسة حذر السيسي فيها من مغبة التفكير في أي تغيير، مخوفا من تكرار سيناريو سوريا، التي قال السيسي إنها تحتاج إلى 300 مليار دولار لإعادة إعمارها، وهو ما لن يدفعه أي من الدول المتقدمة.

واضاف السيسي وقتها: " أنا أحاول أكون صادق، والمبعوث الدولي دي ميستورا يعرفني كويس، التقينا سويا وتحدثنا حديث خاص، ويعلم ان الكلام اللي باقوله هي قناعات ناتجة عن خبرات لممارسات عشناها، مش كلام احنا بنقوله، احنا عشنا كل يوم في مرار ومعاناة لأجل نحافظ على بلدنا".

وتابع السيسي استشهاده بكلام غسان سلامة، المبعوث الأممي حديثا إلى ليبيا، أن دولة مثل ليبيا هي دول ريعية تقدر أن تحصل على أموال من بيع البترول.

غسان سلامة

غسان سلامة هو مبعوث خاص للأمم المتحدة في ليبيا من منتصف عام 2017، وقبل ذلك عمل مبعوثا أمميا إلى العراق ما بعد الاحتلال الأمريكي 2003 و كاد أن يلقى مصرعه في حادثة تفجير مبنى الأمم المتحدة في بغداد.

وغسان سلامة سيا سي لبناني كان وزيرا للثقافة ضمن فريق ١٤ آذار اللبنانى المعروف بعدائه لمحور ايران وسوريا وحزب الله، وقربه الشديد من محور الاعتدال العربي الصهيوني، ويوصف فكره بأنه تغريبى يميل الى الفونكورية.

غير ان أخطر ما قيل عن غسان سلامة هو ما ذكره  موقع فيلكا إسرائيل الإلكتروني الذي نشر تسريباً قال إن الوزير اللبناني السابق غسان سلامة الذي عمل "مندوباً للأمم المتحدة في العراق" ويعتبر حالياً من أقرب المستشارين لسعد الحريري، قد تعاون مع الفرنسيين في إعداد "الاستراتيجية الدفاعية الفرنسية للسنوات الخمس عشرة المقبلة".

وعلق الموقع مشيراً إلى النقاط الآتية:

• لو أن المحلل الإسرائيلي رون بن بيشاي تعاون مع حزب الله في إعداد استراتيجية فإن مصير بن بيشاي سيكون السجن في إسرائيل لفترة لا تقل عن 400 عام.
• إن غسان سلامة لا يفهم في أمر الغواصات النووية ولا المفاعلات النووية وقدم الفائدة لوزارة الحرب الفرنسية في تقديم المعلومات عن الشعوب العربية والطرق التي يمكن للفرنسيين استخدامها عند الدخول في الحرب ضد العرب!
• ورد اسم غسان سلامة بلا خجل في الإعلام الفرنسي بصفته شريكاً في وضع الاستراتيجية.

الغريب أن هذا الرجل تم تعيينه مبعوثا إلى ليبيا، التي كانت ثورتها بتدبير من وتحريض من كل من بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وفقا لما كشفته العديد من التسريبات مؤخرا، بينما كان التمويل قطريا.. فكيف لرجل ولائه الأول والأخير لفرنسا، ان يهتم بإصلاح أحوال بلد دمرته فرنسا نفسها؟!

دي ميستورا

ستافان دي ميستورا هو دبلوماسي سويدي وحاصل على الجنسية الإيطالية، وهو عضو سابق في الحكومة الإيطالية. وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص بالأزمة السورية حتى استقال لأسباب شخصية في نوفمبر الماضي.

مواقف دي ميستورا في سوريا كانت تتغير بتغير موقف الحرب الحاصلة على الأرض، فإذا كانت الغالبية للجماعات المسلحة، كانت موافقه تنحاز إليها، وكثيرا ما اتهمته الحكومة السورية بالانحياز إلى الجماعات المسلحة.

كما وجهت إلى دي مستورا انتقادات لاذعة بسبب بعض التصريحات والمواقف التي اتخذها خلال مؤتمراته الصحفية حول ادلب، وخصوصاً عرضه الذهاب إلى هناك "للمساهمة في إيجاد ممر آمن للمدنيين" أو التصريح بأن عدد المدنيين يلامس الثلاثة ملايين، علماً أن عدد السكان هناك بالإضافة إلى اللاجئين الذين قدموا إلى المنطقة يتجاوز بقليل مليوني نسمة، وهو ما قوبل باستهجان روسي، حول سر تضخيم هذه الاعداد.

بعض التحليلات قالت إن دي مستورا تجاوز مهمته المحصورة بالعمل على تشكيل اللجنة الدستورية ورعاية اجتماعاتها بعد التشكيل وصولا إلى استئناف المفاوضات بين الاطراف السوريين، وأن البحث عن ممرات آمنة وغير ذلك هي مسائل "ليست جزءا من مهمته".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers