Responsive image

27º

21
مايو

الثلاثاء

26º

21
مايو

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • بيان واشنطن ولندن وأوسلو: يجب بناء توافق في السودان تشكل بموجبه حكومة تضع السلطة في يد المدنيين
     منذ 20 دقيقة
  • خطة ماي الجديدة تعطي نواب البرلمان فرصة للتصويت بشأن إجراء استفتاء ثان على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي
     منذ 2 ساعة
  • داخلية النظام تعلن عن تصفية 16 شخصًا بزعم تبادل إطلاق نار بمدينة العريش
     منذ 6 ساعة
  • الاحتلال يقرر توسيع مساحة الصيد بغزة ضمن تفاهمات "التهدئة"
     منذ 9 ساعة
  • الرئيس الإيراني: إيران تلقت أكثر من 10طلبات من واشنطن للتفاوض لكن الظروف الحالية ليست مناسبة للمفاوضات
     منذ 23 ساعة
  • عاجل | النيابة العامة المصرية تصدر أمرا بالإفراح عن معصوم مرزوق ورائد سلامة ويحي القزاز ونيرمين حسين وعبدالفتاح الصعيدي
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

تقرير رسمي.. الإمارات مولت الفوضى خلال عهد الرئيس مرسي

منذ 68 يوم
عدد القراءات: 3633
تقرير رسمي..  الإمارات مولت الفوضى خلال عهد الرئيس مرسي

فضت محكمة جنايات القاهرة أحراز  هزلية إعادة محاكمة الرئيس الشرعي محمد مرسي و25 آخرين، في القضية المعروفة إعلاميا بقضية "اقتحام السجون" إبان ثورة 25 يناير 2011.

جاء ذلك حسب ما نشرته صحيفة "الشروق"، التي أشارت إلى أن الإمارات متورطة في تمويل عصابات وتشكيلات إجرامية بهدف تنفيذ مشاريع ممنهجة وإحداث فوضى، بالإضافة للتعدي على قوات الشرطة، كل ذلك أثناء فترة حكم الرئيس المُعتقل الدكتور "محمد مرسي".


وأضافت الصحيفة أن المحكمة استعرضت تقريرا معنونا بأنه للعرض على المستشار النائب العام، يحمل تاريخ  19 فبراير 2013، مكتوب عليه بأنه سري للغاية ويُفرم عقب قراءته، ويشير التقرير  إلى أنه في 30 يناير حرر قسم قصر النيل محضرا، أثبت فيه محرره قيام تشكيلات عصابية بتنفيذ مشاريع إجرامية ممنهجة، غرضها إحداث الفوضى، والتعدي على قوات الشرطة.

وأفادت الصحيفة في تقريرها أن مراقبة هواتف وتحريات المحاضر أثبتت أن الإمارات كانت تمول التشكيلات الإجرامية من خلال سفارتها بالقاهرة، بهد زعزعة الأمن والاستقرار في عهد الرئيس مُرسي.

وتضمن المحضر  اسم الشخص المتعامل من داخل السفارة الإماراتية ويدعى "نوار"، وكان يمد المتهم "إيهاب مصطفى حسن عمار"، وشهرته "إيهاب عمار" بالأموال، ويحصل منه على معلومات، كما تضمن معلومات تُفيد  بتمركز مجموعات خلف فندق "سميراميس" وبحوزتهم أسلحة نارية استخدموها لإطلاق نار عشوائي، واقتحموا الفندق على موجتين فيما بين الثانية عشرة بعد منتصف الليل، حتى الثالثة فجرا من اليوم ذاته، وتمكنوا من سلب بعض محتوياته، والفرار بها تحت ستار الأعيرة النارية التي أطلقوها صوب قوات الشرطة التي كانت تلاحقهم.


وأشار التقرير إلى أنه بعد إلقاء قوات الشرطة القبض على 10 من عناصر إجرامية من المُنفذة للموجة الأولى، وفي أثناء اقتيادهم لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، نفذت مجموعة أخرى موجة ثانية، وحاصرت الشرطة 8 منهم داخل الفندق، وتمكن الباقون من الفرار، فيما لقي أحدهم مصرعهم بعد  إصابته بطلق خرطوش  على يد مُثيري الشغب.

كما أصيب ضابطين و3 مجندين من قوات الشرطة، وجرى القبض على أحد المتهمين من ميدان التحرير وبحوزته خزينة حديدية، واعترف حال مواجهته بسرقتها من داخل الفندق.

وذكرت التحريات أن محمد عبد المعطي إبراهيم، الشهير بـ"محمد المصري"، قد تولى إدارة و قيادة التشكيلات العصابية التي نفذت موجات الاقتحام على الفندق.

يُجدر الإشارة إلى أن الإمارات كانت أبرز الداعمين للفوضى في عهد الرئيس محمد مُرسي، وبعد الانقلاب على الشرعية أصبحوا بجانب السعودية الممول الأكبر للسيسي ونظامه.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers