Responsive image

25º

23
أغسطس

الجمعة

26º

23
أغسطس

الجمعة

 خبر عاجل
  • رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد يفوض صلاحياته لوزير الوظيفة العمومية كمال مرجان مؤقتا للتفرغ للحملة الانتخابية الرئاسية
     منذ 7 ساعة
  • روحاني: الامن لن يستتب في المنطقة الا اذا كان الجميع مشاركا في الحفاظ عليه
     منذ 17 ساعة
  • روحاني: نحن جاهزون للدفاع وللصداقة وايضا مستعدون للوقوف بوجه اي اعتداء ولدفع هذا الاعتداء بقوة
     منذ 17 ساعة
  • روحاني للاميركيين: ان اردتم الامن والاستقرار للمنطقة وعدم دفع اموال اكثر غيروا سياستكم وارفعوا العقوبات
     منذ 17 ساعة
  • روحاني للاميركيين: نحن لسنا أمة تستسلم أمام الضغوط والتهديدات وهذا الامر تدركونه جيدا
     منذ 17 ساعة
  • روحاني:مستعدون لحفظ الامن في الممرات المائية ولكن عليكم عدم تشجيع اصدقائكم في المنطقة على الاساءة للعلاقة معنا
     منذ 17 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:53 صباحاً


الشروق

5:21 صباحاً


الظهر

11:58 صباحاً


العصر

3:33 مساءاً


المغرب

6:34 مساءاً


العشاء

8:04 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

في مخالفة لحكم "النقض".. الأمن يفرج عن مجدي الناظر بتدابير احترازية

منذ 175 يوم
عدد القراءات: 4860
في مخالفة لحكم "النقض".. الأمن يفرج عن مجدي الناظر بتدابير احترازية

في مخالفة واضحة وصريحة لحكم محكمة النقض، رفضت وزارة الداخلية تنفيذ أمر الإفراج عن مجدي الناظر، عضو اللجنة التنفيذية بحزب الاستقلال، إلا بتدابير احترازية، بعد تاخير الإفراج عنه لأكثر من شهر كامل منذ انتهاء مدة سجنه.

وكانت محكمة النقض قد أيدت حكم الدائرة 18 بمحكمة جنايات الأميرية ، والمنعقدة بجنوب القاهرة ، بحبس مجدي الناظر، خمس سنوات، مع تخفيف الحكم من السجن المشدد إلى السجن، رغم حصول المتهمين السبعة مع "الناظر" على البراءة في ذات القضية.

وكانت قوات امن الانقلاب قد ألقت القبض على "الناظر" و7 آخرين من شباب حزب الاستقلال،  فى الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير عام 2014 ، ولفقت لهم تهم "حيازة قنابل يدوية - ومولوتوف - وألعاب نارية - واستعراض القوة". 

ورغم انتهاء فترة سجن "الناظر" يوم 25 يناير الماضي، إلا ان أجهزة الأمن رفضت تنفيذ الحكم، وأبقت عليه في 3 أقسام بشكل تعسفي لمدة تزيد على شهر، رغم تنفيذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة للإفراج عنه وفقا لحكم محكمة النقض.

وبعد مرور أكثر من شهر على الموعد الأصلي المفترض لخروج مجدي الناظر من محبسه الجائر، أفرج امن النظام عن عضو حزب الاستقلال بتدابير احترازية، في مخالفة واضحة وصريحة لحكم محكمة النقض سالف الذكر.

وتعلل أمن النظام في مخالفته الفاضحة بعدم حصوله على نسخة من حيثيات حكم محكمة النقض، التي قالت المحكمة إنها لن تخرج قبل منتصف مارس الحالي، ما يعني ان "الناظر" سيظل أسير تلك التدابير الاحترازية لحبن وصولها، رغم مخالفة هذه التدابير لحكم القضاء والقانون.

ومجدي الناظر هو عضو اللجنة التنفيذية بحزب الاستقلال، وهو والد الشهيد عبدالمعبود، الذي ارتقى برصاص الداخلية الغادر في الذكرى الثانية لأحداث محمد محمود في ميدان التحرير في نوفمبر 2013.

وقد تعرض "الناظر" لسلسلة من التعذيب داخل سجون النظام، على خلفية اتهامه بقضايا ملفقة لكونه رافضا للانقلاب العسكري.

ويعاني "الناظر" من عدة أمراض مزمنة ، وهو الأمر الذي لم يشفع له أمام "الشامخ" الذي يعلم يقينًا أنه يحاكمه في قضية هزلية لا علاقة لها بالواقع، ولم تشفع له أمراضه ليصبح أحد الأسماء التى تُسجل فى كشوف الإفراج الذي يزعم النظام أنه يسجلها للمرضى .

ويعانى الناظر من شلل الأطفال ، وضغط الدم ، والسكري ، والغضروف ، ومنع فى الكثير من الأحيان من نقله لمستشفى السجن لتلقي العلاج.. واخيرا رفض أمن النظام تطبيق حكم المحكمة وأصر على إخراجه بتدابير احترازية.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers