Responsive image

35º

17
سبتمبر

الثلاثاء

26º

17
سبتمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • اتحاد الكرة يعلن موافقة الجهات الأمنية على إقامة مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك الجمعة المقبل بملعب برج العرب وبحضور 5 آلاف مشجع لكل فريق
     منذ 4 يوم
  • المضادات الأرضية التابعة للمقاومة تجدد إطلاق نيرانها تجاه طائرات الاحتلال شمال غزة
     منذ 6 يوم
  • الطائرات الحربية الصهيونية تقصف موقع عسقلان شمال غزة بثلاثة صواريخ
     منذ 6 يوم
  • القيادي في حركة حماس د. إسماعيل رضوان: نؤكد على رفضنا لكل المشاريع الصهيوأمريكية، ونقول لنتنياهو أنتم غرباء ولا مقام لكم على أرض فلسطي
     منذ 6 يوم
  • بلومبيرغ: ترمب بحث خفض العقوبات على إيران تمهيدا لإجراء لقاء بينه وبين روحاني ما تسبب في خلاف مع بولتون
     منذ 6 يوم
  • رئيس حزب العمال البريطاني المعارض: لن نصوت لصالح إجراء انتخابات مبكرة ولن نوافق على خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي دون اتفاق
     منذ 8 يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:12 صباحاً


الشروق

5:36 صباحاً


الظهر

11:49 صباحاً


العصر

3:19 مساءاً


المغرب

6:03 مساءاً


العشاء

7:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الجارديان: بريطانيا صامتة عن جرائم السيسي

منذ 188 يوم
عدد القراءات: 2633
الجارديان: بريطانيا صامتة عن جرائم السيسي

أدان ريس ديفيد، المحامي الدولي المتخصص، في مقال له بصحيفة الجارديان البريطانية، مشاركة دول أوروبية من بينها بريطانيا، بعبد الفتاح السيسي في القمة العربية الأوروبية بشرم الشيخ، متساءلا  عن الأسباب التي تجعل المملكة المتحدة تقف إلى جانب السيسي المتورط في تنفيذ عمليات إعدام لمعارضيه، وممارسة انتهاكات كبيرة لحقوق الإنسان.

وقال أنه "في الوقت الذي يصب البعض جام غضبهم على كل أولئك الذين ساندوا الخروج من الاتحاد الأوروبي، فإن الأنظمة التي تعدم الناس بعد محاكمات "معيبة" تحظى بمشاركة دول أوروبية من بينها بريطانيا، فكان أن التقى قادة الاتحاد الأوروبي بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القمة العربية الأوروبية بشرم الشيخ، بعد أيام من قيام النظام بإعدام تسعة من معارضيه ، وبينهم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، في قمتهم مع السيسي، صامتين، ولم يتطرقوا لملف حقوق الإنسان وهم يعلمون أن هذا النظام مسؤول عن إعدام 9 أشخاص قبل تلك القمة، بعد محاكمات جائرة واعترافات انتزعت تحت التعذيب".

واضاف علي الرغم من كل هذه الانتهاكات لحقوق الإنسان، ما زالت بريطانيا أكبر مستثمر أجنبي في مصر، ولزمت ماي الهدوء خلال لقائها الأخير بالسيسي فيما يتعلق بحقوق الإنسان، وكل ذلك يستدعي وقفة وإعادة مراجعة، ففي الوقت الذي تسعى فيه بريطانيا لاستكمال شروط خروجها من الاتحاد الأوروبي، فإن الضرورة الأخلاقية تحتم أن تقوم لندن بدورها في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان في كل العالم وتدافع عن العدالة وسيادة القانون.


وتابع الكاتب إنه منذ أن تولى السيسي السلطة في 2014 وأعيد انتخابه في العام الماضي بنسبة 97%، وهو يحكم بلاده بطريقة استبدادية، فقد واصلت الهياكل الديمقراطية المصرية بالتراجع، كما كبح جماح استقلال القضاء، إلى جانب ذلك يسعى عبر محاولات وقحة من أجل تعديلات دستورية تتيح له البقاء في منصبه حتى 2034.

ومن المتوقع أنه في حال أقرت تلك التعديلات فإنها ستؤدي إلى إضعاف ما تبقى من سلطة النظام القضائي في مصر، لكونها ستمنح السيسي سلطة التحكم في تعيين كبار المدعين العامين ورؤساء أهم الهيئات القضائية، فضلاً عن منحه السيطرة على الميزانيات القضائية وشروط الولاية.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers